FAO.org

الصفحة الأولى > المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة > الأخبار > News Detail ar
المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة

صندوق تقاسم المنافع التابع للمعاهدة الدولية يدعم التنوع البيولوجي في حقول المزارعين في أوغندا

21/03/2019

يخدم بنك البذور المجتمعي 1000 من المزارعين الصغار

5 - 6 مارس/آذىر  2019 ، هويما Hoima، أوغندا - في الأشهر السبعة التي انقضت منذ إنشاء بنك هويما المجتمعي للبذور، أصبح مستودعًا لتنوع محاصيل الأغذية المحلية والإقليمية لآلاف المزارعين الأوغنديين الذين يأتون إلى هنا للحصول على بذور ما يزيد عن 50 من الأصناف النباتية الغذائية  التي تتكيف مع الظروف المناخية والبيئية المحلية السائدة.

 أنشئ بنك البذور المجتمعي في أغسطس/آب 2018 في هويما ، وهي منطقة نائية في أوغندا معرضة بشكل خاص لتغّير المناخ ، كجزء من مشروع متعدد البلدان بتمويل من صندوق تقاسم المنافع BSF التابع للمعاهدة الدولية لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة. بنك البذور في هويما هو واحد من أربعة بنوك بذور مجتمعية تم إنشاؤها في إطار مشروع صندوق تقاسم المنافع "نظم البذور مفتوحة المصدر لأصناف الفول، والذرة الرفيعة، والدخن والعلف البقولي من أجل التكيّف مع تغيّر المناخ في كينيا وأوغندا وتنزانيا" (مشروع OSSS)[1] الذي يمتد من ديسمبر/كانون الاول 2015 إلى ديسمبر/كانون الاول 2019. يتم دعم المشروع إلى حد كبير بتمويل من الاتحاد الأوروبي وجهات مانحة أخرى.

 يخدمبنك هويما المجتمعي للبذور حاليًا أكثر من 2000 من المزارعين الصغار الأوغنديين، منهم 50٪ من النساء ، وهو مسجل كمنظمة مجتمعية في مقاطعة هويما.

"تمشيا مع نموذج" مصرفي "، يمكن للأعضاء المسجلين في بنك هويما المجتمعي للبذور  الحصول على البذور التي يحتاجونها لزراعة المحاصيل في حقولهم طالما أنهم" يسددونها "بفائدة"  في شكل كمية أكبر من البذور"، حسب ما أوضحه Kent Nnadozie، أمين المعاهدة الدولية لمنظمة الأغذية والزراعة بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة، متحدثاً من روما. وأردف: "على سبيل المثال، إذا قام أحد المزارعين باقتراض 1 كجم من البذور، فسوف يعيد 2 كجم من البذور التي تم حصادها إلى بنك البذور المجتمعي، وبالتالي يمكن على حد سواء الحصول على المواد وتبادل المواد المتاحة من خلال بنك البذور مع بقية المجتمع في دورة معززة للاكتفاء الذاتي بشكل متبادل.

 وصرحت Rodica Leahu ، مسؤولةفي أمانة المعاهدة الدولية خلال زيارة قامت بها مؤخراً إلى أوغندا: "يعتبر بنك هويما للبذور أداة تشاركية وشاملة وتمكينية للمزارعين المحليين بغية ممارسة حقوقهم وتوحيد قواهم في الحفاظ على التنوع البيولوجي الزراعي لتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية".

ويمكن للمزارعين المسجلين كأعضاء في بنك البذور أن يقترضوا البذور على أساس أنه يجب عليهم في نهاية الأمر أن يعيدوا كمية أكبر من البذور مقارنة بتلك المقترضة، بحيث يستمر بنك البذور في النمو ويستفيد المجتمع بأكمله. ويوجد حاليًا 1000 مزارع من ثماني قرى أعضاء مسجلين في بنك هويما المجتمعي للبذور، والذي يحتوي على بذور للمحاصيل الغذائية التالية:

·        28  نوعًا من الفاصولياء (ستة منها محلية والباقي من بنوك الجينات الوطنية الثلاثة) ؛

·         23 نوعا من الدخن (اثنان محليان والباقي من بنوك الجينات في أوغندا وكينيا وتنزانيا) ؛

·        نوعان من اللوبياء الصينية ؛

·        نوع من اللوبياء الصينية

·        نوع من السمسم

·        ثلاثة أنواع من الخضروات المحلية

 تتم إدارة بنك هويما المجتمعي للبذور، مثل غيرها من بنوك البذور التي أنشئت في إطار هذا المشروع ، من قبل أفراد المجتمع الذين يتلقون تدريبا خاصا على إدارة الشركات الصغيرة والمتوسطة وعلى توثيق المعارف التقليدية. ويوفر المشروع تدريب المزارعين المحليين على إدارة الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة، ويشركهم بنشاط في تطوير أنواع جديدة وغيرها من التقنيات ذات الصلة للتكيف مع تغير المناخ وتعزيز الأمن الغذائي. ويشارك المزارعون أيضًا في التجارب التي تجري داخل المزارع وفي المدارس الحقلية للمزارعين، حيث يتلقون تدريبات على تكاثر البذور، والتربية التشاركية، وترخيص بذورهم كأصناف للمزارعين، وتجارة البذور تحت علامات مفتوحة المصدر. كما يشارك المزارعون في معارض المزارعين للبذور، والتي تجذب المئات من المزارعين وتوفر لهم الفرصة لعرض وتبادل أنواع البذور المحلية المزروعة والمحفوظة نتيجة لمشروع OSSS. كما توفر معارض البذور هذه أيضًا فرصة ممتازة للمزارعين من مختلف أنحاء أوغندا لتبادل البذور  والخبرات.

 "يعد مشروع OSSS مثالاً جيدًا على الطريقة التي يسهل بها صندوق تقاسم المنافع التابع للمعاهدة الدولية كلاً من الحصول على المواد المتاحة في النظام متعدد الأطراف وتقاسمها بين المزارعين الصغار ، مما يعزز حفظ وإدارة أنواع المحاصيل الغذائية المحلية التي تتكيف مع المناخ المحلي. كما انه في الوقت نفسه يعمل على زيادة الوعي بشأن حقوق المزارعين"، حسب قول الامين Nnadozie

 قامت مؤسسة Bioversity International، الشريك الرئيسي والمنظم المنفذ لمشروع OSSS ، بتوفير المواد المدرجة في النظام المتعدد الأطراف التابع للمعاهدة الدولية للمزارعين من خلال بنوك الجينات الوطنية. حتى الآن ، تم تبادل أكثر من 400 مدخل من حبوب الذرة والدخن والذرة الرفيعة بين البلدان المشاركة في هذا المشروع من خلال الاتفاق الموحد لنقل المواد.

 ويتم دعم مشروع OSSS الذي تم بموجبه تأسيس بنك هوبما بتمويل من الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى آخرين، بما في ذلك مؤسسة المجتمع المفتوح وبرنامج البحوث التابع للجماعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدولية بشأن الزراعة وتغير المناخ والأمن الغذائي (CCAFS).

 

 


[1] هذا واحد من 20 مشروعًا تدعمها الدورة الثالثة لصندوق تقاسم المنافع التابع للمعاهدة الدولية

شارك بهذه الصفحة