المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2006 :: إنفلونزا الطيور: تشارُك دولي في بحـــوث عيّنـــات الفيـــروس
إنفلونزا الطيور: تشارُك دولي في بحـــوث عيّنـــات الفيـــروس
مبادرةٌ مُستَجَدة بين المنظمة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان
1 أغسطس/آب 2006، روما- تتيح شبكــة الخــبرات والبحــوث لإنفلونــزا الطيــور "OFFLU"، المشتركة بين المنظمــة والمنظمــة العالميــة لصحــة الحيــوان (OIE) إمكانية الإطّلاع على تسلسلات فيروس إنفلونزا الطيور ودراستها وإخضاعها للبحوث اللازمة من خلال وضع هذا الإمكانية في متناول مجتمع العلماء الدولي بأسره. وعبر هذه المبادرة يوجِّه هذا الجهاز المختص الآن نداءً إلى العلماء في كل مكان، والمنظمات الدولية وجميع الُبلدان للتشارُك الشامل على صعيد العالم أجمع في استخدام البيانات الخاصة بسلالات فيروس إنفلونزا الطيور والإطّلاع على مختلف تسلسلاته.

ومنذ إطلاق المبادرة في إبريل/نيسان 2006 فقد تَوجَّه هذا الجهاز المشترك بين المنظمتين المتخصصتين إلى الترويج أساساً لأهدافٍ رئيسية محددة تتمثل في "تبادل البيانات العلمية والمواد البيولوجية (متـضمِّنةً سلالات الفيروس) في إطار الشبكة الجديدة، والتشارُك بمثل هذه المعلومات مع المجتمع الأوسع للعلماء". وتَبعاً لهذا التوجّه المُستَجَد فسوف تُرسل عيّنات فيروس إنفلونزا الطيور إلى المعهد الوطني للصحة لدى الولايات المتحدة "USNIH" لتسجيل التسلسلات المعروفة للفيروس وإيداعها رسمياً وإتاحتها عبر سياقٍ من الشفافيةٍ الكاملةٍ في قاعدة بيانات الاستخدام الحرّ المعروفة باسم "GenBank" بلا قيودٍ.

وفي 14 مارس/آذار 2006، راجعت اللجنة العلمية لجهاز "OFFLU"- المؤلَف من أبرز خبراء البيطرة المختصّين بإنفلونزا الطيور على الصعيد الدولي- جُملة صلاحيّات العمل لدى الجهاز المختص لزيادة التوكيد على الحاجة إلى مزيدٍ من جمع العيّنات وتوسيمها وتبادل مختلف السلالات، بغية توسعة قاعدة البيانات الجونوميّة الحيوانية للمرض.

خطوةٌ حاسمة للرصد والمكافحة

يشكِّل التشارُك في اختبار مختلف سلالات فيروس المرض وعيّناته وتسلسلاته... حلقةً حاسمة بل وحرجةً في صميم الجهود الدولية المبذولة لرصد فيروس "H5N1" الشديد العدوى والسيطرة عليه ومكافحته... فضلاً عن دعم الجهود الجارية لإعداد مُصول تحصينٍ بشرية ضد طفرات إنفلونزا الطيور. وبالنظر إلى أن إنفلونزا الطيور تنطوي علي تبعاتٍ بعيدة المدى بالنسبة للصحة البشرية فأن الجهاز المشترك بين المنظمة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان، يعمل عن كثب بالتنسيق مع المجموعة المختصة لدى منظمة الصحة العالمية (WHO) والمعنية ببحث الوصلة المشتركة بين الإنفلونزا البشرية والحيوانية.

وبالوسع اعتبار السلالات الفيروسيّة المُكتَشفَة بمثابة ملكيةً فكرية، ومن ثمّ فقد يُفسَّر سياق التشارك في بحثها على محملٍ يمكن أن يُعوِّق إحراز تقدّم في الاستفادة منها، وأيضاً على صعيد التعريف بالنتائج المستحصَلة. وفي الأحوال كافة، فقد أقدم الجهاز المشترك بين المنظمة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان على خطوة إلى الأمام في هذا المجال، حين أعلنت الدّكتورة إلاريا كابوا لدى المعهد الإيطالي التجريبي للأمراض الحيوانية "IIZS" بفينيسيا في 16 فبراير/شباط 2006- بالاشتراك مع رئيس اللجنة العلمية لشبكة الخبرات والبحوث المشتركة لإنفلونزا الطيور "OFFLU"-عن الكشف عبر قاعدة بيانات الاستخدام الحرّ "GenBank" عن مجموعة بيانات تسلسُلات فيروس إنفلونزا الطيور من عيّناتٍ عُزِلِت في نيجيريا وإيطاليا وتعميمها. وفي تلك الأثناء، حثّت العالمة الإيطالية 50 زميلاً من العلماء حول العالم إتاحة التشارُك بالمثل في سلالات المرض التي نجحوا في عزلها بمناطق الرصد الخاضعة لهم.

وقد أعاد علماء الجهاز المشترك التأكيد على اعتقادهم بصحة رسالة صادرة بهذا الصدد ونشرتها المجلة العلميّة "Science" عقب بضع أسابيع لاحقة، جاء فيها على لسان العالمة الإيطالية ذاتها، بالاشتراك مع زملائها العلماء الدكتور إيان براون والدكتور مايكل جونسون والدكتور دنيس سِن والدكتور ديفيد سوين، أن العمل جارٍ "لتعميم عيّناتٍ حينيّة معزولة لغرض رسم التسلسل الجونومي لنواة فيروس 'H5N1' مع وضع السلالات التاريخية المعروفة من بلدانٍ عديدة... في المتناول العام للباحثين".

دعم "مجموعة الثماني"

يأتي الموقف المُتخَذ من قِبل زعماء مجموعة الدول الثماني الكبرى المجتمعين في روسيا مؤخراً حول التشارُك العالمي الشامل في بحوث عيّنات فيروس إنفلونزا الطيور بمثابة تدعيماً لهذه المبادرة الجريئة.

في البيان الصادر حول المعركة الجارية ضدّ الأمراض المُعدية، ورد تأكيدٌ عام بأن مجموعة "الثماني الكبار" عازمةٌ على إنجاز تقدّمٍ ملموس في توثيق التعاون الدولي وتحسينه في مجال مراقبة الأمراض المعدية ورصدها، ويتضمّن ذلك التنسيق الأفضل بين المجتمعات العلميّة المختصة بالصحة الحيوانية والبشرية، وبناء القدرات المختبريّة، وتحقيق الشَفافية التامة بين مختلف الأمم في سياق التشارُك الحيني للإطلاع على عيّنات الفيروس وفق التنظيمات القطرية والدولية والاتفاقيات المطبّقة والمعاهدات السارية في هذا المجال، بالإضافة إلى إتاحة المعلومات الأخرى ذات العلاقة بالجائحات المَرَضيّة".

للإتصال

جون ريدل
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
john.riddle@fao.org
Tel:(+39)0657053259
Cel:(+39)3482572921

إرسل هذا المقال
إنفلونزا الطيور: تشارُك دولي في بحـــوث عيّنـــات الفيـــروس
مبادرةٌ مُستَجَدة بين المنظمة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان
1 أغسطس/آب 2006- تتيح شبكة الخبرات والبحوث لإنفلونزا الطيور "OFFLU"، المشتركة بين منظمة الأغذية والزراعة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان إمكانية الحصول على بيانات تسلسلات فيروس إنفلونزا الطيور ودراستها وإخضاعها للبحوث اللازمة من خلال وضع هذا الإمكانية في متناول مجتمع العلماء الدولي بأسره.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS