المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2006 :: منافذ تجارية للمنتجات الزراعية تحت "الحماية المتكاملة"
منافذ تجارية للمنتجات الزراعية تحت "الحماية المتكاملة"
مشروعٌ للمنظمة لدى ستة بلدان بالشرق الأوسط يتيح منافذ تسويقٍٍٍ جديدة
روما 17 يوليو/تموز 2006، أفادت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أنه ربما ستنفتح منافذ تجارية جديدة بإتجاه الأسواق الخارجية لتسويق المنتجات الزراعية في الشرق الأوسط بفضل مشروع المنظمة الخاص للأمن الغذائي الذي يهدف الى تعزيز الاعتماد على تقنيات المكافحة المتكاملة للآفات.

ويقدم مشروع "المكافحة المتكاملة للآفات النباتية في الشرق الأوسط" تقنيات هندسية زراعية عملية متجددة تعتمد على استخدام الحد الأدنى من المبيدات والمنتجات المضادة للنباتات. وقد شمل المشروع مرحلة رائدة بكلفة قدرها 1,8 مليون دولار جرى تنفيذها في كل من مصر وايران والأردن ولبنان وسورية والأراضي الفلسطينية، بتمويل من الحكومة الايطالية عن طريق صندوق خاص للأمن الغذائي تابع للمنظمة.

إن قطاع الزراعة المهيمن في الشرق الأوسط يتعرض باستمرار الى موجات قاسية من الجفاف، وغالباً ما تكون الأمطار شحيحة حيث تسود حالياً ثمة ظواهر مثيرة للقلق مثل التصحر. فالمساعي المبذولة لزيادة الإنتاج لغرض التصدير غالباً ما تفضي الى تكثيف الزراعة بالإعتماد المتزايد على المدخلات بما في ذلك المبيدات الصناعية.

لكن هذه الممارسات لم تجد نفعاً لأن التعليمات الأكثر تشدداً بشأن الحدود القصوى المسموح بها من بقايا المبيدات والتي صادق عليها الإتحاد الأوروبي ، قد أعاقت وصول مثل هذه المنتجات الى الأسواق الخارجية. علاوة على ذلك ، فان الاستعمال الاعتباطي للمضادات الفطرية لم يسبب خسائر فادحة في مجمل النظام الايكولوجي الزراعي وحسب، بل أحدث أيضاً في بعض الحالات آثاراً معاكسة للآثار المرجوة، الأمر الذي أدى الى خلق طفيليات وأمراض متكررة تقاوم هذه الممارسات.

ومما يذكر أن هناك على الأقل 3 ملايين حالة تسمم جراء المبيدات و220 ألف حالة وفاة قد تقع بسبب التلوث بنسب عالية في البلدان النامية والبلدان التي تمر بمرحلة إنتقالية.

المدارس في الميدان

وقد اعتمد مشروع المنظمة على "المدارس في الميدان" كوسيلة فعالة لإقناع المزارعين على تقبل النُظم الجديدة بإستخدام المبيدات كحل وحيد لمكافحة الطفيليات والأمراض النباتية.

وتمثل المدارس في الميدان طريقة فاعلة لإشراك المزارعين والمجتمعات المحلية بصورة مباشرة ، إذ أنه من خلال مجاميع تضم بين 15 الى 25 شخصاً تمكن المزارعون في سورية وفي ايران وفي لبنان وفي بلدان أخرى، من التعلم عن طريق الملاحظة المباشرة والتحقق في سياق موسم إنتاجي كامل ، من فاعلية استخدام تقنيات هندسية زراعية بديلة عن المبيدات لمكافحة الحشرات الضارة الرئيسية والطفيليات والأمراض. فقد تعلموا اولئك المزارعين التمييز بين الحشرات الضارة والحشرات غير الضارة ، وكذلك الحد الى أقل مستوى ممكن من الاعتماد على الاعلاف الكيميائية والمنتجات الصناعية المضادة للنباتات. كما جربوا بانفسهم المضادات الطبيعية والوسائل التي ساعدتهم على حماية المزروعات مع إحترامهم للتوازنات الطبيعية ورعايتهم لصحة العاملين في القطاع وصحة المستهلكين في الوقت نفسه.

وتتخلل إستراتيجية المكافحة المتكاملة للآفات أيضاً إزالة المبيدات المهجورة وفرض سيطرة دقيقة على نوعية المبيدات وكميتها وملائمتها عند إستخدام المواد المضادة للحشرات والفطريات بما يقلل من عدد مثل هذه العمليات.

الانتاج ليس مستداما وحسب بل أكثر ربحاً أيضا

ويقول السيد الفريدوايمبيليا، المهندس الزراعي الايطالي الذي يشرف على تنفيذ المشروع أن الحكومة السورية قد اصدرت قرارا يقضي بتثبيت التوثيق البايولوجي للتفاح والطماطم في نطاق منتجات المشروع. فالمنتجات التي تحمل عبارة (آي بي إم) أي المنتجات التي خضعت لاجراءات (المكافحة المتكاملة للآفات) قد تجد طريقها الى المشتري في السوق المحلية والاوروبية بسهولة كبيرة فضلا عن الأ رباح الكبيرة للمزارعين.

وقد لوحظ في ايران التي تم فيها تأسيس أكثر من 60 مدرسة ميدانية لزراعة أشجار الفستق والعنب والتفاح والخيار، ان هناك طرق لتصدير مثل هذه المنتجات الى اوروبا وذلك بالتعاون مع السفارة الايطالية في طهران.

وتجدرالاشارة الى أن المنظمة بصدد ترتيب عقد ندوة خلال اليومين القادمين لدراسة وتقييم ماتم احرازه من تقدم بعد مضي سنتين على المشروع موضوع البحث ، وامكانية تمديده . وسيشارك في الندوة خبراء المنظمة المعنيون ببرنامج المكافحة المتكاملة للآفات ومسؤولون اقليميون للمشروع بالاضافة الى السيد تيسفاي تيكلي، المديرالعام المساعد، مسؤول قطاع التعاون التقني لدى المنظمة، فضلا عن ممثلي البلدان المعنية بالمشروع ، والسيد باولو دي كاسترو عن وزارة السياسات الزراعية الايطالية والسيد جوزيبي ديوداتو، المسؤول الايطالي للتعاون من أجل التنمية.

للإتصال

لويزا غوارنييري
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
teresamarie.buerkle@fao.org
Tel:(+39)0657056350
Cel:(+39)3488705979

المنظمة/أ. إيمبيليا

سوريا: مجموعة نسائية تشارك في مدرسة حقلية.

المنظمة/أ. إيمبيليا

الأراضي الفلسطينية: تلقين المزارعين الخبرات المباشرة في مجال المكافحة البديلة للآفات عوضاً عن الاستخدام العشوائي للمبيدات الحشرية.

المنظمة/أ. إيمبيليا

بفضل تقنيات المكافحة المتكاملة للآفات من الممكن وقاية النباتات والحفاظ على التوازن الإيكولوجي في آن معاً.

إرسل هذا المقال
منافذ تجارية للمنتجات الزراعية تحت "الحماية المتكاملة"
مشروعٌ للمنظمة لدى ستة بلدان بالشرق الأوسط يتيح منافذ تسويقٍٍٍ جديدة
بفضل مشروعٍ للمنظمة لترويج الاعتماد على تقنيات المكافحة المتكاملة للآفات، من المقدّر أن تُتاح فرصٌ تجارية لإنتاج وتسويق المنتجات البستانية من الخُضر والفاكهة بإقليم الشرق الأوسط.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS