المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: معرض يُلقي الأضواء على الغِذاء في روسيا المعاصِرة
معرض يُلقي الأضواء على الغِذاء في روسيا المعاصِرة
المنظمة تستضيف معرضاً للصور حول الأغذية الروسية
12 سبتمبر/أيلول 2007، روما- أقيم في مقر منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (FAO) معرضٌ للصور الفوتوغرافية يحمل الزوّار في رحلةٍ حيّة عبر الآفاق الواسعة والمتنوّعة للمواد الغذائية في روسيا المعاصرة.

وعبّرت الصُور في المعرض عن التنوّع الثري لسوق الأغذية في البلاد بالانتقال من صورة مزارع يقود قطيعاً من الماعز عبر السهوب الواسعة المقفرة التي تذروها الرياح في رحاب روسيا الشاسعة... إلى لقطاتٍ تصوِّر متبضّعين يجولون في أسواق مليئة بالبضائع داخل مبانٍ ضخمة يكسوها المرمر.

ولا يُعدّ التنوّع باعثاً على الاستغراب في بلد يملك "أطول سلسلة لإنتاج الغذاء في العالم"، إذ تمتد الأراضي الروسية لتغطي نحو 10000 كم من كاليننغراد إلى مضيق بيرنغ.

ويُقام المعرض في إطار مبادرة مشتركة للمنظمة مع وكالة الأنباء الروسية "ريا نوفوستي"... إذ تفخر الأخيرة بامتلاكها لأضخم أرشيف فوتوغرافي في البلاد يضمّ أكثر من نصف مليون صورة.

سجلٌ تاريخي

تروي صور المعرض السجل التاريخي للإنتاج والاستهلاك في مجال الأغذية منذ عصر القياصرة، مروراً على أكثر من سبعين عاماً من الحكم السوفيتي وإلى تفكّك الاتحاد السوفيتي.

غير أن المعرض يتناول على الأكثر الغذاء في روسيا المعاصرة.

وعن الهدف من إقامة المعرض، يوضح المسؤول نيكولاس بارسونس، مدير شعبة الاتصال لدى المنظمة، بالقول: "يكمن الهدف في إعطاء نبذة عن روسيا الجديدة من خلال غذائها، حيث تكمُن جذور الكثير مما يؤكل في التقاليد الاجتماعية. ولقد كُتِب الكثير عن روسيا والتغيّرات الجذرية التي مرت بها، ولكن ربما لا يُعرف سوى القليل عن الحياة في روسيا المعاصرة بما في ذلك ما يتناوله المواطنون من غذاء".

ويملك مواطنو روسيا المعاصرة سلّةً ممتعة ووفيرة من الأغذية التقليدية- من الحلويات والفطائر الشهية إلى القشدة الحمضية والخيار- وتجسّدها صور المعرض في لقطاتٍ حيّة.

نشأةٌ من الزراعة والصيد

كما هي الحال دائماً، نشأ هذا التراث في ظروفٍ تيسّر للمواطنين في ظلّها ممارسة الزراعة أو الصيد... ويتضمّن سمك الحفش والكافيار، والفطر البري، وأنواع حساء الخُضَر الروسية، وخبز الجاودار الأسمر، ومشروبات الحليب المتخمرة، ووجبة حبوب قمح "كاشا" المطهية.

وقد تزدهر التجارة في أروقة المقاهي والمجمّعات التسويقية حالياً، غير أن نظرةً فاحصة تكشف عن أن المستهلكين ماز الوا يتوقون إلى الأغذية التقليدية.

ويستذكر المواطنون الروس المتقدمون في السِن الفترات العصيبة التي شهدت شحاً في الإمدادات الغذائية، والجوع بل وحتى المجاعات، كتلك التي وقعت إبّان فترات الحصار العسكري خلال الحرب العالمية الثانية.

علاقةٌ منذ 1945

يعود تاريخ العلاقات بين المنظمة وروسيا إلى عام 1945 عندما كان الاتحاد السوفيتي من بين الأطراف المؤسّسة للمنظمة.

لكن الخَلَف القانوني للاتحاد السوفيتي لم يصبح إلاّ بحلول ربيع عام 2006... عضواً كاملاً لدى منظمة الأغذية والزراعة بصورة رسمية.

ويضيف المسؤول نيكولاس بارسونس قائلاً: "إننا سعداء بمساهمتنا في هذا التعاون الخلاق مع وكالة أنباء نوفوستي، وأنه لمن الممتع العمل في بيئة من الصور الفوتوغرافية بمثل هذه الجودة والتنوّع".

ومن جانبه، قال سيرجي ستارسيف، ممثل وكالة أنباء "نوفوستي" في روما: "هذه واحدة من أولى المبادرات من نوعها بقدر ما يتعلق الأمر بالوكالة. ونشعر بالفخر بهذا العرض ولا سيما في ضوء لحاق روسيا مؤخراً بعضوية المنظمة".

ورغم أن المعرض يقتصر حتى الآن على مندوبي الحكومات الأعضاء والزوار الرسميين لمقر المنظمة والعاملين لديها، يدرس القائمون على المبادرة إمكانية إقامته مستقبلاً في مواقعٍ أخرى.

للإتصال

المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
أليسون سمول
alison.small@fao.org
Tel:(+39)0657056292
Cel:(+39)3488705221

عدسة د. كوروبينيكوف

متجر "إليسيفسكي" الشهير للأغذية في موسكو. إفتُتح عام 1790 وأعيد تشكيله بأواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين على نموذج المخازن الباريسية لنفس الفترة.

عدسة س. فينيافسكي

ســوق في الهواء الطلق بمــدينــة "رســتــوف ُأنــدون" (2006)، في جنوب روسيا.

إرسل هذا المقال
معرض يُلقي الأضواء على الغِذاء في روسيا المعاصِرة
المنظمة تستضيف معرضاً للصور حول الأغذية الروسية
12 سبتمبر/أيلول 2007- ُأقيم بمقر المنظمة معرضٌ للصور الفوتوغرافية يحمل الزوّار في رحلةٍ حيّة عبر الآفاق الواسعة والمتنوّعة للمواد الغذائية في روسيا المعاصرة.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS