المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2008 :: إعصار "نَرجيس" يحيق الدمار بوعاء ميانمار الغذائي
إعصار "نَرجيس" يحيق الدمار بوعاء ميانمار الغذائي
حاجةٌ ماسة إلى 10 ملايين دولار لنجدة مجتمعات المزارعين والصيادين الفقراء
9 مايو/أيار 2008، روما/جنيف- إلتمست منظمة الأغذية والزراعة "FAO"، اليوم تعبئة 10 ملايين دولار أمريكي لنجدة المجتمعات المحلية للمزارعين وصيادي الأسماك الفقراء إثر الدمار الواسع النطاق الذي أحاقة إعصار "نَرجيس" بالوعاء الغذائي للبلاد.

وقالت المنظمة أن المناطق الخمس الأشد تضرراً (مقاطعات أيياروادي، يانغون، باكو؛ وولايتا مون وكاين) تُعدّ الوعاء الرئيسي للغذاء في البلاد إذ تنتج جزءاً كبيراً من الغذاء الأساسي لميانمار من الأرز والأسماك ، أي فيما يعرِّض الأمن الغذائي الوطني بأسره للخطر.

وتأتي دعوة المنظمة هذه لتعبئة التمويل، في إطار النداء العاجل الذي وجهته الأمم المتحدة من أجل ميانمار ويتضمن أعمال إغاثة من الطوارئ، وإعادة تأهيل قطاعات الزراعة ومصايد الاسماك والثروة الحيوانية في غضون الأشهر الستة المقبلة.

وبينما اسُتكمل حصاد الموسم الثاني لمحصول الأرز لعام 2007 قبيل الإعصار، مما يستثني وقوع خسائر محصولية كبيرة في الإقليم المتضرر فمن المرجح للغاية أن حصيلة الأرز المعدّة للاستهلاك الأسري قد تضررت إثر هبوب الإعصار، مما فاقم من حالة الأمن الغذائي للأسرالفقيرة بالمناطق الساحلية.

وطبقاً للمنظمة أيضاً تضرّرت مصايد الأسماك الداخلية والساحلية وأنشطة تربية الدواجن والماشية أو دمِّرت عن آخرها، والمقدّر أن مليوني أسرة شملتها تلك الأضرار، مما يعني أن عدداً كبيراً من أسر المزارعين وصيادي الأسماك باتوا بحاجة الى معوناتٍ عاجلة.

وذكر مدير شعبة عمليات الإغاثة وإعادة التأهيل لدى المنظمة، الخبيرة آن باور، أن "القرى الأكثر تضرراً فقدت كل أصولها الإنتاجية الزراعية ناهيك عن أغذيتها المخزونة للفترة المتبقية من العام". وأوضحت: "ويضاف إلى ذلك عبء إعادة بناء مساكنهم المتهدمة؛ إذ من المأمون الإفتراض بأن أولئك المزارعين الفقراء ليس لديهم قدرة الآن على شراء البذور والأسمدة وغير ذلك من المدخلات، ولا حماية ماشيتهم الناجية والاستعاضة عن الرؤوس المفقودة منها، ولا تسديد نفقات النشاط الزراعي في فترات الإنتاج الحرجة. لذا تمس الحاجة إلى تعبئة الأموال لتمكينهم كل استئناف الإنتاج واعادة توفير الأغذية، والحد من التكاليف الباهظـة لعمليات الإغاثة غير المستدامة".

الوقت يوشك على النفاد

ووفقاً للممثل الاقليمي لمنطقة آسيا والمحيط الهادي لدى المنظمة، الخبير هيو جانغتشوي، يوشك الوقت المتاح على النفاد إستعداداً لموسم زرع الأرز في أوائل يونيو/حزيران مع حلول موسم الأمطار الغزيزة.

وقال أن "من الأهمية بمكان تهيئة بذور الأرز وسماده كماً ونوعاً، مع المدخلات الإنتاجية الأخرى، على وجه السرعة بغية استئناف عملية الإنتاج الزراعي الحيني".

ويُذكر أن سكان ميانمار يستهلكون في المتوسط 20 كيلوغراماً من الأرز شهرياً للفرد، مقابل 16 كيلوغراماً في فيتنام، و10 كيلوغرامات في تايلند، مقارنةً بكمية 7 كيلوغرامات على مستوى آسيا ككل.

وإذ غمرت مياه المحيط مساحةً كبيرة كل الأراضي الزراعية الخصبة، تتمثل إحدى أولويات المنظمة أيضاً في تحليل ملوحة التربة واستعراض الأضرارالتي لحقت بشبكات الري، وتقييم قدرات صرف المياه من الأراضي الزراعية لتأهيلها للزراعة مجدداً.

أنشطة الإغاثة وإعادة التأهيل

من شأن الأنشطة التي تقترحتها المنظمة مساعدة نحو مائة ألف أسرة من الصيادين والمزارعين الأشد تضرراً، ولا سيما النساء والأطفال، لإعادة بناء سبل معيشتهم من خلال تزويدهم بالمدخلات الزراعية بما في ذلك بذور الأرز والخُضر، والأسمدة، وشتلات أشجار الفاكهة، وأدوات الزراعة، والخبرات التقنية.

وتضم منطقة الإعصار بعضاً من أهم أقاليم الإنتاج الحيواني بما في ذلك نحو 50 بالمائة من الإنتاج الوطني للدواجن، و40 بالمائة من إنتاج الخنازير. ولغرض إعادة تأهيل قطاع الماشية المدمّر ستوزع المنظمة ماشية الجرّ، والماعز، والخنازير، والدواجن للتعويض عن المفقود منها أو المباع والمستهلك. كما ستوفّر المنظمة العقاقير البيطرية ومصول التحصين لحماية الماشية الناجية والنهوض بمستويات صحة الحيوان.

وتعتزم المنظمة أيضاً مساعدة أسر الصيادين الأشد تضرراً على مزاولة أنشطتهم من جديد في الإنتاج السمكي، من خلال تزويدهم بمعدات الصيد، والشباك، والبذور، والزريعة بالإضافة إلى الدعم التقني.

تقييم الاحتياجات قيد التنفيذ

تعتزم المنظمة إيفاد أول بعثة هذا الأسبوع لتقييم الأضرار والاحتياجات في ميانمار، حيث سينضم إثنان من كبار خبراء المنظمة، وأحدهم سينهض بدور المنسّق الاقليمي للطوارئ واعادة التأهيل، إلى فريق المنظمة المقيم بميانمار لقيادة بعثة التقييم.

وجدير بالذكر أن إعصار "نَرجيس" قد أصاب نفس المناطق في مقاطعة "أيياروادي" التي سبق أن اجتاحتها أمواج المدّ البحري العملاقة "التسونامي" عام 2004؛ والمعتقد أن آثار الإعصار قد أنزلت أضراراً أشد من ذي قبل بكثير.

وتفيد المنظمة بأن المنطقة التي أصابها الإعصار تكثر بها موانئ الصيد ومرافئ إنزال المصيد، وتكشف الصور الأوّلية الملتقطة بالتوابع الفضائية أضراراً بالغة لحقت بسفن الصيد في المرافئ، ناهيك عن خسائر مرجحة على الأكثر للبُنى التحتية، بما في ذلك مرافئ الإنزال والخزن والحفظ والتخزين.

وما زال مصير سفن الصيد المبحرة أثناء وقوع الإعصار غير معروف إلى الآن، علماً بأن ميانمار لا تملك نظاماً مبكراً للكشف عن الأعاصير. وحتى إن كان صيادو الأسماك عموماً يستحسّون الأحوال الجوية ويمتنعون عن الإبحار في حالة توقّع العواصف، فإن صيادي المراكب الصغيرة قد لا يكونوا قد تلقّوا تحذيراتٍ حينية في تلك الحالة.

ويبلغ طول سواحل ميانمار 3000 كيلومتر بينما تحتل مقاطعة "أيياروادي" منطقة دلتا النهر الذي يحمل نفس الإسم، حيث ينتشر فيها عددٌ كبير من الأنهر الفرعية والقنوات، ولذا يجري معظم حركة النقل والتنقل في المنطقة وما حولها بواسطة القوارب. ونظراً إلى الصعوبة البالغة للنقل والاتصالات تتوقع المنظمة أن تستغرق بعثتها الأوّلية في ميانمار 10 أيام قبل استكمال الصورة الحقيقية للأوضاع خلال شهرٍ.

وتعتزم المنظمة إعداد خطط تأهيلية قصيرة ومتوسطة المدى، كما ستقدم المساعدات للحكومة في ميانمار لتنفيذ برامج التأهيل والإغاثة من الطوارئ. ولسوف تضع هذه الخطط بنظر الاعتبار الحاجة الى حسم أزمة الغذاء علي نحوٍ متناسٍق مع مبادرة المنظمة لمكافحة ارتفاع أسعار المواد الغذائية.

للإتصال

إرفين نورتوف
المسؤول الإعلامي لدى المنظمةالأنباء
erwin.northoff@fao.org
Tel:(+39)0657053105
Cel:(+39)3482523616

تيريزا بيركلي
المسؤولة الإعلامية لدى المنظمة (جنيف)
teresamarie.buerkle@fao.org
Tel:(+41)229172770

معارة من وكالة الأنباء الفرنسية "AFP"

أسرٌ متضررة بالإعصار في جنوب غرب ميانمار، في انتظار معونات الإغاثة.

إرسل هذا المقال
إعصار "نَرجيس" يحيق الدمار بوعاء ميانمار الغذائي
حاجةٌ ماسة إلى 10 ملايين دولار لنجدة مجتمعات المزارعين والصيادين الفقراء
9 مايو/أيار 2008- إلتمست المنظمة اليوم تعبئة 10 ملايين دولار أمريكي لإغاثة المجتمعات المحلية للمزارعين وصيادي الأسماك الفقراء بميانمار إثر الدمار الواسع النطاق الذي أحاقة إعصار "نَرجيس" بالوعاء الغذائي للبلاد كمنطقةٍ تُنتج معظم القوت الأساسيّ من الأرز والأسماك.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS