المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2007 :: أسعار الحبوب ما زالت مرتفعة رغم إنتاجٍ قياسي عام 2007
أسعار الحبوب ما زالت مرتفعة رغم إنتاجٍ قياسي عام 2007
المجموعات السكانية الأضعف بالبلدان النامية هي الأشد تضرراً
6 ديسمبر/كانون الأول 2007، روما- قدَّرت أحدث تنبؤات صادرة عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "FAO"، مجموع إنتاج الحبوب في العالم عام 2007، بكمية 2101 مليون طن، كزيادات تكاد تقتصر على الحبوب الخشنة وبخاصة الذرة في الولايات المتحدة.

وتمثل هذه الكمية انخفاضاً طفيفاً عن التوقّعات التي أصدرتها المنظمة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وإن كانت تؤشّر مستوى قياسياً للإنتاج، أي بزيادة مقدارها 4.6 بالمائة قياساً على العام الماضي.

ووفقاً لأحدث تقريرٍ للمنظمة بعنوان "توقعات المحاصيل وحالة الأغذية" تظل الأسعار الدولية للحبوب مرتفعة ومتقلِّبة، فيما يعكس تواصُل الطلب وبخاصة من صناعة الوقود الحيوي، وعلى نحوٍ يقترن بانخفاض مستوىات المخزونات وعدم كفاية الزيادات في الإنتاج، ولا سيما من القمح لدى البلدان المصدِّرة.

التضخّم الغذائي يضرّ بالفئات الأضعف

ذكر تقرير المنظمة أن الزيادات في الأسعار الدولية إنعكست على ارتفاع أسعار التجزئة للأغذية الأساسية لدى بلدانٍ عديدة.

أمّا أشد المتضررين بالتضخم الغذائي فهي البلدان النامية المعتمدة بقوة على الواردات لتغطية احتياجاتها الاستهلاكية من الحبوب. والمقدَّر أن تتحمّل المجموعات السكانية ذات الدخل المنخفض العبء الأكبر في هذا السياق، إذ يعتمد المتحصّل اليومي الغذائي من الطاقة لديها بالقدر الأكبر على منتجات الحبوب، فضلاً عن ارتفاع حصة الغذاء في مجموع نفقاتها.

توقّعات بانخفاض استهلاك بُلدان العجز الغذائي

وفيما يخص مجموعة بُلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض "LIFDCs"، توقّع التقرير ألا يزداد الإنتاج من الحبوب إلا بمقدارٍ طفيف عام 2008، موضِّحاً أن مجموع إنتاج الحبوب إذا ما استثني منه بَلَدان رئيسيان هما الصين والهند، من المقدَّر أن يسجّل إنخفاضاً كبيراً. ومع توقّعات تراجع كميات الواردات من قِبل أكبر البلدان المستوردة خلال الفترة 2007 - 2008، فلسوف يهبط نصيب الفرد من الحبوب الغذائية والمتطلّبات العلَفية.

ورغم هبوط حجم الواردات في الأسواق الدولية إلا أن فاتورة واردات بُلدان العجز الغذائي ذات الدخل المنخفض ستُسجل ارتفاعاً، للعام الثاني على التوالي، نظراً لتزايُد الأسعار وتكاليف الشَحن.

بعض مواسم الحبوب لعام 2007 تستمر

ومما كشف عنه التقرير أن معظم بلدان إقليم السهل وشرق إفريقيا تشهد حالياً مواسم حبوب جيدة، رغم كونها دون مواسم الوفرة في العام الماضي بدرجة طفيفة، وذلك باستثناء السنغال، وكاب فردي (جزر الرأس الأخضر)، والصومال. والمتوقّع أن يتراجع الإنتاج بدرجة كبيرة في نيجيريا مما قد يؤثر على أسعار الحبوب في المنطقة بأسرها.

وفي الشرق الأقصى، رغم الفيضانات وانهيارات الأراضي والأعاصير خلال الموسم الزراعي لدى عدة بلدان بالإقليم، فقد حقق إنتاج الحبوب لعام 2007 رقماً قياسياً، حسب تقرير المنظمة.

توقعات عالمية مواتية للقمح في 2008

تظهر التوقّعات المبكرة لمحصول القمح في عام 2008 مواتية، طبقاً لتقرير المنظمة، إذ تشير التقديرات الأخيرة إلى أن موسم زرع القمح قد استكمِّل فعلياً في النصف الشمالي من الكرة الأرضية. وتشير التقديرات الأحدث إلى توسُّع كبير في رقعة إنتاج القمح على الصعيد الدولي كاستجابة لارتفاع الأسعار والتخلي عن المناطق المخصصة إجبارياً للتبوير عام 2008 لدى الاتحاد الأوروبي، ويمثل أكبر مناطق إنتاج القمح قاطبةً في العالم. ويُذكر أن قواعد الاتحاد الأوروبي نصَّت في السابق على أن يلتزم المزارعون بتبوير 10 في المائة من أراضيهم.

بلدانٌ تمر بأزمة

خلافاً لذلك، ذكر التقرير أن بنغلاديش بحاجة الى معونات طوارئ إذ يقدَّر أن أكثر من 8.5 مليون من سكان البلاد قد تضرروا جرّاء إعصار "سيدر" في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وفي زيمبابوي، التي سجلّت مستوى قياسياً للتضخم بما يصل إلى 7983 في المائة، تتفاقم الأزمة الاقتصادية لديها ويمتد نطاقها ليشمل أكثر من 4.1 مليون نسمة يعانون من قصور الأمن الغذائي. وفي ليسوتو وسوازيلند، جاءت مواسم حصاد الحبوب رديئة للسنة الثالثة على التوالي، من جرّاء حالات الجفاف التي تعوق أي تحسّن في حالة الأمن الغذائي لبلدين يعانيان فعليّاً من مشكلاتٍ حادة مرتبطة بالفقر وفيروس نقص المناعة البشرية/وباء الإيدز.

وفي جمهورية الكونغو الديمقراطية، يحتاج عددٌ كبير من السكان المتضررين باستمرار النزاعات، إلى المعونة الغذائية. وثمة حاجة مماثلة في بوروندي عقب موسم حصاد ردئ في غضون 2007، مما يفاقِم من الأوضاع الناجمة عن إعادة توطين النازحين والمشرّدين داخلياً.

وحسب تقرير المنظمة، ثمة 37 بلداً من أنحاء العالم شتّى تواجه حالياً أزماتٍ غذائية. للحصول على القائمة الكاملة للبلدان التي تتطلـّب مساعدة إطلّع على الموقع التالي.

للإتصال

تيريزا بيركلي
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة (جنيف)
teresamarie.buerkle@fao.org
Tel:(+41)229172770
Tel:(+41)229172770

إرسل هذا المقال
أسعار الحبوب ما زالت مرتفعة رغم إنتاجٍ قياسي عام 2007
المجموعات السكانية الأضعف بالبلدان النامية هي الأشد تضرراً
6 ديسمبر/كانون الأول 2007- قدَّرت أحدث تنبؤات صادرة عن المنظمة مجموع إنتاج الحبوب في العالم عام 2007، بكمية 2101 مليون طن، كزيادات تكاد تقتصر على الحبوب الخشنة وبخاصة الذرة في الولايات المتحدة.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS