المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: إنفلونزا الطيور: المنظمة توفد خبراءً إلى كوريا الشمالية
إنفلونزا الطيور: المنظمة توفد خبراءً إلى كوريا الشمالية
الوكالة الدولية تعرض المساعدة في مكافحة الإنتشار الوبائي - الدواجن مصدرٌ هام للبروتين
بانكوك/روما، 30 مارس/أذار 2005- أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو)أنها قد أوفدت خبيراً بيطرياً الى بيونغ يانغ/كوريا الشمالية للحصول على معلومات إضافية بشأن مدى تفشي وباء أنلفونزا الطيور الذي يجتاح البلاد حالياً، ولتقديم العون في مكافحة فيروس المرض المذكور. ومن المقرر أن يصل خبيران آخران من الصين واستراليا الى بيونغ يانغ في غضون الأيام المقبلة.

ومما يذكر أن جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية قد أبلغت المنظمة بشأن تفشي أنفلونزا الطيور في حقلين أو ثلاثة. واستجابة لذلك، أرسلت المنظمة عُدد لتشخيص الوباء دعماً للجهود القطرية في مكافحة أنلفونزا الطيور.

كما تجدر الاشارة الى أن قطاع انتاج الدواجن يُعد واحداً من القطاعات القليلة النامية في البلاد، حيث يقدر عدد الدواجن في كوريا الشمالية بنحو 5ر25 مليون خلال عام 2004، وهو يمثل ضعفي العدد الذي كانت عليه الدواجن عام 1997في هذه البلاد.

وفي ضوء الأزمات االغذائية الحادة في كوريا الشمالية، فأن امدادات البروتين الحيواني كانت محدودة جداً في هذه البلاد، إذ أن بوسع قطاع الدواجن الذي يسترد عافيته أن يسهم في تحسين حالة التغذية للمواطنين في البلاد الذين يبلغ تعدادهم نحو 5ر22 مليون شخص وذلك من خلال إضافة بعض البروتين الحيواني الى وجباتهم الغذائية.

وتُعد كوريا الشمالية واحدةً من أشد البلدان فقراً في العالم، حيث عانى زهاء ثمانية ملايين من سكانها من سوء التغذية المزمن في الفترة المحصورة بين عام 2000 وعام 2002.

واستنادا الى المنظمة، فأن تفشي الوباء في كوريا الشمالية يؤكد على الحاجة الملحة لقيام تعاون اقليمي وثيق، علماً بأن كوريا الشمالية تستفيد حالياً من مشروع المنظمة الاقليمي حول انفلونزا الطيور، بالاشتراك مع الصين، ومنغوليا، وجمورية كوريا، حيث يساعد المشروع على تحسين المختبرات البيطرية وتوفير شبكة للمشاركة في المعلومات حول الأوبئة فضلاً عن تأمين المعدات الخاصة بمكافحة مرض انفلوانزا الطيور والوقاية منه.

ومن المقرر عقد ورشة قطرية، حول انفلونزا الطيور قريباً في كوريا الشمالية بهدف النهوض بدرجة الوعي حول هذا المرض، ووسائل مكافحته، والتشخيص المختبري، والممارسات الزارعية الجيدة، حيث ستقام الورشة بالاشتراك بين الحكومة ومنظمة الأغذية والزراعة.

وأكدت المنظمة أن من الضروري مكافحة فيروس انفلونزا الطيور في الدواجن، والدجاح والبط الطليق ، من أجل الحد من مخاطر تفشي وباء الانفلونزا بين بني البشر.

للإتصال

إرفين نورتوف
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
erwin.northoff@fao.org
Tel:(+39)0657053105

إرسل هذا المقال
إنفلونزا الطيور: المنظمة توفد خبراءً إلى كوريا الشمالية
الوكالة الدولية تعرض المساعدة في مكافحة الإنتشار الوبائي - الدواجن مصدرٌ هام للبروتين
30 مارس/أذار 2005- أعلنت المنظمة أنها أوفدت خبيراً بيطرياً إلى كوريا الشمالية لاستقصاء مدى تفشي وباء إنفلونزا الطيور الذي يجتاح البلاد حالياً، وتقديم العون في مكافحة فيروس المرض.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS