التغذية

موارد

Food and Nutrition Bulletin Supplement Volume 41 Issue 2: Improving Diets for Better Health and Sustainability

تتسبب جائحة كوفيد-19 (المعروفة باسم فيروس كورونا) بالكثير من التغيرات في الحياة اليومية للأفراد في مختلف أنحاء العالم. لكن ثمة ما يمكن القيام به للمحافظة على أسلوب عيش صحي في هذه الأوقات الصعبة.

لعلّ الأهمّ هو تشجيع الجميع على اتباع النصائح الصادرة عن منظمة الصحة العالمية والحكومات للوقاية من الإصابة بكوفيد-19 وانتقال عدواه. ويعدّ التباعد الجسدي والمحافظة على شروط النظافة الحماية الأفضل لأنفسكم وللآخرين لعدم الإصابة بكوفيد-19

وتتسم التغذية الجيّدة بأهمية خاصة أثناء الإصابة بالمرض وبعده. وفي حين أنّه لا يمكن لأي غذاء أو مكمّلات غذائية الوقاية من الإصابة بكوفيد-19، فإن الحفاظ على نمط غذائي صحي يشكّل جزءًا هامًا من دعم جهاز المناعة وتقويته

انظر القائمة الكاملة لملخصات السياسة المتعلقة بفيروس كورونا 

دور منظمة الأغذية والزراعة في مجال التغذية

إن التغذية الجيدة هي خط دفاعنا الأول ضد المرض، كما أنها مصدر الطاقة التي نحتاج اليها كي نعيش ونكون نشطاء فاعلين. والمشاكل التغذوية التي تنتج عن الوجبة غير الملائمة أو غير الكافية يمكن أن تكون كثيرة الأنواع، وعندما تصيب جيلاً من الصغار فإنها يمكن أن تخفض قدراتهم على التعلم، وبهذا تعرّض مستقبلهم للخطر، ما يخلق دورة متصلة الحلقات من الفقر وسوء التغذية لأجيال متلاحقة، فتسبب آثاراً خطيرة على الأفراد والأمم معاً. وعلى الرغم من أن الأطفال الصغار هم الأكثر تعرضاً للإصابة بسوء التغذية، فإن الحق في الغذاء الكافي حق عالمي للجميع، كما أن التغذية الجيدة أساسية وضرورية للجميع أيضاً. لكن مشاكل سوء التغذية – مثل نقص التغذية ونقص المغذيات الصغرى والبدانة – موجودة في جميع البلدان ولدى الأفراد من جميع الطبقات الاجتماعية والاقتصادية.

كما أن التحديات المستجدة كتغير المناخ واستدامة البيئة والتحولات التكنولوجية السريعة أخذت في تحويل النظم الغذائية وإثارة أسئلة حول كيفية إطعام العدد المتزايد لسكان العالم بطرق مستدامة.

كذلك، بدأ النمو الاقتصادي غير المتكافئ والتحولات الاجتماعية والاقتصادية وعوامل أخرى، في ذات الوقت،  بإعادة تشكيل النظم الغذائية والوجبات على صعيد العالم كله. ونتيجة لذلك، أخذ فرط الوزن والبدانة والأمراض غير السارية المتصلة بها تزداد انتشاراً كما ازداد نقص التغذية وأنواع نقص المغذيات الصغرى استفحالاً في آنٍ معاً.

تسعى استراتيجية التغذية لدى المنظمة إلى تحسين الوجبات والنهوض بمستويات التغذية من خلال نهجٍ يتمحور حول الناس أنفسهم: