المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: المنظمة تتعهَّد بدعم البلدان الإفريقية المتضررة بالفيضانات
المنظمة تتعهَّد بدعم البلدان الإفريقية المتضررة بالفيضانات
خبراء المنظمة باشروا فعلياً بتقييم حجم الأضرار- قلقٌ بشأن عواقب تغيُّر المناخ
روما 25 سبتمبر/ أيلول 2007- تعهد اليوم المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) الدكتور جاك ضيوف بأن تضع المنظمة كل مواردها وخبراتها بما يدعم البلدان المتضررة جراء الفيضانات في إفريقيا وذلك بإعادة إحياء القطاع الزراعي المتضرر فيها.

وقال الدكتور ضيوف "أن المنظمة تبذل كل جهد لتقييم الأضرار على الفور التي تسببتها الفيضانات للمزارعين وسبل معيشتهم، كما تحشد الموارد لمساعدتهم على استئناف أنشطتهم الزراعية من جديد".

وأعرب عن قلقه قائلاً "أن الفيضانات الأخيرة قد تكون نتيجة التحولات المناخية، حيث أنها ستشكل تحدياً ضخماً أمام البلدان الأفريقية في وضع إستراتيجية تمكنها من التخفيف من حدة آثار التغيرات المناخية في المدى القريب والمتوسط والبعيد". وقال أيضا أن "المنظمة ستقدم النصيحة للحكومات في البلدان الفقيرة في ما يتعلق بمواجهة هذه التحديات والتقليل الى أدنى مستوى من تأثيراتها على الإنتاج الغذائي والأمن الغذائي".

ومما يُذكر أن المنظمة تتصدر عمليات تقييم الأضرار واستكمالها في كل من بوركينا فاسو وجيبوتي وإثيوبيا وموريتانيا وأوغندا وغانا ونيجيريا ومالي وكل البلدان المتضررة الأخرى. وحسب تقديرات المنظمة فأن الأوضاع السائدة تتطلب 12 مليون دولار لمساعدة المجتمعات الزراعية المتضررة بالفيضانات في شرق وغرب القارة الإفريقية.

هذا وتنشط المنظمة في الوقت الحاضر بشكل وثيق مع الحكومات والفرق القطرية التابعة للأمم المتحدة فضلاً عن مكتب التنسيق للشؤون الإنسانية.

للإتصال

إرفين نورتوف
منسّق الأنباء
erwin.northoff@fao.org
Tel:(+39)0657053105
Cel:(+39)3482523616

إرسل هذا المقال
المنظمة تتعهَّد بدعم البلدان الإفريقية المتضررة بالفيضانات
خبراء المنظمة باشروا فعلياً بتقييم حجم الأضرار- قلقٌ بشأن عواقب تغيُّر المناخ
25 سبتمبر/أيلول 2007- تعهّد المدير العام للمنظمة جاك ضيوف اليوم بحشد جميع موارد المنظمة وخبراتها لمساندة البلدان الإفريقية المتضررة بالفيضانات وإعادة تأهيل قطاعاتها الزراعية.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS