المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: أسعار القمح تحلّق إلى مستوياتٍ قياسيّة
أسعار القمح تحلّق إلى مستوياتٍ قياسيّة
واردات الحبوب لأفقر البلدان يُقدَّر أن ترتفع 14 بالمائة بتجاوز مستويات العام الماضي المرتفعة فعلياً
5 أكتوبر/تشرين الأوّل 2007، روما - سجّلت أسعار الحبوب الدولية ارتفاعاً حاداً منذ يونيو/حزيران لتُرسي مستوياتٍ قياسية جديدة في سبتمبر/أيلول من هذا العام، كاستجابةٍ لتناقُص الإمدادات الدولية، وانخفاض المخزونات على نحو لم يسبق له مثيل فضلاً عن تواصُل ضغوط الطلب الاستهلاكي... حسب تقرير صدر اليوم عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO" حول توقّعات المحاصيل وحالة الأغذية .

وذكر تقرير المنظمة أن ائتلاف عواملٍ مثل ارتفاع أسعار الصادرات مجدداً والزيادة الشديدة في أسعار الشحن دفعت الأسعار المحلية للخُبز وغيره من الأغذية الأساسية لدى البلدان النامية المستورِدة إلى الإرتفاع، مما أُثّر بشدة لا سيما على بلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض مسبباً اضطراباتٍ اجتماعية في بعض المناطق.

ووفق التقرير فالمتوقع أن يرتفع مجموع تكاليف واردات الحبوب لبلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض إرتفاعاً كبيراً للعام الثاني على التوالي، لتبلُغ رقماً قياسياً مقداره 28 مليار دولار أمريكي في الفترة 2007 - 2008، أي بزيادة نحو 14 في المائة قياساً على المستويات المرتفعة فعلياً للعام الماضي. والمقدّر إجمالاً أن تُنفق البلدان النامية مبلغاً قياسياً بحدود 52 مليار دولار على وارداتها من الحبوب.

وتفوق أسعار الذرة أيضاً بفارقٍ كبير مستوياتها المسجّلة في العام الماضي، رغم الوفرة المحصولية في إنتاج العام الجاري، فيما يعكس على الأكثر تواصُل الطلب الشديد على هذا المحصول من جانب صناعات الوقود الحيوي.

ففي الولايات المتحدة الأمريكية التي تُعد أكبر مُنِتج للذرة في العالم يُتوقَع أن يرتفع حجم الإنتاج بنسبة 26 في المائة مقارنةً بعام 2006، وهو رقمٌ قياسي يُرسي سابقةً تاريخية. وطبقاً لتقرير المنظمة فالمتوقع أيضاً أن تُسجَّل مستوياتٌ قياسية لحصاد الذرة في أمريكا الجنوبية بزيادةٍ مقدارها نحو 25 في المائة في البرازيل مقارنة بالمستوى الجيّد فعلياً للعام الماضي؛ وكذلك بالنسبة للمكسيك التي تُعد أكبر منتِج في أمريكا الوسطى.

مخزونات الحبوب في أدنى مستوياتها

يقول الخبير بول راشونزر، المسؤول بالنظام العالمي للمعلومات والإنذار المبكر، لدى المنظمة: "بالاستناد إلى المؤشرات الجارية فلن يُلبّى حصاد العام الحالي إلا مستويات الاستهلاك المتوقَعة للعام المقبل، أي أن مخزونات الحبوب لن تتجدّد". وأضاف أن "مخزونات الحبوب ستظل بالغة الإنخفاض في المستقبل المنظور".

ويصِف تقرير المنظمة حالة مخزونات القمح بأنها "باعثةً على القلق"، إذ أن تواصُل ضغوط الطلب مقرونةً بعدم كفاية الزيادات المتحققة من المحصول هذا العام- على الأخص بين البلدان الرئيسية المصدّرة له، وهي أيضاً التي تملك أكبر مخزونات إستراتيجية منه- من المتوقع أن تستتبِّع سحباً من الأرصدة العالمية بمقدار 14 مليون طن على الأقل من مجموع المخزونات الدولية، والتي ستنخفض في المجموع إلى نحو 143 مليون طن كأدنى مستوى يُعرَف منذ 25 عاماً.

خسائر موضّعية من الفيضانات لكن الأمطار مفيدة

تمخّضت الفيضانات الشديدة خلال الأشهر الأخيرة في آسيا وغرب إفريقيا وشرقها عن خسائر في الأرواح، وحالات تشرّد سكانيّ، وأضرارٍ في البُنى التحتية مما ألحق أضراراً مماثلة بسُبل المعيشة للملايين. غير أن الخسائر الخطيرة جرّاء الفيضانات كانت موضعيةً في حين انعكست وفرة الأمطار إيجاباً على زيادة المحاصيل في مراحل نموّها وكذلك بالنسبة لتوقعّات الحصاد عموماً إذ يُقدَّر أن تأتي مواسم حصاد الحبوب لعام 2007 مواتيةً في تلك المناطق، وفقاً للتقرير.

وبالنسبة لمنطقة الكاريبي فقد أحدث إعصار عام 2007 ضرراً بالغاً في البُنى التحتية وألحق خسائر جسيمة بالمحاصيل الغذائية والنقدية لدى بلدان الإقليم كافة.

وأورد التقرير أن ثمة 36 بلداً في مختلف أنحاء العالم تواجه أزماتٍ غذائية في الوقت الراهن. وتُتاح قائمةٌ بأسماء البلدان التي تتطلّب مساعدةً، بالضغط على هذا الموقع.

للإتصال

تيريزا بيركلي
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة
teresamarie.buerkle@fao.org
Tel:(+39)0657056146
Cel:(+39)3481416671

المنظمة/22432/أوه، تووييه

إنخفضت مخزونات العالم من الحبوب إلى أوطأ مستوياتها منذ 25 عاماً.

إرسل هذا المقال
أسعار القمح تحلّق إلى مستوياتٍ قياسيّة
واردات الحبوب لأفقر البلدان يُقدَّر أن ترتفع 14 بالمائة بتجاوز مستويات العام الماضي المرتفعة فعلياً
5 اكتوبر/تشرين الأول 2007- سجّلت أسعار الحبوب الدولية ارتفاعاً حاداً منذ يونيو/حزيران لتُرسي مستوياتٍ قياسية جديدة في سبتمبر/أيلول من هذا العام كاستجابة لتناقُص الإمدادات الدولية، حسب تقرير المنظمة لتوقعات المحاصيل.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS