المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2006 :: المزارعون والرعاة المتضررّون بالجفاف في جنوب شرق إثيوبيا يواجهون أزمة غذاءٍ حادة
المزارعون والرعاة المتضررّون بالجفاف في جنوب شرق إثيوبيا يواجهون أزمة غذاءٍ حادة
المنظمة تُناشِد تعبئة 18.5 مليون دولار لمساعدات الطوارئ في القطاعين الحيواني والزراعي
روما 15 فبراير/شباط 2006، ذكرت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أن المزارعين والرعاة الذين تضرروا جراء الجفاف في جميع أنحاء أثيوبيا يُواجهون حالات حادة من نقص الإمدادات الغذائية ضمن أجواء تُنذر بالمجاعة، في الوقت الذي اتسعت فيه الهجرات البشرية والحيوانية، الأمر الذي أدى الى تفاقم الأوضاع الصحية للمواشي ناهيك عن نفوق المواشي في بعض الحالات التي تتوارد الأنباء عنها في الوقت الحاضر.

وتبحث المنظمة حاليا عن 18,5 مليون دولار لعمليات الإغاثة وإعادة التأهيل في جميع أنحاء البلاد، كجزء من نداء الأمم المتحدة وشركائها الإنساني لعام 2006،
والذي يأتي كثمرة للجهود المشتركة من جانب حكومة
أثيوبيا ومجتمع المساعدات الإنسانية الدولي. وتتضمن الأنشطة المقترحة من المنظمة العمل على تخفيف آثار الجفاف لا سيما في إقليمي اوروميا والصومالي الأشد تضرراً حيث كانت قد تفاقمت الأوضاع في أعقاب فشل موسم الأمطار الخريفية وتدفق أعداد كبيرة من المواشي من المناطق المتضررة جراء الجفاف شمالي شرق كينيا وجنوب غرب الصومال.


واستنادا الى السيدة آن باور، مديرة قسم العمليات الطارئة وإعادة التأهيل في المنظمة أن تعاقب مواسم الجفاف في المناطق الأشد تضرراً قد إستنفذ الكثير من ممتلكات الأُسر الى درجة الكفاف، الأمر الذي يستدعي التدخل بصورة مناسبة وبأسرع وقت ممكن قبل أن تتفاقم الأوضاع المخيفة السائدة أصلاً في تلك المناطق.

مساعدات لقطاع الماشية

وتبحث منظمة الأغذية والزراعة عن الأموال لدعم العمليات الطارئة في مجال الصحة الحيوانية بما يُسهم في إنقاذ ممتلكات الأسر من المواشي في المناطق المتضررة. والأنشطة التي تقترح تنفيذها تشتمل على تأمين الأمصال والعقاقير والمعدات بالإضافة الى الدعم الفني والمالي لحملات التلقيح والمعالجة.

وتشتمل الأنشطة ذات العلاقة بالمواشي أيضاً على تأمين العلف الحيواني لإنقاذ ما تبقى من المواشي حيث أن ذلك يشكل أحدى المقتنيات الرئيسية للأسرة في فترة الإنتعاش مابعد الجفاف. كما ستساعد المنظمة في مجال المسوحات الخاصة بالحيوانات ومراقبة الأسواق فضلاً عن تأمين اللحوم والمنتجات الحيوانية للأسر الضعيفة.

تجهيز البذور ودعم نظم الري

ولغرض تلبية إحتياجات المزارعين المعوزين من البذور المتيسرة محلياً، تدعو منظمة الأغذية والزراعة الى تأمين أكثر من 14 ألف طن من بذور المحاصيل لنحو 700 ألف أسرة في العام المقبل، علماً بأن الحالة الراهنة تستدعي تأمين نحو 6 آلاف طن من البذور على نحو عاجل للموسم الزراعي الحالي . وستدعم المنظمة عمليات تكاثر البذور من الأصناف المقاومة للجفاف والآفات بما يساعد المزارعين على مقاومة الكوارث ذات الصلة بالأحوال الجوية وصدمات أخرى بالإضافة الى تحسين حالة الأمن الغذائي.

إن تيسر المياه عامل رئيسي لإنتاج الخضراوات، ومع ذلك فأن نظم الري محدودة النطاق تعمل بصورة رديئة، وغالباً ما تتعرض الى عواقب بيئية معاكسة جراء الأضرار التي لحقت بنظم الري والممارسات السيئة في إدارة الموارد المائية. وستدعم المنظمة صيانة القنوات والبُنى ذات العلاقة من خلال مشروعات إروائية مختارة ، كما ستعمل مع المزارعين المتضررين والسلطات المحلية على تحسين المهارات في مجالات إدارة المياه.

إيقاف انفلونزا الطيور

وإستناداً الى منظمة الأغذية والزراعة فأن مخاطر مرض انفلونزا الطيور الخطير التي وصلت الى حدود اثيوبيا إنما تثير قلقاً خطيراً آخر يتطلب التهيؤ على كافة المستويات لكي يتم الكشف وبسرعة عن الفيروس وكيفية دخوله البلاد وتقليص إنتشاره إذا ما حصل ذلك.

وستتعاون المنظمة مع الحكومة على تقوية القدرات في مجال مراقبة المرض ومتابعته، فضلاً عن تدريب الكوادر في الميدان ودعمها بما يُسهم في تشخيص المرض المذكور.

تفادي أزمة إقليمية

ويؤثر الجفاف أيضاً على أجزاء من كينيا والصومال ، حيث تسعى المنظمة من أجل الاستجابة إقليمياً في ذات الوقت لتلبية الإحتياجات الزراعية والرعوية لسكان المناطق المتضررة في كل من أثيوبيا وكينيا والصومال ، بما يُسهم في الحيلولة دون تطور الأوضاع الى أزمة في أعقاب تشرد السكان الذي يحصل جراء المساعدات الإنسانية غير المتوازنة.

للإتصال

تيريزا بيركلي
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
teresamarie.buerkle@fao.org
Tel:(+39)0657056146
Cel:(+39)3481416671

المنظمة/م. بلايش

تتجلى أسوأ آثار الجفاف بجنوب شرق إثيوبيا في تَضرُر القطعان الحيوانية بشدة.

إرسل هذا المقال
المزارعون والرعاة المتضررّون بالجفاف في جنوب شرق إثيوبيا يواجهون أزمة غذاءٍ حادة
المنظمة تُناشِد تعبئة 18.5 مليون دولار لمساعدات الطوارئ في القطاعين الحيواني والزراعي
15 فبراير/شباط 2006- يواجه المزارعون والرعاة المتضررون بالجفاف في جنوب شرق إثيوبيا عجزاً حاداً في الحصول على المواد الغذائية، وفي بعض المناطق تتناقل التقارير انتشار أوضاعٍ تُنذر بمجاعةٍ محقَقة.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS