المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2008 :: مبادرة المنظمة للتصدّي لتصاعُد أسعار المواد الغذائية تغطّي اليوم 54 بلداً
مبادرة المنظمة للتصدّي لتصاعُد أسعار المواد الغذائية تغطّي اليوم 54 بلداً
أضعف الفئات السكانية هدفها الرئيسي
9 يوليو/تموز 2008، روما- صادقت منظمة الأغذية والزراعة "FAO" للتو على سلسلة مشروعاتٍ تنفَّذ في 48 بلداً (أنظر القائمة أدناه*) بقيمة 21 مليون دولار أمريكي في المجموع، تستهدف مساعدة صغار المزارعين وأضعف الأسر اقتصادياً على التخفيف من الآثار السلبية لارتفاع أسعار المواد الغذائية والمدخلات الزراعية.

وبدءاً من الشهر الجاري ولمدّة يُتوقَّع أن تستمر سنةً، ستزوّد هذه المشروعات المزارعين بما يحتاجونه من مدخلاتٍ حاسمة، وذلك في إطار مبادرة المنظمة لمكافحة ارتفاع أسعار الأغذية "ISFP" التي يقوم على تمويلها برنامج التعاون التقني- أي من موارد المنظمة ذاتها.

وبالإضافة إلى ستّة بلدان تستفيد من هذه المبادرة فعلياً بما بلغت قيمته الكليّة نحو 2.8 مليون دولار أمريكي (بوركينا فاسو؛ السنغال؛ كوت ديفوار؛ موريتانيا؛ موزمبيق؛ هاييتي) تغطّي مبادرة المنظمة لمكافحة ارتفاع أسعار الأغذية اليوم 54 بلداً.

وبينما يتمثّل الهدف الفوري لمشروعات المبادرة في إنجاح فصول الزَرع القادمة، من المنتظر أن تدلل هذه المشروعات في المدى الطويل على أنّ زيادة إمدادات المدخلات الزراعية الرئيسيّة، مثل البذور والأسمدة، ستمكِّن صغار المزارعين من زيادة إنتاجهم بسرعة من المحاصيل الغذائية.

ومن خلال إنتاج الأغذية سُتتاح لِصغار المزارعين-الذين تعيَّن عليهم في أغلب الأحيان شراء جزءٍ من غذائهم الأساسي من أسواق المواد الغذائية ذات الأسعار المتزايدة- أداةٌ للتخفيف من آثار هذا الارتفاع على أمل أن يؤدّي السياق إلى إنتاج فائض يمكن أن يباع بالتالي، مما سيرفع من مستويات دخلهم ويعزِّز قدرات سكان الريف والحضر على الحصول على الغذاء.

أثرٌ تحفيزيُّ صحيّ

تتجلّى النيّة من توفير البذور والأسمدة والمدخلات الزراعية الأخرى إلى صغار المزارعين في تشجيع الأطراف المتبرّعة، والمؤسسات المالية، والحكومات الوطنية وتحفيزها على دعم عمليات توفير المدخلات على نطاقٍ أوسع بكثير، بناءً على تقديرات خبراء المنظمة ومشورتهم ممن يؤكدون أن مبادرة المنظمة ستغلّ أثراً تحفيزياً صحيّاً وتشجع الشركاء الإنمائيين على المساهمة في مشروعات مماثلة وإن كان على نطاق أوسع.

وطبقاً لبيانات المنظمة، تتطلّب البلدان الأشد تضرراً وخصوصاً في إفريقيا، ما مجموعه 1.7 مليار دولار أمريكي على الأقل للبدء بإنعاش نظمها الزراعية التي أهملت طيلة عقودٍ عديدة.

فلقد تمخّضت الارتفاعات التي لم يسبق لها مثيل في أسعار المواد الغذائية، فيما ناهز 52 بالمائة بين عامي 2007 و2008، عن جملة نتائجٍ سياسية واجتماعية واقتصادية عنيفة بالنسبة للبلدان الفقيرة. وأضحت الأسعار البالغة للمدخلات الزراعية في ذاتها عقبةً كبرى أمام البلدان النامية تعترض زيادة الإنتاج الزراعي. ففي غضون الفترة من يناير/كانون الثاني 2007 إلى إبريل/نيسان 2008، إرتفعت على الأخص أسعار المدخلات الزراعية بوتائر فاقت كثيراً نسب ارتفاع زيادة المواد الغذائية خلال نفس الفترة.

وتحسُّباً للآثار الخطيرة والواسعة النطاق لتصاعد أسعار المواد الغذائية، أطلقت المنظـمة في ديسمبر/كانون الأوّل 2007، مبادرتها لمكافحة ارتفاع أسعار الأغذية بغية مساعدة البلدان الضعيفة اقتصادياً على اتخاذ إجراءات عاجلة لزيادة كميات الإمدادات الغذائية المتاحة لسكانها، وضمان إنجاح حملاتها الزراعية الموسمية، وتقديم الدعم على صعيد السياسات للنهوض بمستويات الأمن الغذائي.


* البلدان الـثمانية والأربعون المشمولة بمشروعات المنظمة المعتمدة للتو في إطار مبادرة مكافحة ارتفاع أسعار الأغذية، هي: إريتريا، أفغانستان، أنغولا، أرمينيا، بنغلاديش، باربادوس، باكستان، بليز، بنان، بهوتان، بوروندي، تشاد، تيمور ليست، توغو، جامايكا، كمبوديا، الكاميرون، جمهورية إفريقيا الوسطى، دومينيكا، رواندا، زامبيا، سانت كيتس ونيفز، سانت فينسنت وغرينادن، سيراليون، سري لانكا، السودان، سورينام، سوازيلند، كوت ديفوار (جزر القمر)، جمهورية الكونغو الديمقراطية، جيبوتي، الفلبين، غرينادا، غينيا، غينيا بيساو، غيانا، هندوراس، كينيا، قيرجيستان، جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، ليسوتو، مدغشقر، مالي، منغوليا، نيجيريا، النيبال، نيكاراكوا، اليمن.

للإتصال

بيار أنطونيوس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
pierre.antonios@fao.org
Tel:(+39)0657053473
Cel:(+39)3482523807

المنظمة/أليساندرا بنيدتّي ©

بذور لإنقاذ موسم الزرع القادم.

إرسل هذا المقال
مبادرة المنظمة للتصدّي لتصاعُد أسعار المواد الغذائية تغطّي اليوم 54 بلداً
أضعف الفئات السكانية هدفها الرئيسي
9 يوليو/تموز 2008- صادقت المنظمة للتو على سلسلة مشروعاتٍ تنفَّذ في 48 بلداً بقيمة 21 مليون دولار أمريكي في المجموع، تستهدف مساعدة صغار المزارعين وأضعف الأسر اقتصادياً على التخفيف من أشد الآثار السلبية لارتفاع أسعار المواد الغذائية والمدخلات الزراعية.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS