المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: صيادو سري لانكا يتلقّون التبرّع الأوَّل عقب الكارثة
صيادو سري لانكا يتلقّون التبرّع الأوَّل عقب الكارثة
تسليم أدوات إصلاح القوارب يدشّن البدء بتنفيذ برنامج المنظمة لإعادة الإعمار إثر كارثة موجات المدّ العملاقة
كولومبو ( سريلانكا ) 3 فبراير/ شباط 2005 ، أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ( فاو ) أنه تم اليوم تسليم أول دفعة من معدات إصلاح القوارب البالغة قيمتها 380 ألف دولار الى السيد تشاندراسينا ويجيسينغي، وزير الثروة السمكية السريلانكية لمساعدة الآلاف من صيادي الأسماك الذين تضرروا جراء موجات المد البحري الأخير ة( تسونامي).

وتأتي هذه الدفعة في نطاق أولى التبرعات المشتركة بين المنظمة ووكالة التعاون التقني الألماني ( جي تي زد ) وتمثل البداية لتنفيذ برنامج المنظمة البالغ رصيده مليوني دولار أمريكي والمخصص للاستجابة الأولية الى موجات المد البحري "تسونامي" التي عبثت في أكثرمن ثلاثة أرباع قطاع الصناعة السمكية في سريلانكا.

ومما يذكر أن عدداً من الحكومات والوكالات المانحة مثل اليابان والنرويج وبلجيكا والمملكة المتحدة وايطاليا والاتحاد الأوروبي ، والدائرة المعنية بالمجتمع الأوروبي للمساعدات الإنسانية بالإضافة الى الحكومة الألمانية عن طريق وكالة ( جي تي زد ) كانت قد وضعت تبرعاتها للمساعدة عن طريق منظمة الأغذية والزراعة وذلك بهدف إعادة تأهيل قطاع مصايد الأسماك في سريلانكا.

سيتم وضع معدات إصلاح القوارب تحت تصرف الإدارة المعنية ببناء القوارب لكي تتولى إصلاح السفن التي تمكن الصيادون الناجون من إنقاذها. ومما يذكر أن ما يزيد على 7500 صياد أسماك سريلانكي قد لقى حتفه بسبب موجات المد البحري " تسونامي " ناهيك عن آلاف القوارب المدمرة.

وحضر حفل تسليم المعدات ممثل المنظمة في سريلانكا السيد بيير جينشي ، ووزير الثروة السمكية السريلانكية وممثل عن الوكالة الألمانية المذكورة أعلاه.

مشروع أغاثة فوري لمدة 6 أشهر

وجاء في تصريح لممثل المنظمة في سريلانكا أنه قال " أن هذه هي اولى الطلقات التي يطلقها برنامج تطوير واعادة بناء قطاع الصناعة السمكية الممزق في البلاد خلال فترة الأشهر القليلة المقبلة ، حيث أنه من المقرر أن يتواصل مشروع الإغاثة على مدى ستة أشهر، على أن يليه برنامج إعادة تأهيل على مدى أطول".

وتجدر الإشارة الى أن المنظمة من خلال هذه البرامج ستزود معدات الصيد والمحركات بالإضافة الى إصلاحها القوارب أو تستبدل القوارب المفقودة بقوارب جديدة ، وستشمل هذه المساعدة كافة الأقاليم في سريلانكا ، علما بأن أقليمي الشمال والشرق على نحو خاص واللذين قد أنهكتهما النزاعات الأهلية أصلا، قد تعرضا الى أشد الأضرار بسبب موجات "تسونامي".

هذا وستقوم المنظمة أيضا بتأمين المساعدات التقنية من أجل إعادة تأسيس معامل الثلج والغرف المبردة ومراكز تجميع وتسويق الأسماك ، فضلا عن إعادة تأهيل مرافئ الصيد ومرافقها.

وقال السيد ممثل المنظمة في سريلانكا أيضا " أن مايهمنا الآن ليس بحث مشاكل الإفراط في الصيد والمهدور من المصيد في الماضي ، وانما هدفنا أن نساعد على إنشاء صناعة سمكية جديدة ومستدامة ، وذلك بالتعاون والتنسيق الوثيقين مع الحكومة والسكان المحليين".

ومما يذكر أن قطاع الثروة السمكية في سريلانكا بحاجة الى استثمارات ضخمة وبشكل عاجل لإعادة تأهيل وإصلاح البنى التحتية للصناعة السمكية ومرافقها التابعة للقطاعين العام والخاص بما في ذلك وسائل صنع الثلج وموانئ إنزال المصيد والطرق ، ناهيك عن إعادة تكوين الأسواق للاستهلاك المحلي أو للتصدير للخارج . ولغرض تأمين إستغلال إجمالي المساعدات لفائدة المجتمعات المتضررة بصورة شفافة ومناسبة ، وتفادياً للجهود المزدوجة التي تبذلها مختلف الوكالات ، فقد أنشأت المنظمة ووزارة الثروة السمكية السريلانكية مجموعة عمل مشتركة لتنسيق جهود الإغاثة الخاصة بقطاع الصناعة السمكية في البلاد.

للإتصال

سارا مورغن
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
Sarah.Morgan@fao.org
Tel:(+39)06-57054327

المنظمة/17036/ج. بتساري

قتلت موجات المدّ العملاقة في سري لانكا أكثر من 7000 صيّاد ودمّرت آلافاً من قوارب الصيد.

إرسل هذا المقال
صيادو سري لانكا يتلقّون التبرّع الأوَّل عقب الكارثة
تسليم أدوات إصلاح القوارب يدشّن البدء بتنفيذ برنامج المنظمة لإعادة الإعمار إثر كارثة موجات المدّ العملاقة
3 فبراير/شباط 2005- وصلت اليوم أولى دُفعات أطقُم إصلاح قوارب الصيد المعدّة لمساعدة الآلاف من صيادي الأسماك في سري لانكا على استعادة موارد الرزق- وتبلغ قيمتها نحو 380000 دولار- بتسليمها لعُهدة وزير مصايد الأسماك الوطني تشاندراسينا ويجيسينغي.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS