المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: حُمى الخنازير الإفريقية قد تجتاح جورجيا
حُمى الخنازير الإفريقية قد تجتاح جورجيا
المجموعة الأوروبية، والمنظمة العالمية لصحة الحيوان، والمنظمة تدعو معاً إلى اعتماد إجراءاتٍ صارمة في حملة طوارئ وطنية
روما، 26 يونيو/حزيران 2007– حذرت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) من وجود أدلة قوية على أن مرض حمّى الخنازير الافريقية الفتاك يواصل تفشيه على نطاقٍ واسع في جورجيا. ودعا بيان البعثة المشتركة بين المنظمة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان "OIE" والمفوّضية الأوروبية "EC" إلى اتخاذ إجراءات مكافحة فعّالة وفورية تتطلّب دعماً دولياً.

وطبقاً لتقرير البعثة ثمة 52 منطقة بين 65 منطقة، يُشتبه بإصابتها بحمّى الخنازير الافريقية منذ منتصف يونيو/حزيران الجاري، وقد نفق أكثر من 30000 خنزير و22000 خنزير قد طُرحت عمداً.

ويذكر أن حمّى الخنازير الافريقية مرضٌ شديد العدوى للخنازير وينجم عنه نسبة نفوقٍ عالية بسبب الحمّى الشديدة، وهو مرض لا يصيب الانسان لكنه من الأمراض العابرة للحدود ويمكن أن ينتشر على نطاقٍ دولي واسع ولا تتوافر مصول لمكافحته. ولذا فأن ممارسة الطرح تشكّل الإجراء الوحيد لتفادي تفشي المرض في أوساط الحياة البرية والقطعان السليمة، بل وللحيلولة دون انتقاله أيضاً إلى حشرة القرادة المحلية بمناطق انتشاره.

وضع صعب بصورة استثنائية

وخلصت البعثة في تقريرها الى "أن جمهورية جورجيا تواجه وضعا صعبا بصورة استثنائية حيث أن "الاحتفاظ بالخنازير في مناطق الرعي الحرة والانتشار الواسع للخنازير قبل أن يصدر التأكيد الأول على وجود المرض، ناهيك عن محدودية الموارد المالية والبشرية تشكل ظروفاً صعبة تعيق القيام بحملة مكافحة فعالة".

وأوضح التقرير أن "اتخاذ إجراءات المكافحة السريعة المناسبة ربما يحمي بعض مزارع الخنازير أو بعض المناطق من خطر العدوى ، وأن غياب المداخلات السريعة والفعالة يعرض جورجيا الى خطر فعلي قد تفقد معظم ما لديها من خنازير في غضون الأشهر المقبلة".

ويذكر أنه يوجد حاليا في جورجيا نحو نصف مليون خنزير في المزارع التجارية والعديد من المزارع محدودة النطاق.

وذكرت البعثة أنه ربما وصلت حمى الخنازير الأفريقية الى جورجيا عن طريق ميناء بوتي على البحر الأسود فانتشرت شرقاً، وربما تكون قد وجدت لها منفذا عن طريق الفضلات المتلوثة التي تخلفها السفن.

وأشارت البعثة أيضا الى أن حملة المكافحة الوطنية في ظل الظروف الراهنة لابد أن تُجنب ترحيل كل مجاميع الخنازير ، وأن كل جهد من شأنه أن يقي المناطق الخالية من الفيروس من خطر العدوى ويزيل تدريجيا الفيروس عن المناطق المصابة.

ومن أبرز التوصيات التي طرحتها البعثة ،ضرورة إبادة كل الخنازير ضمن القطعان المصابة أو في حالة تماس مع القطعان، ووضع المزارع المصابة أو المشتبه بها في نطاق الحجر الصحي، وحظر إنتقال الخنازير أو أي منتج من منتجاتها ، وحرق أو دفن جسد الحيوان المصاب في موقع عميق ، وكذلك تعقيم المركبات عند دخول المزرعة أو الخروج منها.

وأكدت البعثة على ضرورة الابلاغ عن حمى الخنازير الأفريقية وتحسين طرق الوقاية منها وذلك من خلال الحملات الاعلامية الموجهة للمزارعين، فضلا عن تدريب المعنيين بالبيطرة.

ووصفت البعثة أزمة حمىالخنازير الأفريقية في جورجيا بأنها حالة طوارئ وان إجراءات المكافحة والاستئصال واسترداد العافية تتطلب موارد مالية ضخمة.

فيما وراء جورجيا

ولم تبلغ الى الآن أي دولة من الدول المجاورة عن وقوع جائحات من حمى الخنازير الأفريقية فيها ، ولكن نظرا لتواصل حركة الخنازير ومنتجاتها بين جورجيا والبلدان المجاورة فانه من غير الممكن استبعاد تفشي الفيروس فيها أيضا . لذلك ينبغي على البلدان المجاورة لجورجيا أن تأخذ جانب الحذر.

فالخنازير بامكانها أن تصاب بالمرض المشار اليه بمجرد تناول اللحوم والأنسجة المصابة وذلك بالتماس المباشر مع الخنزير المصاب أو بالتماس مع مواد أو معدات متلوثة مثل الملابس والمركبات وغيرها.

وقد يبقى فيروس المرض حياً لفترات طويلة وذلك في أنسجة الخنازير المصابة واللحوم والمنتجات المصنعة منها التي يجب ألاّ تدخل ضمن السلسة الغذائية.

للإتصال

إرفين نورتوف
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
erwin.northoff@fao.org
Tel:(+39)0657053105
Cel:(+39)3482523616

إرسل هذا المقال
حُمى الخنازير الإفريقية قد تجتاح جورجيا
المجموعة الأوروبية، والمنظمة العالمية لصحة الحيوان، والمنظمة تدعو معاً إلى اعتماد إجراءاتٍ صارمة في حملة طوارئ وطنية
26 يونيو/حزيران 2007- حذّرت المنظمة اليوم من أن أدلةً قويةً تقاطرت على انتشار وباء حمّى الخنازير المدمّر في أنحاءٍ واسعة من جورجيا.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS