المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: إنتاج الحبوب يَتضاعَف في أفغانستان
إنتاج الحبوب يَتضاعَف في أفغانستان
الاقتراب من بلوغ الاكتفاء الذاتي من الحبوب
روما، 6 أغسطس/آب 2007- سجل إنتاج الحبوب في أفغانستان زيادة بمقدار الضعف في غضون ست سنوات منذ إقصاء نظام الطالبان السابق، وفقاً لما كشفت عنه منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) في إحصاءاتٍ صدرت مؤخراً.

وتتوقع المنظمة أنه رغم الأوضاع الأمنية المتوترة فلسوف يصل إنتاج أفغانستان من الحبوب عام 2007 إلى نحو 6ر4 مليون طن، بزيادة تتجاوز الضعف مقارنة بمستوى عام 2001 الذي حقق مليوني طن. وفي حين يمثل هذا الإنتاج زيادة بمقدار 700 ألف طن مقارنةً بعام 2006، فـأنه يشكّل نقصاً بنفس القدر تقريباً قياساً على إنتاج عام 2005 الذي بلغ 3ر5 مليون طن مقترباً بذلك من إرساء رقم قياسي.

واستناداً إلى توقّعات الحصاد، فقد يتعين على أفغانستان استيراد أكثر من 700 ألف طن من الحبوب خلال الموسم التسويقي 2007/2008 من أجل سد احتياجاتها الكليّة. ويرد 600 ألف طن من هذه الكمية عبر قنوات تجارية من الأسواق الدولية، بينما ستورَّد بقية الكمية من المساعدات الغذائية. ويُقارَن ذلك بوارداتٍ كليّة من الحبوب بلغت 5ر1 مليون طن في بداية العقد الأخير، إذ وصلت نسبة المساعدات الغذائية إلى أكثر من 20 بالمائة.

جهود إنمائية ناجحة

يأتي النجاح الذي أحرزته أفغانستان في انتاج الحبوب، على الأكثر بفضل سنوات متعاقبة من ظروف مناخية مواتية إلى جانب بذل جهود متواصلة على أيدي عدد من الوكالات والمنظمات بما في ذلك جهود المنظمة التي تستخدم كوادر تضم 400 فرد في أفغانستان. وتشتمل المشروعات الحالية على تطوير صناعة البذور، وإنتاج الألبان، وإعادة تأهيل صناعة السكر، وتطوير نـظم معلومات السوق، وتعزيز الأمن الغذائي والتغذية، والوقاية من إنفلونزا الطيور، واستبدال الخشخاش بمحاصيل أخرى.

وقد أسهمت المشروعات المدعومة من المنظمة في إعادة تأهيل شبكات الري التي غطت مساحات بلغت 359 ألف هكتار من الأراضي المحصولية، وزيادة انتاج الألبان بنحو 3200 هكتولتر سنوياً.

ويعد مشروع البذور الذي ترعاه المنظمة ذا أهمية بالغة حيث يركن إلى برنامج تمويل من جانب الاتحاد الأوروبي بقيمة 16 مليون يورو، وتمتد فترة تنفيذه خلال الفترة 2003-2011. وقد ساهم في إنشاء صناعة بذور أفغانية تجارية بالاستفادة من خبرات عمليات الطوارئ وإعادة التأهيل السابقة.

وفي عام 2006، أنتج القطاع 4000 طن متري من الحبوب معظمها من بذور القمح وفيرة الغلة والمقاوِمة للأمراض. ولم ينقض موسمان زراعيان حتى أضحى القطاع الخاص المنتج الرئيسي للبذور عالية الجودة في أفغانستان. أمّا أصناف البذور التي ساعدت المنظمة على تعميمها فتغطي حالياً أكثر من خمسين بالمائة من مناطق زراعة القمح على صعيد أفغانستان بأسرها.

للإتصال

كريستوفر ماثيوز
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
christopher.matthews@fao.org
Tel:(+39)0657053762

المنظمة/جوليو نابوليتانو ©

يشكّل القمح محصول القوت الأساسي للسكان في أفغانستان.

موارد سمعية

الاستعاضة عن بِذرة الخِشخاش في مزارع أفغانستان- مقابلة مع نائب وزير الزراعة الأفغاني محمد شريف (4 دقائق و41 ثانية) (mp3)

إرسل هذا المقال
إنتاج الحبوب يَتضاعَف في أفغانستان
الاقتراب من بلوغ الاكتفاء الذاتي من الحبوب
6 أغسطس/آب 2007- ذكرت أحدث إحصاءات المنظمة أن إنتاج أفغانستان من الحبوب قد تضاعف في غضون ست سنوات... منذ إقصاء نظام الطالبان السابق.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS