المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2006 :: ضمان مأمونيّة المواد الغذائية للجميع
ضمان مأمونيّة المواد الغذائية للجميع
هيئة الدستور الغذائي تجتمع في جنيف
روما/جنيف 29 يونيو/حزيران 2006- تجتمع هيئة الدستور الغذائي في جنيف بسويسرة في الفترة من 3 والى 7 يوليو/ تموز القادم باعتبارها الجهاز الدولي المعني بمعايير الأغذية التابع للأمم المتحدة، وذلك للبت في عدد من المقترحات المهمة التي تهدف الى تحسين مستوى حماية المستهلكين ازاء المواد المسببة للأمراض أو عناصر أخرى، عن طريق الحد من تلوث الأغذية. وفي حال تبنت الهيئة المقترحات المطروحة، فان تلك المقترحات ستحدد المعيار الذي من شأنه أن يسهل التجارة الدولية للأغذية، وبذلك تزول الحواجز التقنية غير المبررة.

ومن المسائل المطروحة على بساط النقاش والتي تُعد مهمة للبلدان النامية والمتقدمة على حد سواء، هي:

- الحد الأقصى من الرصاص في الأسماك، حيث أن هذه المادة با مكانها أن تتسبب بسلسلة واسعة من الاضطرابات العصبية ومشاكل في الكبد بالاضافة الى فقر الدم.

- الحد الأقصى من عنصر القصدير في محصول الأرز، وفي الحيوانات الرخوية البحرية ذات الصمامات المزدوجة وغيرها، حيث أن مادة القصدير بامكانها أن تحدث أضرارا في الكلية على سبيل المثال.

- الاجراءات الوقائية ازاء التلوث بمادة افلاتوكسين السامة في البندق البرازيلي حيث أن الافلاتوكسين تعد مادة سرطانية.

- مدونة الممارسة للوقاية والحد من من الدايوكسين ، وتلوث الدايوكسين مثل PCB في الأغذية والاعلاف حيث تعد هذه المواد سامة وسرطانية للغاية.

فالموضوعات في جدول الاعمال موضوعات معقدة وربما يثير البعض منها مناقشات مكثفة، وخاصة ما يتعلق بتكوين فريق مهمات حول مقاومة مضادات الميكروبات . ومما يذكر أن مقاومة مضادات الميكروبات في البكتريا تشكل خطراً محتملاً يهدد صحة الانسان. فان الاستعمال الخاطئ لمضادات الميكروبات، أو المضادات الحيوية في الحيوانات قد تتسبب في اختيار البكتريا التي تقاوم مثل هذه العقاقير. وربما عن طريق عملية الذبح تنتهي مثل هذه البكتريا في الغذاء. فالبكتريا المُقاوِمة في الغذاء الذي يستهلكه الانسان قد تتسبب بمرض بين بني البشر، وقد لا يمكن معالجته بالأدوية المعروفة. لذلك ستناط بفريق المهمات مسؤولية تطوير استراتيجيات وسياسات تقييم المخاطر بما يسهم في الحد من المخاطر التي تهدد سلامة الأغذية ذات الصلة باستعمال مضادات الميكروبات.

علاوة على ذلك، فان هيئة الدستور الغذائي ستراجع هيكل ومهمات عشرين لجنة مختصة تابعة لها، بما يضمن فاعلية وكفاءة عملها ويتناسب مع احتياجات البلدان الأعضاء فيها.

وتجدر الاشارة الى أن هيئة الدستور الغذائي هي هيئة مشتركة بين منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية، وتضم في عضويتها 173 بلداً ومنظمة واحدة عضو ، هي المجموعة الأوروبية.

للإتصال

غريغوري هارتل
مستشار الاتصالات،
منظمة الصحة العالمية
hartlg@who.int
Tel:(+41)227914458

جورج كوروس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
george.kourous@fao.org
Tel:(+39)0657053168
Cel:(+39)3481416802

من أرشيف المنظمة

تنعكس بنود الدستور الغذائي علي مأمونيّة الأغذية وجودتها على صعيد العالم أجمع.

إرسل هذا المقال
ضمان مأمونيّة المواد الغذائية للجميع
هيئة الدستور الغذائي تجتمع في جنيف
29 يونيو/تموز 2006- تجتمع هيئة الدستور الغذائي خلال الفترة 3 - 7 يوليو 2006، للنظر في اعتماد مقترحاتٍ من شأنها رفع مستويات حماية المستهلِِك ضد الكائنات الدقيقة والمواد المسبِّبة للأمراض... من خلال ضمان الحدّ من تلوّث المواد الغذائية.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS