المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: تعديل التوقّّعات العالمية لإنتاج الحبوب لتعكِس انخفاضاً طفيفاً
تعديل التوقّّعات العالمية لإنتاج الحبوب لتعكِس انخفاضاً طفيفاً
إستهلاك اللحوم يعود إلى الإنتعاش
روما 29 سبتمبر/أيلول 2005، جاء في العدد الخاص بشهر سبتمبر/أيلول من التقرير الذي أصدرته اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) تحت عنوان " توقعات الأغذية في العالم" أن إنتاج العالم من الحبوب للعام الحالي قد يصل الى 1,984 مليار طن، أي بنسبة تراجع مقدارها 12 مليون طن منذ التوقعات السابقة وبنسبة تقل بمقدار 3,4 في المائة مقارنة بحجم الإنتاج للعام الماضي 2004.

وجاء في التقرير أيضاً الذي تضمن مراجعة حالة الحبوب في العالم " أن النقص في إنتاج الحبوب مقارنة بحجم الإستهلاك المتوقع للفترة 2005/2006 قد أخذ يتنامى ، في حين يتوقع الآن أن يحصل ضغطاً أكبر على مخزونات العالم من الحبوب".

ومن المتوقع أن يبلغ حجم الإستهلاك العالمي من الحبوب 2015 مليار طن في الفترة 2005/2006، أي بزيادة مقدارها 10 ملايين طن عن مستوى التقدير للفترة 2004/2005، وستُسجل تلك الزيادة في الغالب في البلدان النامية.

وفي الوقت نفسه، يتوقع أن تشهد البلدان المتقدمة أغلب الإنخفاض في حجم الإنتاج العالمي من الحبوب في عام 2005، وسينعكس ذلك بشكل رئيسي في إنتاج أقل من محاصيل الحبوب الخشنة . ففي الولايات المتحدة الأمريكية، على سبيل المثال،أن الجزء الأكبر من التراجع الذي تعرضت إليه محاصيل الحبوب الخشنة يرجع الى الظروف المناخية المعاكسة الحارة والجافة التي تعرض إليها محصول الذرة، في حين أن الجفاف هو الذي ضرب المحاصيل في بعض الأطراف من بلدان الإتحاد الأوروبي.

هذا ويتوقع أن يكون الإنتاج في البلدان النامية إنتاجاً تصاعدياً بصورة هامشية مقارنة بمستوى الإنتاج الجيد للعام السابق 2004، ويرجع ذلك في أغلب الحالات الى تحسن حالة المحاصيل في عدة بلدان آسيوية.

وفي ما يتعلق بتجارة العالم من الحبوب للفترة 2005/2006، يتوقع تقرير المنظمة أن يبلغ حجم التجارة نحو 236 مليون طن، أي بنسبة تراجع مقدارها 3 في المائة عن الفترة 2004/2005، وينعكس ذلك بشكل رئيسي في المحاصيل الجيدة في بعض البلدان المستوردة الرئيسية.

قطاع صناعة اللحوم

وإستناداً الى التقرير، فإن هذا القطاع بدأ ينتعش في أعقاب الموجات التي تعرض إليها جراء المشاكل ذات الصلة بالأمراض الحيوانية خلال عام 2004، لذلك من المتوقع أن يزداد إنتاج اللحوم بنسبة 3 في المائة في عام 2005، وربما تكون أغلب هذه الزيادة في البلدان النامية وتقدر بنحو 80 في المائة ، حيث أن معدلات الإستهلاك قد تتصاعد ربما الى 31 كيلوغرام للشخص أي بزيادة كيلوغرام واحد مقارنة بالعام الماضي.

ويحذر التقرير من أن إندلاع الموجات الأخيرة من مرض انفلونزا الطيور في آسيا وإمتدادها غرباً بإتجاه الإتحاد الروسي يثير من جديد القلق بشأن سلامة الأغذية في قطاع صناعة اللحوم في العالم.

البُن والكاكاو والشاي

وجاء في التقرير أن أسعار البُن ستبقى أعلى من الأسعار المسجلة في نفس الفترة من عام 2004 مشيراً الى " أن السوق يحظى هذا العام بالدعم نتيجة الإنخفاض المتوقع في الإنتاج العالمي في الفترة 2005/2006، في الوقت الذي يتوقع فيه أن يزداد حجم الطلب وتنخفض مخزونات البلدان المصدرة للبُن، الأمرالذي يعكس تبايناً مع حالة السوق التي سجلت فائضاً في حجم العرض قبل أربع سنوات".

أما الأسعار الدولية للكاكاو والشاي فقد بقيت تحت الضغط الأمر الذي يعكس فائضاً في السوق وركوداً في الإستهلاك.

وتجدر الإشارة الى أن قسم السلع الزراعية والتجارة التابع لمنظمة الأغذية والزراعة يصدر تقرير "توقعات الأغذية في العالم" أربع مرات في السنة في نطاق النظام العالمي للإعلام والإنذار المبكر بشأن الأغذية والزراعة.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39)0657053473
Cel:(+39)3482523807

المنظمة/21031/ر. فايدوتي

تفيد التنبؤات بأن إنتاج اللحوم سيعاود النمو عام 2005.

إرسل هذا المقال
تعديل التوقّّعات العالمية لإنتاج الحبوب لتعكِس انخفاضاً طفيفاً
إستهلاك اللحوم يعود إلى الإنتعاش
29 سبتمبر/أيلول 2005- طبقاً لأحدث تقارير توقعات الأغذية عن المنظمة فقد طرأ تعديلُ على المجموع العالمي لإنتاج الحبوب ليعكس انخفاضاً طفيفاً.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS