المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: الجراد الصحراوي: المنظمة تدعو إلى رفع مستوى اليقظة
الجراد الصحراوي: المنظمة تدعو إلى رفع مستوى اليقظة
الحاجة قائمة إلى عمليات مسحٍ مكثّفة في غرب افريقيا والسودان
روما 24 يونيو/حزيران 2005، أكدت أحدث نشرة تصدرها منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) بشأن حالة الجراد الصحراوي أنه ينبغي تكثيف عمليات المسح في السودان واريتيريا المجاورة ، سيما وأن عدة أسراب من الجراد قد تحركت شرقاً عبر السودان من إقليم دارفور بإتجاه منطقة جداريف والحدود مع اريتيريا في منتصف يونيو /حزيران الجاري.

واستنادا الى النشرة المذكورة ، فقد تحركت في أوائل يونيو/حزيران الحالي بضعة أسراب عبر غرب أفريقيا قادمة من المنطقة المعروفة بإسم الدائرة الجنوبية في غينيا ، وربما تصل إلى غرب دارفور حيث نضجت بسرعة. فقد وضعت بعض الأسراب بيوضها في الجزئين الشمالي والغربي من دارفور ، بينما واصلت أسراب أخرى رحلتها عبر نهر النيل بإتجاه جداريف شرقي السودان .. وربما وصلت الآن بعض الأسراب الى الجزء الغربي من الأراضي المنخفضة في أريتيريا وشمال غرب إثيوبيا.

ومن المتوقع أن تتم عمليات التفقيس وتتكون مجاميع من الجراد النطاط مع نهاية يونيو/حزيران الحالي في إقليم دارفور بالسودان.

أما في شمال غرب أفريقيا وبالتحديد مناطق تكاثر الجراد الربيعية فقد أخذت تتدنى موجات تفشي الجراد الصحراوي ... ففي شمال شرق المغرب تمت معالجة رقعة مساحتها 6 هكتارات مما تبقى من مجاميع الجراد النطاط الصغير الحجم وذلك قرب مدينة وجدة خلال الأيام العشرة الأولى من الشهر الحالي. وفي جنوب الجزائر وقرب منطقة تامان راسيت شملت عمليات المكافحة معالجة رقعة مساحتها 1200 هكتار من الجراد النطاط والجراد البالغ خلال الأسبوع الأول من يونيو/حزيران الجاري.


مالي والنيجر وتشاد

وفي غرب أفريقيا ، يُعتقَد أنه من غير المحتمل أن تغزو أسراب على نطاق واسع منطقة الساحل في هذه السنة ، غير أن تقريراً غير مؤكد قد أفاد نقلاً عن البدو الرُحّل بوجود سربين من الجراد في الجزء الشمالي من جمهورية مالي في أوائل يونيو / حزيران الجاري . ففي العام الماضي غزت أسراب ضخمة بلدان الساحل من جهة شمال غرب أفريقيا ، الأمر الذي تسبب في إحداث أضرار واسعة ، علماً بأن أكثر من 200 مليون دولار أمريكي كانت المنظمة قد أنفقتها ، و ما تزال دول المغرب العربي والمجتمع الدولي تكافح أسوأ هجمة للجراد الصحراوي منذ 15 عاماً.

وفي رأي السيد كلايف اليوت ، خبير الجراد الصحراوي لدى المنظمة " أنه ينبغي القيام بعمليات مسح مكثفة على الفور في كل من مالي والنيجر وتشاد ومواصلة العمليات في موريتانيا والمحافظة عليها في كل هذه البلدان خلال موسم التكاثر الصيفي اذا ما أُريد تفادي تكرار كارثة العام الماضي من جديد.

وتخطط المنظمة لنشر الطائرات المروحية في موريتانيا ومالي والنيجر بهدف تعزيز القدرات في مجالي المسح والمكافحة.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39)0657053473
Cel:(+39)3482523807

المنظمة/ج. ديانا

غالباً ما تلزم عمليات الرش الجوي للانتصار في المعركة ضد الجراد الصحراوي.

إرسل هذا المقال
الجراد الصحراوي: المنظمة تدعو إلى رفع مستوى اليقظة
الحاجة قائمة إلى عمليات مسحٍ مكثّفة في غرب افريقيا والسودان
27 يونيو/حزيران 2005- بينما شوهدت عدة أسراب من الجراد الصحراوي تتحرّك عبر الأراضي السودانية من مقاطعة دارفور باتجاه منطقة جداريف والحدود الإريترية في منتصف يونيو/حزيران، دعت المنظمة إلى تكثيف عمليات المسح الجارية للمراقبة والرصد في السودان وإريتريا.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS