مكتب تبادل المعرفة والبحوث والإرشاد
 

المعرفة والمعلومات من أجل التنمية

لقد أصبح أمرا حيويا أن يتم التغلب على حالة العزلة التي يعيشها سكان المناطق الريفية عامة، والنساء بصفة خاصة، وذلك عن طريق تمكين من الحصول على المعلومات، والتعبير عن احتياجاتهم المتمثلة في توفير الأمن الغذائي للأسرة، وتعزيز التنمية الريفية. وتساعد مداخل مشاركة المعرفة والمعلومات المبتكرة على تمكين هؤلاء الريفيين من تحقيق الثقة بالنفس، والتمكين الاقتصادي والقيادة، كما تتيح لهم الوسائل التي تساعدهم على اتخاذ خيارات مدروسة لتحسين أحوالهم المعيشية. ومن ناحية أخرى، فإن المؤسسات التي تقدم الخدمات والدعم للمجتمعات المحلية الريفية هي أيضا في حاجة إلى تحسين قدراتها على تلبية احتياجات المجتمع، واتخاذ قرارات سياسية مدروسة في الوقت المناسب.

 

ويمكن تحسين سبل المعيشة الريفية بسهولة من خلال جهود التنمية التي تسترشد بنماذج شبكات مشاركة المعرفة المعتمدة على مداخل تشاركية متعدد التخصصات، وتراعي الفوارق بين الجنسين، بالإضافة إلى نماذج وأطر سياسة وتطبيقية مستمدة من الخبرات الميدانية. وسوف يؤدى تداول ومشاركة هذه النماذج والممارسات الجيدة بين بلدان ومناطق أخرى إلى تطويع تطبيقها على نطاق أوسع. ويقترح في سياق هذا السيناريو استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات متى وحيثما كان ذلك مناسبا، مع التركيز على تطوير ومشاركة المحتوى الذي توصل إليه  الأفراد والمؤسسات الريفية محليا.

 

الزراعة الإلكترونية وسد الفجوة الرقمية الريفية

الزراعة الإلكترونية هي مجتمع عالمي للممارسات يهدف إلى تعزيز التنمية الزراعية المستدامة والأمن الغذائي من خلال تحسين استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتكنولوجيا ذات الصلة في هذا القطاع. ويرمي هذا المجتمع إلى تمكين الأعضاء من تبادل الآراء والخبرات والممارسات الجيدة والموارد ذات الصلة بالزراعة الإلكترونية وضمان فعالية تبادل المعرفة المتاحة واستخدامها

في مختلف أنحاء العالم

 

مبادرة الاتساق في معلومات البحوث الزراعية من أجل التنمية

 

تعمل مبادرة الاتساق في معلومات البحوث الزراعية من أجل التنمية على توفير معلومات البحوث الزراعية للجمهور العريض وجعلها متاحة للجميع. وهذا يعني العمل مع المنظمات التي لديها المعلومات أو التي تنتج معارف جديدة - لمساعدتها على نشرها بطريقة أنجع وتسهيل الحصول عليها. وتسلّط هذه المبادرة الضوء على الحاجة إلى احترام أدوار المؤسسات الوطنية والإقليمية والدولية. ويكمن الهدف من وراء ذلك في مساعدتها على تضافر جهودها لوضع مجموعة من المعلومات والخدمات المترابطة في ما بينها بطريق أفضل. وتضافر الجهود المحلية على هذا النحو في مختلف البلدان يعني إحداث تأثير عالمي وتغيير الطريقة التي تنتقل بها المعرفة وتُستخدم على الصعيد العالمي.

 

إدارة المعرفة، والنوع الاجتماعي (الجندر)، والممارسات الجيدة

وفى سبيل استغلال الخبرة الميدانية، قامت منظمة الأغذية والزراعة ببلورة الخبرات والدروس المستفادة من المشاريع والبرامج من أجل استخلاص الممارسات الجيدة، والتعرف على قدرات شركائها على جمعها وتصنيفها، ومشاركتها مع الآخرين، وكذا تطبيق هذه الممارسات في مواقف أخرى. ويتم ذلك باستخدام مداخل تعتمد على العنصر البشرى، كما تعتمد على منهجيات مشاركة المعرفة، مع تركيز الاهتمام على قضايا المساواة بين الجنسين بصفة خاصة. وينفذ حاليا البرنامج الرائد "إدارة المعرفة والجندر" في أفريقيا.

 النظام الدولي للإعلام عن العلوم والتكنولوجيا الزراعية

 النظام الدولي للإعلام عن العلوم والتكنولوجيا الزراعية هو قاعدة بيانات عالمية للملك العام تحتوي على ما يقرب من ثلاثة ملايين سجلّ من السجلات الببليوغرافية المنظمة في مجالي العلوم والتكنولوجيا الزراعية. وتتولى المنظمة صيانة قاعدة البيانات هذه التي يوفَّر محتواها من قبل أكثر من 100 مؤسسة مشاركة من 65 بلداً. ويمكن البحث فن هذا النظام باستخدام الكلمات الرئيسية في المكنز الزراعي المتعدد اللغات (AGROVOC ) وكذلك باستخدام عناوين مجلات معينة أو أسماء بلدان أو مؤسسات أو مؤلفين.

 

 

الوصول إلى البحوث الزراعية العالمية على الإنترنت

 

الوصول إلى البحوث الزراعية العالمية على الإنترنت هو برنامج يوفّر للمؤسسات العامة في البلدان النامية إمكانية الوصول بالمجان أو بتكلفة منخفضة إلى المجلات العلمية الرئيسية في مجال الزراعة وما يتصل بها من علوم بيولوجية وبيئية واجتماعية. ويتيح هذا البرنامج الذي بدأ في أكتوبر/تشرين الأول 2003 إمكانية الوصول إلى 1278 مجلة من الناشرين الأكاديميين الرائدين في العالم. ويكمن هدف هذا البرنامج الذي تقوده المنظمة في تحسين نوعية وفعالية البحوث الزراعية والتعليم والتدريب في البلدان ذات الدخل المنخفض، ومن ثم تحسين الأمن الغذائي.