المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2008 :: مقترحات جديدة لتعزيز أسواق الشاي في العالم
مقترحات جديدة لتعزيز أسواق الشاي في العالم
مدينة "هانغتسو" تستضيف الاجتماع المشترك بين الحكومات للسلعة
14 مايو/أيار 2008، روما- على نمط الاستجابة المعهودة في حالة السلع الزراعية الاستوائية الأخرى، تميل سوق الشاي الدولية إلى زيادة العرض لاستباق تزايد الطلب، مما يتمخّض عن انخفاض الأسعار وهبوط عائدات المنتجين لدى البلدان النامية.

غير أن محاولات التحكّم في الامدادات كشفت عن عدم جدواها على مر السنوات، فيما حدا بخبراء أسواق الشاي إلى الالتفات نحو الطلب وعلى الأخص كيفيات تعزيزه لدى البُلدان المُنتجة ذاتها للسلعة وحيثما يُعدّ نصيب استهلاك الفرد من الشاي منخفضاً، ذلك حسب تقرير منظمة الأغذية والزراعة "FAO" المُعدّ لعرضه على اجتماع الجماعة الحكومية الدولية المعنية بالشاي في مدينة "هانغتسو" الصينية خلال 14-16 مايو/أيار 2008.

ولقد واصل الإنتاج العالمي من الشاي نموه عام 2006، إذ تجاوَز المعدل السنوي للزيادة بمقدار 3 بالمائة ليبلغ مقداره المقدَّر نحو 3.6 مليون طن. ويُعزى معظم هذا التوسُّع إلى الإنتاج القياسي الذي حققه كلٌ من الصين وفيتنام والهند.

وتشير أحدث الأرقام إلى أن مجموع إنتاج العالم من الشاي الأسود بلغ 2.5 مليون طن مقابل 968000 طن من الشاي الأخضر. فيما تتنبأ توقعات المنظمة حتى عام 2017 بأن إنتاج العالم من الشاي الأخضر سينمو بوتيرة أسرع بكثير مقارنة بنمو الشاي الأسود، أي بنسبة 4.5 بالمائة سنوياً مقابل 1.9 في المائة في حالة الشاي الأسود. وتعكس هذه التوقعات نمو الإنتاج الصيني بالذات حيث سيتواصل برنامج الإنتاج الموسَّع من خلال إعادة التأهيل، وإعادة الزرع، وبعض التحوّل المستمر في استخدام الأراضي من الآن وحتى عام 2017.

وإذ يُعادل مستوى الاستهلاك العالمي من الشاي عام 2006 مقدار الإنتاج، لم يتجاوز معدل النمو نسبة واحد في المائة، أي بهبوطٍ عن معدل النمو السنوي البالغ 2.7 بالمائة للعقد السابق. ويظل حجم الاستهلاك الفردي في البلدان الرئيسية المنتجة للشاي منخفضاً رغم نموها الاقتصادي القوي. فعلى سبيل المثال يستهلك المواطن الروسي 1.26 كغم سنوياً، والمواطن البريطاني 2.2 كغم سنوياً، لكن حجم استهلاك الفرد من الشاي في الهند مثلاً لا يتجاوز 0.65 كغم، بينما يبلغ مقداره 0.53 كغم لا أكثر في الصين.

ويرى التقرير إمكانية فورية لتوسّع الاستهلاك لدى البلدان المنتجة ذات النمو الاقتصادي القوي والاستهلاك المنخفض للفرد الواحد من الشاي. ويتطلّع إلى بلوغ هذا الهدف من خلال تحسين جودة المُنتَج.

وفي هذا الصدد، ذكر التقرير أن "توسّع الاستهلاك لدى البلدان المنتِجة قد يخفّض من حدة ضغط الإمدادات بالسوق الدولية لينعكس علي تحسُّن أسعار الشاي في المدى البعيد".

جودة الشاي

رغم أن ضمان الجودة في حالة الشاي مسألةٌ معقدة، ثمة اهتمامٌ دولي بفرض حدٍ أدنى من معايير الجودة في حالة سلعة الشاي المتداولة في التجارة الدولية. وطبقاً للتقرير، ينبغي للجودة الأفضل أن تزيد حجم الطلب وتحول دون تداول منتجات أقل نوعية في الأسواق. وإذا تقلّصت المنتجات الأدنى نوعية سوف ينحسر فائض الإمدادات في سوق الشاي الدولية. لكن الصعوبة تكمن في الاتفاق على "معايير مقبولة دولياً لمستويات الجودة".

وإذا كان الحكُم على جودة الشاي وتقييم خواصه وقيمته، تتقرَّر عموماً من قِبل متذوّقي الشاي ممَن يستندون عادةً في رأيهم إلى متطلّباتٍ بعينها، فقد تعكِس هذه المتطلّبات أذواقاً متباينة فيما بين الُبلدان والعملاء. كذلك تكمن صعوبات تحديد الخواص المرجعية للنوعية في النَسق الواسع النطاق بين مناطق إنتاج المحصول حيث تتباين الأساليب التقنية للقطف والتجهيز، والخلفيّات الثقافية، فضلاً عن تأثيرات الأحوال المناخية السائدة.

"المعيار 3720"

في اجتماعٍ عُقِد عام 2006 أوصت المجموعة المشتركة بين الحكومات لسلعة الشاي، باعتماد "المعيار 3720" لمنظمة المقاييس الدولية "ISO"، كحدٍ أدنى من الجودة المطلوبة في حالة الشاي الأسود المتداوَل في سوق التجارة الدولية.

وينظر تقرير المنظمة المطروح على الاجتماع الدولي للشاي، في مدى القبول الذي لقاه "المعيار 3720" وكيفيات تطبيقه. وقد دعا المجموعة المشتركة بين الحكومات إلى تحديد إجراءات المتابعة بغية اعتماد المعيار تدريجياً في مُعاملات التجارة الدولية لسلعة الشاي.

وجديرٌ بالذكر أن الُبلدان المصدِّرة لنحو 80 بالمائة من الشاي الأسود تطبّق معاييرٍ وطنية مطابِقة لهذا المعيار أو تكاد تتطابق معه. وإذ يلاحَظ أن "المعيار 3720" ينطَبق على الشاي الأسود فحسب، يجري العمل لإصدار معاييرٍ مشابهة في حالة الشاي الأخضر أيضاً.

ويبحث الاجتماع الدولي للشاي بمدينة هانغتسو الصينية أيضاً تشكيل مجموعة عملٍ لتقدير "المؤشرات الجغرافية" لمحصول الشاي. ولسوف تُقيَّم الخواص الرئيسية لهذه المؤشرات في حدود الإطار الدولي التنظيمي القائم، على أمل أن يساهم التقدير المسبَق للمؤشرات الجغرافية في توسعة نطاق استهلاك محصول الشاي في أنحاء العالم كافة.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39)0657053473
Cel:(+39)3482523807

المنظمة/13646/جيه. إيزاك ©

مزارعات يلتقطن ورق نبات الشاي في مزرعة بجبال "نيلجيري" الهندية.

إرسل هذا المقال
مقترحات جديدة لتعزيز أسواق الشاي في العالم
مدينة "هانغتسو" تستضيف الاجتماع المشترك بين الحكومات للسلعة
14 مايو/أيار 2008- على نمط الاستجابة المعهودة في حالة السلع الزراعية الاستوائية الأخرى، تميل سوق الشاي الدولية إلى زيادة العرض لاستباق تزايد الطلب، مما يتمخّض عن انخفاض الأسعار وهبوط العائدات للمُنتجين لدى البلدان النامية.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS