المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: المنظّمة توقّع إتفاقيةً مع هيئة الأرصاد الجوية الإيطالية
المنظّمة توقّع إتفاقيةً مع هيئة الأرصاد الجوية الإيطالية
الاتفاق يتيح بياناتٍ وتحليلاتٍ حينية عن الأوضاع الجوية للنهوض بتقييم الآثار المحتملة على الأجواء الزراعية
2 يوليو/تموز 2007، روما- بموجب اتفاقيةٍ وقِّعت اليوم بين منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (FAO) والقوات الجوية الإيطالية من المنتـظر أن توفّر وزارة الدفاع الإيطالية بيانات وتحليلات ومعطيات حينيّة عن الأرصاد الجوية للأجهزة المختصة لدى المنظمة، تعتمد الأخيرة عليها لتحسين دقة خدماتها المقدمة للبلدان من أجل تطوير قدراتها الذاتية في مجالات حماية البيئة والانتاج الزراعي المستدام.

وتعتزم المنظمة على الأخص الافادة من هذه الخدمات في تدعيم القدرات الذاتية لُبلدانها الأعضاء في التصدّي لحالات الطوارئ الطبيعية من جرّاء التقلّبات المناخية الحادة، وتغيّر المناخ، والتصحّر، وتلاشي الغطاء الحرجي، وفقد التنوّع الوراثي وغيرها. والمقدّر أن التعاون الوثيق بين المنظمة وهيئة الأرصاد الجوية الإيطالية للسلاح الجوي الإيطالي (USAM)، بوصفها الهيئة الإيطالية المختصة بالأجواء والمناخ، سوف يتيح دفقاً من البيانات العلمية الآنيّة لتدعيم قدرات المنظمة في الرصد المحصولي والتنبؤ بمستويات الحصاد بالنسبة لأكثر البلدان تعرّضاً للتقلّبات.

ومن شأن توافر معطياتٍ أعلى دقة من بيانات الأرصاد الجوية والتنبؤات المناخية أن يساعد المزارعين على الإفادة المثلى من موارد الأراضي والمياه والمناخ، على نحوٍ يسمح بزيادة انتاجية قطاعات الزراعة والغابات ومصايد الأسماك على أسسٍ مستدامة.

ويقول الخبير ألِكساندر مولِر، المدير العام المساعد لأقسام إدارة الموارد الطبيعية والبيئة لدى المنظمة، أن "تطوير وتدعيم تخصُّص الأرصاد الجوية الزراعية يستهدف تعزيز قدرات البلدان النامية على زيادة الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي لديها بلا إضرارٍ بسلامة البيئة".

ووقّع المدير العام المساعد لدى المنظمة ألِكساندر مولِر على الاتفاقية نيابةً عن المنظمة، مشيداً بإنجازات الأقسام القانونية لدى المنظمة في غضون مفاوضاتٍ طويلة ومعقدة مع وزارة الدفاع الإيطالية، بغية صياغة اتفاقية تَفى بالمعايير الوطنية والدولية. وفي هذا الصدد، عبّر عن امتنانه لهيئة الأرصاد الجوية للسلاح الجوي الإيطالي، التي ستتعاون عن كثب مع مركز البيانات المناخية لدى المنظمة، بموجب الاتفاقية، وقد وقّع عن الجانب الإيطالي الجنرال الركن ماسيمو كابَلدو نيابةً عن وزارة الدفاع الإيطالية.

تاريخٌ حافل

تملك المنظمة خبرة طويلة وتاريخاً حافلاً في الشؤون المتعلقة بالمناخ وأنشطته الزراعية. ففي عام 1960، وقعت المنظمة أول اتفاقية رسمية مع منظمة الأمم المتحدة للأرصاد الجوية (WMO) لإطلاق أول "مشروعٍ مشترك بين وكالات الأمم المتحدة لتخصُّص الأرصاد الجوية الزراعية"، وتطوير دراسات الأرصاد الجوية الزراعية لا سيما بالمناطق التي دلّت التوقعات على إمكانية حدوث توسّعات زراعية كبيرة فيها.

وبحلول عام 1968، أقدمت المنظمة بالاشتراك مع منظمة الأرصاد الجوية العالمية، ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (UNESCO) على إنشاء "المجموعة المشتركة بين وكالات الأمم المتحدة للأرصاد الزراعية الحيوية"، وقد انضم إليها لاحقاً عام 1972 برنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP).

وتقوم المنظمة اليوم على إدارة قاعدة بيانات مناخية تغذّي نحو 32000 محطة أرصاد جوية حول الكرة الأرضية. وتتولّى المنظمة إصدار خرائط مناخية رقمية، وإجراء رصدٍ حيني وآني لأوضاع المحاصيل المناخية، والتنبؤ بالغلال المحتملة والآثار المناخية على المنتجات في قطاعات الزراعة ومصايد الأسماك والغابات.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39)0657053473
Cel:(+39)3482523807

صورة أرشيف

خارطة رقميّة تؤشر الكَسر الشمسي كمتوسط سنوي (النسبة الزمنية لضوء الشمس المُسجّل يومياً).

إرسل هذا المقال
المنظّمة توقّع إتفاقيةً مع هيئة الأرصاد الجوية الإيطالية
الاتفاق يتيح بياناتٍ وتحليلاتٍ حينية عن الأوضاع الجوية للنهوض بتقييم الآثار المحتملة على الأجواء الزراعية
2 يوليو/تموز 2007- بموجب اتفاقية وقِّعت اليوم بين منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (FAO) والقوات الجوية الإيطالية من المنتـظر أن توفر وزارة الدفاع الإيطالية بياناتٍ وتحليلات حينيّة عن الأرصاد الجوية، تستند المنظمة إليها في تحسين دقة خدماتها للبلدان بغية تطوير قدراتها الذاتية في حماية البيئة والإنتاج الزراعي المستدام.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS