المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2005 :: خبراء الفلبين يساعدون جزر المحيط الهادي على تحسين الوصول إلى الغذاء
خبراء الفلبين يساعدون جزر المحيط الهادي على تحسين الوصول إلى الغذاء
توقيع اتفاقيةٍ جديدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب
روما، 23 فبراير/شباط 2005 - ذكرت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) اليوم أثناء حفل التوقيع على اتفاقية جديدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب أمس، أن الفلبين ستوفد 28 خبيراً وفنياً إلى ستة بلدان جزرية في المحيط الهادي.

ويشكل برنامج المنظمة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب، مبادرةً عالمية شاملة تهدف الى تعزيز التعاون المشترك على صعيد الدول النامية، عبر مراحل متعددة من التنمية من أجل تطوير الانتاج الزراعي وضمان حصول الجميع على كفايتهم من الغذاء.

وتأتي المبادرة الأخيرة كجزءٍ في برنامج أوسع نطاقاً، ألا وهو البرنامج الإقليمي للأمن الغذائي في المحيط الهادي، وقد التزمت الحكومة الإيطالية بتمويله بمبلغ مقداره 4.5 مليون دولار أمريكي.

معوّقات مشتركة

قال السيد هنري كارسالاد، المدير العام المساعد مسؤول قطاع التعاون التقني لدى المنظمة، أثناء حفل التوقيع الذي أقيم في مقر المنظمة بروما، "أن المعوّقات القائمة في جزر المحيط الهادي تكمُن على وجه الخصوص في صِغرها، وبُعدها، وتشتتها الجغرافي، وهشاشتها في وجه الاخطار الطبيعية، ناهيك عن اعتمادها على عوامل اقتصادية خارجية مثل التغيّرات في بيئة التجارة الدولية".

وأضاف، "أن المشروع موضوع البحث من شأنه أن يساعد البلدان الجزرية للمحيط الهادي على التكيّف للتغيّرات في بيئة التجارة الدولية وتحسين الأمن الغذائي للأسرة من خلال أنشطة توليد الدخل."

وبموجب الاتفاقية ستوفر الفلبين الدعم التقني للمشروعات الصغيرة للمجتمعات المحلية أساساً، لستة بلدان جزرية في "منتدى جزر المحيط الهادي"، وهي: كيريباتي، وجزر مارشال، وبالاو، وبابوا غينيا الجديدة، وجزر سولومون، وتوفالو.

وعن الإتفاقية ذكر سفير جمهورية الفلبين السيد فيليب لوييه، أن "من دواعي الشرف لبلاده تقديم الخبرة الفنية لبلدان المحيط الهادي، ولسوف تستفيد الفلبين أيضاَ من تبادل الخبرات الفنية". وأضاف: "أننا نوجه الشكر لحكومة إيطاليا على الدعم المالي الذي أولته للبرنامج الإقليمي للأمن الغذائي في المحيط الهادي".

مساعدات خبيرة

وبموجب الإتفاقية الموقّعة للتو فأن الفلبين ستوفد أربعة خبراء في مجالات التحكم المائي، وإنتاج المحاصيل، والتنويع الحيواني، ومصايد الأسماك الحرفية وتربية الأحياء المائية، للإقامة فترة عامين في ميناء "بورت مورسبي"، في بابوا غينيا الجديدة. كذلك فأن أربعة خبراء من ذوي التخصصات المتنوعة من المقرر إيفادهم إلى كلٍ من البلدان الجزرية الستة بالمحيط الهادي، أي ما يبلغ مجموعه 24 خبيراً، للعمل لديها طوال نفس الفترة.

وعلى صعيد آخر، ستقدم الصين بموجب اتفاقية منفصلة المساعدات الى جزر كوك، والولايات الفدرالية لمايكرونيزيا، وفيجي، ونورو، ونيوي، وتونغا، وفانواتو، وساموا.

ويشكّل برنامج التعاون فيما بين دول الجنوب جزءاً من البرنامج الخاص للأمن الغذائي لدى المنظمة، ويهدف الى تحسين نمط الحياة في بعض البلدان الأشد فقراً من خلال زيادة الانتاج الغذائي سريعاً، وتطوير قدرة السكان للحصول على الأغذية والحد من تعرضّهم لتقلّبات الظروف المناخية مثل الجفاف والفيضانات.

وتجدر الاشارة الى أن برنامج التعاون فيما بين دول الجنوب ينشط اليوم لدى أكثر من 100 بلد، ويجري تنفيذه مشروعاته في 31 بلداً حيث يعمل أكثر من 700 خبير وفني بالتعاون مع المجتمعات المحلية الزراعية.

للإتصال

ماريا كروز
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
maria.kruse@fao.org
Tel:(+39)0657056524

المنطمة/أ. بالديري

مراسم التوقيع على الإتفاقية الجديدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب، بمقر المنظمة في روما.

إرسل هذا المقال
خبراء الفلبين يساعدون جزر المحيط الهادي على تحسين الوصول إلى الغذاء
توقيع اتفاقيةٍ جديدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب
23 فبراير/شباط 2005- أفادت المنطمة أمس، في غضون التوقيع على اتفاقيةٍ جديدة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب، بأن الفلبين ستوفد 28 خبيراً وفنياً إلى ستة بلدان جزرية في المحيط الهادي.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS