المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2006 :: الإقرار بالدور الحاسم للموارد الوراثيّة النباتية في ضمان غذاء المستقبل
الإقرار بالدور الحاسم للموارد الوراثيّة النباتية في ضمان غذاء المستقبل
إحراز تقدمٍ رئيسي في الاجتماع الأوّل للهيئة الرئاسية للمعاهدة الدولية
21 يونيو/حزيران 2006، روما- أشَّر اللقاء الأوّل للهيئة الرئاسية للمعاهدة الدولية المعنيّة بالموارد الوراثية النباتية في مجالات الأغذية والزراعة، لدى انتهاء اجتماعها في مدريد بتوافقٍ تام في الآراء على أن لصَوْن الموارد الوراثية النباتية دوراً حاسماً في ضمان غذاء أجيال المستقبل، وفقاً لما أكدته المنظمة اليوم.

وتقدِّر الوكالة المتخصصة للأمم المتحدة أنّ نحو ثلاثة أرباع المحاصيل والأعلاف الأكثر أهميةً قد انقرضت وراثياً في غضون السنوات المائة المنصرمة- علماً بأن واحداً من الأهداف الرئيسية للمعاهدة يتمثل في حفظ التنوّع الوراثي القائم للأصناف النباتية الزراعية... لصالح الأجيال القادمة.

ويؤكد مسؤول المنظمة خوسيه إسكيناس، الأمين المعاهدة للمعاهدة الدولية، أن "المنظمة راضية كل الرضا عن نتائج الاجتماع. فعقب سنوات من المفاوضات، أبرمت الأطراف المتعاقدة إتفاقياتٍ ستجعل من الممكن الآن ولاحقاً، تطبيق المعاهدة الدولية لصالح الأطراف المتبرّعة بالموارد الوراثية النباتية والأطراف المستخدِمة لها، على حدّ سواء".

خمسة أيام من المفاوضات المكثّقة

إلتقى نحو 350 من الممثلين عن 120 بلداً بالإضافة إلى الإتحاد الأوروبي في اجتماعٍ لمدة خمسة أيام بمدريد خلال 12 - 16 يونيو/حزيران الجاري، برئاسة فرانثيثكو مومبيللا، المدير العام للشؤون الزراعية لدى وزارة الزراعة والموارد السمكية والأغذية في إسبانيا.

وفي هذا الصدد أفاد خبير المنظمة خوسيه إسكيناس بأن "اتفاقية نقل مواد البلازما الوراثية التي تحكُم بنود الاستخدام، وتقاسُم الفوائد بموجب النظام الجديد المتعدّد الأطراف إنما تشكِّل علامةً مرجعيّة غايةً في أهميتها على صعيد التعاون الدولي."

فمن شأن الاتفاقية أن تتيح لأطراف الاستخدام، ولا سيما الجهات الصناعية المعنيّة بالقطاع، إمكانية الاستعانة بمواد البلازما الوراثية لما لا يقل عن 64 محصولاً مُحدداً يتيح نحو 80 بالمائة من غذاء البشرية جمعاء في حال التصديق على طلبات منح إمكانية الاستخدام، على أن توافق الأطراف المستخدِمة على تسديد 1.1 بالمائة من العائدات المتأتية من بيع بذور الأصناف التجارية التي حصلت عليها من مواد البلازما الوراثية. وعندئذ سيوجّه هذا الدخل المتواصل إلى دعم المشروعات والبرامج والأنشطة التي تستفيد منها البلدان الفقيرة.

ويؤكد خبير المنظمة أيضاَ على المساهمة التي ستقدمها المعاهدة صوب بلوغ غايات الألفيّة التي طرحتها الأمم المتحدة لاستئصال الجوع.

وفي غضون الاجتماع، أعرب المندوبون عن دعمهم لجهاز الأمانة العالمية لتنويع المحاصيل (GCDT)، على أساس أن يعمل الصندوق بإشرافٍ عام من الهيئة الرئاسية للمعاهدة. وقد وافقت ألمانيا على الالتزام بتقديم 1.5 مليون يورو للصندوق خلال السنوات الخمس القادمة إلى جانب أكثر من 50 مليون دولار أمريكي كمخصصاتٍ سُددت فعلياً من المصادر الأخرى.

وتبنّى اجتماع المشاركين أيضاً مشروعاً استهدف ضمان حفظ العيّنات المجمّعة من مراكز البحث الزراعي التي تضمّها الجماعة الاستشارية للبحوث الزراعيـــــــة الدوليـــــة (CGIAR)، وتشمل أكثر من 600000 من عيّنات أصناف المحاصيل الزراعية المعروفة.

القطاع الوزاري والأحداث الموازية

وبالتزامن مع ذلك عُقِد اجتماعٌ على مستوى وزاري حضره مسؤولون زراعيون موفدون عن أكثر من 80 بلداً، وقد أصدر إعلاناً يتعهّد بتطبيق المعاهدة كاملةً على الأصعدة الوطنية مع صياغة استراتيجيةٍ ماليةٍ دولية لتمويل أنشطته.

وفي غضون هذه الاجتماعات أيضاً نُظِّم عشرون حدثاً موازياً تناولت تشكيلةً من القضايا ذات العلاقة مثل ضمان الحقّ في الغذاء، وحقوق المزارعين، ورفع الكفاءات القطرية لإدارة الموارد الوراثية النباتية.

وإذ أشاد خبير المنظمة بالدعم الذي أوْلته إسبانيا للتنظيم الذي اتسمت به الاجتماعات والأحداث... ولتعاون جميع المشاركين بحماسٍ ملموسٍ في إنجاحها، فقد تقرّر عقد الاجتماع القادم للهيئة الرئاسية للمعاهدة الدولية المعنيّة بالموارد الوراثية النباتية في مجالات الأغذية والزراعة، بروما خلال النصف الأول من عام 2007.

للإتصال

إينيغو ألفاريث
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
inigo.alvarez@fao.org
Tel:(+39)0657052518
Cel:(+39)3462454905

خِرمان روخاس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
german.rojas@fao.org
Tel:(+39)0657053963
Cel:(+39)3488704641

المنظمة/22065/جي. بتساري

حصلت المعاهدة الدولية للموارد الوراثية النباتية في مجالات الأغذية والزراعة على دعم واسع النطاق.

إرسل هذا المقال
الإقرار بالدور الحاسم للموارد الوراثيّة النباتية في ضمان غذاء المستقبل
إحراز تقدمٍ رئيسي في الاجتماع الأوّل للهيئة الرئاسية للمعاهدة الدولية
21 يونيو/حزيران 2006- أشَّر اللقاء الأوّل للهيئة الرئاسية للمعاهدة الدولية المعنيّة بالموارد الوراثية النباتية في مجالات الأغذية والزراعة، لدى انتهاء اجتماعها في مدريد بتوافقٍ تام في الآراء على أن لصَوْن الموارد الوراثية النباتية دوراً حاسماً في ضمان غذاء أجيال المستقبل.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS