المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: إعتماد خطة عملٍ عالميّة شاملة للموارد الوراثيــة الحيوانيــة
إعتماد خطة عملٍ عالميّة شاملة للموارد الوراثيــة الحيوانيــة
التوصُّل لاتفاق حول بُنود التنفيذ والتمويل
11 سبتمبر/أيلول 2007، روما- تبنى ممثلو 109 بلدان خطة عمل عالمية بشأن الموارد الوراثية الحيوانية تعد الأولى من نوعها كإطار دولي لوقف التدهور الذي يتعرض له التنوع الحيواني ودعم تطوير الموارد الوراثية الحيوانية والمحافظة عليها وإستخدامها بصورة مستدامة.

ففي اليوم الذي إنتهت فيه أعمال المؤتمر الدولي التقني الأول بشأن الموارد الوراثية الحيوانية في مدينة أنترلاكن بسويسرة الأسبوع الماضي وصف المدير العام المساعد لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) السيد خوزيه ماريا سومبزي، مسؤول قطاع الزراعة وحماية المستهلك لدى المنظمة، وصف الاتفاقية بانها تمثل الحجر الأساس في نطاق الجهود الدولية الرامية الى تعزيز الإدارة الحكيمة للموارد الوراثية الحيوانية للأغذية والزراعة". وقال أنها ستؤمن إطار عمل وتعاون دولي للسنوات القادمة فضلاً عن أنها دليل واضح عن العجالة التي توليها كافة البلدان والاقاليم من أجل ديمومة هذه الموارد الحاسمة وتحسين استخداماتها في تحقيق الأمن الغذائي والتنمية المستدامة".

تحديد الأولويات الاستراتيجية

وقال السيد سومبزي "أن الإتفاق بشأن هذه الأولويات في العمل إنما يؤشر الى إلتزام المجتمع الدولي بما يضمن إستخدام الموارد الوراثية الحيوانية القيّمة وإستغلالها بصورة مستدامة وتطويرها فضلاً عن تكثيف الجهود الرامية الى جردها ومراقبتها والمحافظة عليها".

وجاء في التقرير الذي أصدرته المنظمة أثناء انعقاد مؤتمر انترلاكن تحت عنوان (حالة الموارد الوراثية الحيوانية في العالم للأغذية والزراعة )، "أن سلالة حيوانية واحدة قد اندثرت في الأقل كل شهر في غضون السنوات السبع الأخيرة ، وأن نحو20 في المائة من السلالات الحيوانية في العالم باتت مهددة بخطر الاندثار".

وتأتي خطة العمل العالمية موضوع البحث، في ضوء النتائج التي خلص اليها التقريرالمشاراليه أعلاه ، حيث أنها تستند الى المعلومات التي قدمها 169 بلداً، وهي بذلك تعد أول تقييم معتمد بشأن التنوع الحيواني في العالم.

وحسب السيد سومبزي، فان الاعتماد على المعلومات الواردة من كل بلد والتي تمخض عنها صدور هذا التقرير قد مهد الطريق أمام مؤتمر انترلاكن لايجاد تفهم واضح وجلي بشأن الموارد الوراثية الحيوانية وأهميتها ازاء الأمن الغذائي وطبيعة المخاطر القائمة".

لكنه مضى يقول أنه "لا يمكننا أن نتوقف عند هذاالحد، سيما وأن تبني خطة العمل العالمية لا يشكل غاية بحد ذاتها ، حيث أنه يتطلب الآن تنفيذها كما يتعين على الحكومات أن تُظهر الارادة السياسية المستدامة الممطلوبة منها والموارد التي ينبغي ايجادها على الصعيدين القطري والدولي. ويتوقف النجاح في هذا المضمارعلى التعاون في المدى البعيد مابين عدة أطراف معنية . فالحكومات والمنظمات الدولية والمجتمع العلمي والجهات المانحة ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص كلها تضطلع بأدوار مهمة".

وتحدد خطة العمل العالمية بشأن الموارد الوراثية الحيوانية أربعة مجالات من الأولويات الاستراتيجية هي: الميزات والجرد ومراقبة الاتجاهات والمخاطر، التنمية والاستخدامات المستدامة، صون الموارد، وكذلك السياسات والمؤسسات وبناء القدرات.

وتدعو الخطة الى تأمين المساعدات التقنية لاسيما الى البلدان النامية والبلدان التي تمر اقصادياتها بمرحلة انتقالية بما يمكنها من تطبيق احكام الخطة المذكورة.

حاجة لتمويلات كبيرة

وقال المدير العام المساعد للمنظمة ان التقدم الكبير الذي تحقق طوال فترة المفاوضات التي استمرت ثلاثة أيام حين تم التوصل الى اتفاقية بشأن تنفيذ الخطة وتمويلها التي أقرها المؤتمر ، انما يتطلب موارد مالية جوهرية ودعماً طويل الأمد للبرامج القطرية والدولية المعنية بالموارد الوراثية الحيوانية.

وأضاف قائلاً "أن الحكومات الآن ملتزمة في تنفيذ الخطة العالمية وباتت جاهزة لحشد الأموال المناسبة ، سيما وأن قدرة البلدان النامية على تنفيذ التزاماتها بشكل فعال وفق هذه الخطة سيتوقف على تأمين الأموال الفعالة".

للإتصال

تيريزا بيركلي
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
teresamarie.buerkle@fao.org
Tel:(+39)0657056146
Cel:(+39)3481416671

صورة أرشيف

يشكّل التنوّع الحيواني الزراعي مفتاحاً للأمن الغذائي لأجيال الحاضر والمستقبل.

إرسل هذا المقال
إعتماد خطة عملٍ عالميّة شاملة للموارد الوراثيــة الحيوانيــة
التوصُّل لاتفاق حول بُنود التنفيذ والتمويل
11 ديسمبر/أيلول 2007- تَبنّي مندوبون عن 109 بلدان خطة عملٍ عالمية شاملة للموارد الوراثية الحيوانية، كأول إطار دولي يحظى بالموافقة للعمل على وقف تآكل التنوّع الوراثي الحيواني وتدعيم موارده على أسسٍ مستدامة.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS