المنظمة :: مركز الأنباء :: مقالات إخبارية :: 2008 :: إدارة أفضل لمصيد "الحدود الأخيرة" في أعالي البحار
إدارة أفضل لمصيد "الحدود الأخيرة" في أعالي البحار
البُلدان تتفق على خطوطٍ توجيهية لحماية الأنواع السمكية ومواطن الصيد في أعماق البحار
3 سبتمبر / أيلول 2008، روما– في أعقاب عامين من الإعداد والمفاوضات أقرت البلدان الأعضاء* لدى منظمة الأغذية والزراعة "FAO"، جملة خطوطٍ توجيهية دولية ترمي إلى الحد من آثار الصيد على الأنواع السمكية ومناطق الصيد الهشة في أعماق البحار.

وتحدِّد هذه الخطوط التوجيهية الإطار الذي ينبغي أن تعتمده البلدان المعنية خلال عمليات الصيد في أعالي البحار، خارج نطاق المناطق الواقعة ضمن صلاحياتها القومية، وحيثما يُتاح العديد من مصايد المياه العميقة.

وإذ تؤكد التوجيهات على ضرورة اعتماد "ادارةٍ صارمة" لعمليات الصيد في أعماق البحار، تحدّد أيضاً الإجراءات الواجبة لحماية الأنواع السمكية الأكثر عُرضةً للتهديد وتقدِّم المشورة بشأن الاستخدام المستدام للموارد البحرية الحيّة في مناطق الصيد العميقة.

وتتضمن التوصيات الإضافية المتخذة ما يلي:
  • على البلدان المعنية بالصيد أن تقيِّم أنشطة أساطيلها في أعماق البحار للوقوف على ما إذا كان لها أي آثار مُعاكسة ذات شأن،
  • ينبغي وقف عمليات الصيد بأعماق البحار، في أي منطقةٍ يُعتقد أن لها آثارٌ مُعاكسة ذات شأن على النظم الايكولوجية البحرية الأكثر تعرُّضاً للتهديد،
  • حيثما ُيمارس الصيد في المياه العميقة على نحوٍ مسؤول ينبغي اعتماد وسائل صيد أكثر ملائمةً وترشيداً، للحد من تأثيره على الأنواع السمكية غير المستهدفة بالصيد.
وما تتضمنه الخطوط التوجيهية أيضاً فهو جملة إجراءاتٍ للنهوض بمستوى المعلومات ذات الصلة بمواقع النظم الايكولوجية البحرية ومصايد الأسماك الأكثر تعرّضاً للتهديد في أعماق البحار وحالتها الراهنة.

رأب ثغرة رئيسية

طالما ظلّت إدارة مصايد الأسماك في أعماق البحار، خارج نطاق المناطق الاقتصادية الخالصة "EEZ" التابعة للسواحل القومية للبلدان، عمليةً غير هيّنة حيث تطلّبت حلولاً متعددة الأطراف ليس فقط من جانب البلدان التي تعمل سفنها في أعماق البحار بل أيضاً بالنسبة للبلدان الأخرى المعنية.

ووفقاً للخبير إشيرو نومورا، المدير العام المساعد مسؤول قطاع مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية لدى المنظمة، فليس هنالك "في الواقع إلى الآن إطار دولي لمعالجة هذه المسألة؛ وهذه الخطوط التوجيهية انما تشكّل واحدة من الآليات العملية القليلة من هذا القبيل إذ تُعَدّ بمثابة نجاح محرز للمرة الأولى نظراً لتصديها على نحوٍ متكامل للهموم البيئية والتنظيمية ذات الصلة بمصايد الأسماك".

الأنواع المهددة وموائلها

ينمو كثيرٌ من الأنواع السمكية في موائل المياه العميقة ببطءٍ وتبلغ مرحلة النضج للتكاثر في وقتٍ متأخر، بل وقد لا تتكاثر على الدوام بصفة سنوية. لذا لا تملك مثل هذه الأنواع مرونةً كافية لتحمّل وطأة الصيد المكثّف، ناهيك عن أن إعادة تكوّن الأسراب تحت وطأة الصيد المفرط قد تستغرق عدة أجيال.

ويثير بعض أشكال الصيد في أعماق البحار القلق الشديد لا سيما في حالة الأنواع الأعلى تعرُّضاً للتهديد من جرّائه. ويشمل ذلك الشِعاب المرجانية، واسفنجيات المياه الباردة، وموائل النزّ والتنفيس البحرية العميقة والتي غالباً ما تؤوي أنواعاً حيّة لا يوجد مثيل لها في مواطن بيئيةٍ أخرى، فضلاً عن الخصائص البحرية الفريدة في حدّ ذاتها مثل "الهضاب القاعية" التي تشكل مأوى للأنواع السمكية الأكثر حساسيّة والأشد تعرّضاً للتهديد.

ونظراً إلى أن الصيد في أعماق البحار نشاطٌ جديدٌ نسبياً ويتطلب موارد كبيرة من حيث الاستثمارات والخبرات التقنية، فإن بضعة بلدان فقط قد طوّرت إلى الآن خططها وسياساتها في مجال إدارة أنشطته، حتى في نطاق مياهها الإقليمية.

* وجدير بالذكر أن المنظمة كانت قد وجّهت دعوة إلى البلدان الأعضاء البالغ عددها 191 طرفاً، للمشاركة في اجتماعات المشاورات التقنية التي حضرها ممثلو 69 بلداً، بالإضافة الى المجموعة الأوروبية وجزر فرويه، مع مراقبين من 14 منظمة حكومية وغير حكومية دولية. وترأس الاجتماعات السيدة جين ويلينغ، مدير العلاقات الدولية لدى وزارة الثروة السمكية النيوزيلندية.

للإتصال

جورج كوروس
المسؤول الإعلامي لدى المنظمة
george.kourous@fao.org
Tel:(+39)0657053168
Cel:(+39)3481416802

معارة من "Peter Auster and the Deep Atlantic Stepping Stones Science Party", IFE , URI-IAO, NOAA.

بإمكان الخطوط التوجيهية الدولية للصيد في المياه العميقة أن تحمي الكائنات الهشة مثل الشعاب المرجانية.

وثائق

الخطوط التوجيهية الدولية لمصايد أعماق البحار

إحصائيات حول مصايد المياه العميقة

معارة من "Peter Auster and the Deep Atlantic Stepping Stones Science Party", IFE , URI-IAO, NOAA.

لا تملك أصناف المياه العميقة مثل قَد "موريل" مرونة كبيرة في تحمّل ضغوط الصيد المكثّف.

إرسل هذا المقال
إدارة أفضل لمصيد "الحدود الأخيرة" في أعالي البحار
البُلدان تتفق على خطوطٍ توجيهية لحماية الأنواع السمكية ومواطن الصيد في أعماق البحار
3 سبتمبر / أيلول 2008- في أعقاب عامين من الإعداد والمفاوضات أقرت البلدان الأعضاء لدى المنظمة جملة خطوطٍ توجيهية دولية ترمي إلى الحد من آثار الصيد على الأنواع السمكية ومناطق الصيد الهشة في أعماق البحار.
مطلوب عنوان البريد الإلكتروني للمتلقي
مطلوب عنوان صالح للبريد الإلكتروني للمتلقي
RSS