المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: الحكومات تُحْرِز تقدّماً في تقليص الأنشطة غير القانونية لقطع الأشجار
الحكومات تُحْرِز تقدّماً في تقليص الأنشطة غير القانونية لقطع الأشجار
إصدارٌ جديد مشترك بين المنظمة والمنظمة الدولية للأخشاب الاستوائية يَسَتعرض الاستراتيجيات الناجحة موضع التطبيق
روما 1 ديسمبر/ كانون الأول 2005، يُشير بحث جديد مشترك بين منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) والمنظمة الدولية للأخشاب الإستوائية الى أن بعض الحكومات باتت متجددة وفعالة بشكل متزايد في تعاملها مع مشكلة قطع الأشجار الغير قانوني.

ويلقي التقرير المشترك بين منظمة الأغذية والزراعة والمنظمة الدولية للأخشاب الإستوائية الذي تم نشره مؤخراً تحت عنوان "أفضل الممارسات للإمتثال للقانون في قطاع الغابات". ويلقي التقرير الضوء على الجهود الناجحة من جانب 11 دولة لمكافحة قطع الأشجار الغير قانوني مشروعة هي :بوليفيا وكمبوديا والكاميرون والأكوادور وهندوراس وأندونيسيا وإيطاليا وماليزيا وموزمبيق ونيكاراغوا بالإضافة الى بيرو.

وتقول خبيرة الغابات لدى المنظمة السيدة ايفا مولر "أن هذا التقرير يقدم أمثلة عن بعض التوجهات المتجددة التي تطبقها حالياً بعض الحكومات من خلال التركيز على التجارب الناجحة ، ويعد أول دراسة من نوعها توضح الحلول العملية بدلاً من مجرد الحديث عن مشكلة قطع الأشجار بصورة الغير قانوني".

وتقول الخبيرة "أنه من المبكر تحديد مدى النجاح في تطبيق الإجراءات التي أبرزها التقرير، ولكن بعض تلك التجارب تُظهر تقدماً ملحوظاً. فمن خلال تسجيل في هذه التجارب الناجحة تأمل منظمة الأغذية والزراعة والمنظمة الدولية للأخشاب الإستوائية أن يكون التقرير بمثابة دليل للبلدان الأخرى التي تكافح قطع الأشجار الغير قانوني".

قطع الأشجار الغير قانوني يكلف مليارات الدولارات

إستناداً الى أحدث دراسة أجرتها منظمة الأغذية والزراعة بعنوان بعنوان "تقييم موارد الغابات في العالم لعام 2005 " فأن معدل فقد مساحة الغابات يتباطئ في حين أن ظاهرة إزالة الغابات ما تزال قائمة بمعدلات عالية للغاية ، أي بحدود 13 مليون هيكتار سنوياً . وتحصل أغلب هذه الخسائر نتيجة تحويل الغابات الى أراض زراعية ، وتلعب ظاهرة قطع الأشجار الغير قانوني تلعب دورها أيضاً.

وحسب تقديرات البنك الدولي فأن الحكومات تفقد عائدات تصل الى 5 مليارات دولار تقريباً سنوياً بسبب قطع الأشجار الغير قانوني ، علماً بأن إجمالي الخسائر بالنسبة للإقتصاديات الوطنية للبلدان المنتجة للأخشاب تُسجل مبلغاً إضافياً مقداره 10 مليارات دولار سنوياً.

وفي استنتاجات مشتركة بين منظمة الأغذية والزراعة والمنظمة الدولية للأخشاب الإستوائية فأنه بالإضافة الى التبعات المالية فأن قطع الأخشاب الغير قانوني يفضي الى إدارة الغابات بصورة غير مستدامة ناهيك عن تشويه أسواق الأخشاب وقد يؤدي أيضاً الى تفاقم التفاوت بين العائدات.

ما هي الإجراءات المضادة التي أثبتت فاعليتها؟

ويلقي التقرير الضوء أيضاً على سلسلة واسعة من التوجهات التي تتبعها بعض الحكومات لدى تعاملها مع مسألة قطع الأشجار الغير قانوني. ففي الأكوادور ،على سبيل المثال في عام 2000 تم إنشاء آلية أطلق عليها أسم (ريجينجا فورستال) يقوم بموجبها مسؤولي الغابات المهنيين المستقلين بضمان إمتثال العاملين في الغابات للقوانين والأنظمة ، حيث أقيمت نقاط مراقبة بين الغابات والمواقع التي يتم فيها تصنيع الأخشاب وتسويقها. وقد تمخض هذا الإجراء عن تحقيق زيادة بمقدار ستة إضعاف من حيث إستيلاء السلطات الحكومية على الأخشاب التي تم قطعها بصورة غير مشروعة خلال السنة الأولى من التنفيذ.

وفي كمبوديا، أسهم تعزيز نظام إدارة الغابات على أساس أن المجتمعات المحلية تمتلك الغابات وتديرها، في الحد من نسبة الجريمة في الغابات الى حد كبير.

أما حكومة غامبيا فقد وضعت خطوط توجيهية خاصة بقطع الأشجار وأقرت قواعد إدارة الغابات محلياً، فضلاً عن تبسيطها مهام العاملين في قطاع الغابات على نطاق محدود بما يفضي الى الإمتثال للأنظمة والإلتزام بالقوانين.

ويقدم التقرير موضوع البحث أمثلة متعددة من الخطوات التي تم إتخاذها للحد من قطع الأشجار بصورة غير مشروعة، ويبرز أربعة مجالات طموحة يمكن أن تسهم فيها الإصلاحات في مجال السياسات وهي:
- جعل قوانين الغابات والسياسات المحلية أكثرعقلانية وإنصافاً وشفافيةً.
- تحسين عمليتي المراقبة وتجميع المعلومات.
- تعزيز القدرات الوطنية بما يسهم في تعزيز الإمتثال للقوانين.
- ضمان أخذ السياسات بعين الإعتبار الدينماية الاقتصادية والاجتماعية التي تزيد من قطع الأشجار الغير قانوني.

أفضل الممارسات لتحسين الإمتثال للقانون في قطاع الغابات:

http://www.fao.org/docrep/008/a0146e/a0146e00.htm

للإتصال

جورج كوروس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
george.kourous@fao.org
Tel:(+39)0657053168
Cel:(+39)3481416802

المنظمة/ر. فايدوتي

تستخدم الحكومات أساليبٍ متجددة ومُبتكرة تصدياً للأنشطة غير المشروعة لقطع الأشجار.

المنظمة/18515/ب. شنيني

حتي إن لم يكن أوّل أسباب فقد الغطاء الحرجي إلا أن قطع الأخشاب غير القانوني من العوامل المساهمة في السياق.

إرسل هذا المقال
الحكومات تُحْرِز تقدّماً في تقليص الأنشطة غير القانونية لقطع الأشجار
إصدارٌ جديد مشترك بين المنظمة والمنظمة الدولية للأخشاب الاستوائية يَسَتعرض الاستراتيجيات الناجحة موضع التطبيق
1 ديسمبر/كانون الأول 2005- يشير مسحٌ جديدٌ مشترك بين المنظمة والمنظمة الدولية للأخشاب الاستوائية إلى أن الحكومات تطبِّق أساليبٍ مبتكرة وفعّالة على نحوٍ متزايد تصدياً للعمليات غير المشروعة لقطع جذوع الأشجار إستغلالاً لأخشابها.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS