المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: بلدان نامية عديدة أصبحت تملك برامج جيدة التطوّر في مجال التكنولوجيا الحيوية
بلدان نامية عديدة أصبحت تملك برامج جيدة التطوّر في مجال التكنولوجيا الحيوية
البحوث الجارية على المحاصيل المعدّلة وراثياً وخصائصها أقرب إلى تحقيق الأمن الغذائي
روما 6 مايو/آيار 2005 ، جاء في دراسة جديدة أجرتها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) حول حالة الأبحاث والتطبيقات ذات العلاقة بالتقنيات الحيوية (البيولوجية) بالنسبة للمحاصيل في البلدان النامية ، أن عدة بلدان نامية تمتلك حالياً برامج متطورة جيدة في مجال التقنية الحيوية ، وأن هذه البلدان قد اقتربت من الحافة الرئيسية لتطبيقات التقنية الحيوية وتمتلك قدرات هامة في مجال البحث.

وبالإستناد إلى المراجعة التي شملت قاعدة البيانات لدى المنظمة بشأن التقنية الحيوية في البلدان النامية بما فيها المحاصيل المعدلة وراثياً والتقنيات الحيوية غير المعدلة وراثياً ، فإن الدراسة الخاصة بالمنظمة تشير إلى أن البلدان النامية سيتوفر لديها في القريب محاصيل جديدة معدلة وراثياً مثل البابايا المضادة للفيروس والبطاطس الحلوة والكسافا بالإضافة إلى الأرز المقاوم للضغوط (كالملوحة والجفاف).

التركيز على الأمن الغذائي

وقد تبين انه تم الحصول إلى الآن في البلدان النامية على معظم الكائنات العضوية المعدلة وراثياً والمتداولة تجارياً عن طريق البلدان المتقدمة، في حين أن التركيز قد اقتصر على ميزات محدودة (لاسيما القدرة على تحمل مبيدات الأعشاب ومقاومة آفة الحشرات) وكذلك بعض المحاصيل السلعية مثل القطن وبذور الصويا والذرة).

وتكشف الدراسة عن أن عدة بلدان نامية قد أخذت تجري الآن بحوثا على طائفة واسعة من المحاصيل مثل الموز والكسافا واللوبيا وموز الجنة والأرز والذرة السكرية ، وعلى بعض الميزات مثل القدرة على تحمل الضغوط وكذلك من ناحية الجودة وعلاقة ذلك بالأمن الغذائي.

وقد تصدرت في هذا المجال كل من الأرجنتين والبرازيل والصين وكوبا ومصر والهند والمكسيك وجنوب أفريقيا، في حين أن هناك مجموعة ثانية من الدول التي تمتلك برامج زراعية متوسطة النطاق في التقنية الحيوية ولكن في مجالات رئيسية ضئيلة. واستنادا الى تقرير المنظمة ، فقد طورت بلدان أخرى قدراتها البحثية المحدودة نسبيا.

وقد أعرب السيد أندريا سونينو من دائرة الأبحاث والتكنولوجيا في المنظمة عن أمله في أن تؤدى" الأنشطة البحثية في البلدان النامية الى زيادة التركيزعلى قضايا مهمة بالنسبة للأمن الغذائي".

ثغرات ملحوظة

وهناك على أي حال ، بعض الثغرات الملحوظة في مجال الأبحاث ، اذ أنه لايوجد ، على سبيل المثال ، أي بحث في مجال مقاومة الدودة السلكية ( الخيطية ) رغم وجود خسائر كبيرة بسبب هذا النوع من الطفيليات النباتية . ثمة مشكلة بحثية أخرى أساسية، ولكنها مهملة وهي تتعلق بالفاقد ما بعد موسم الحصاد. وتشير الدراسة أيضا الى أن الكثير من قدرات البناء في مجال السلامة الحيوية ماتزال مطلوبة لكي تتمكن بلدان كثيرة في أفريقيا وشرق أوروبا وأمريكا اللاتينية والشرق الأدنى من الاستفادة بصورة تامة من تقنيات الكائنات العضوية المعدلة وراثيا.

وفي ما يتعلق بالتقنيات الحيوية غير المحورة وراثياً فانه يجري حاليا ترويجها على النطاق التجاري، في حين أن بضعة دراسات قد أجريت لتقييم تأثيرات مثل تلك التقنيات اجتماعياً واقتصادياً. ويركز التقريرعلى ضرورة الاهتمام العاجل في هذا المجال، سيما وانه يتوقع أن يساعد ذلك على توجيه الاستثمارات والسياسات المتصلة بالأبحاث والتقنيات من أجل تحقيق استفادة أوسع وأكثر فاعلية من كافة التقنيات الحيوية.

المنظمة وقاعدة البيانات حول التقنيات الحيوية

ومما يذكر أنه في عام 2003 كانت المنظمة قد أعلنت عن انشاء قاعدة بيانات للبحث على الانترنت، وهذه القاعدة تعمل الآن من خلال 2000 مدخل من 71 بلدا ناميا ، بما فيها البلدان التي تمر اقتصادياتها بمرحلة انتقالية . ويجري تحديث هذه القاعدة بصورة منتظمة وقد تم توسيعها مؤخراً كي تشمل أيضا بيانات من قطاع الغابات وبعض البيانات الأولية حول الثروة الحيوانية.

وتجدر الاشارة الى أن الدراسة أعلاه تقدم أول تحليل للمعلومات التي احتوتها قاعدة البيانات المذكورة وذلك اعتباراً من 31 أغسطس / آب 2004.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39)0657053473

المنظمة/22245/جـ. بتساري

أحد التقنيين بمعهد للبحوث في البرازيل يعاين نباتاً محفوظاً من الموز المحوّر وراثياً.

إرسل هذا المقال
بلدان نامية عديدة أصبحت تملك برامج جيدة التطوّر في مجال التكنولوجيا الحيوية
البحوث الجارية على المحاصيل المعدّلة وراثياً وخصائصها أقرب إلى تحقيق الأمن الغذائي
6 مايو/آيار 2005- ذكر تقييمٌ حديث للمنظمة أن العديد من البلدان النامية أضحي يملك اليوم برامج جيدة التطور في مجال التكنولوجيا الحيوية... مقترباً بذلك من مكانة التفوّق في تطبيقات التقنية الحيوية.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS