المنصة التقنية لقياس وللحد من فقد الأغذية وهدرها

يسعى الهدف 12 من أهداف التنمية المستدامة في خطة عام 2030 إلى "ضمان وجود أنماط استهلاك وإنتاج مستدامة". ويدعو المقصد 3 من مقاصد هدف التنمية المستدامة 12 إلى "تخفيض نصيب الفرد من النفايات الغذائية العالمية على صعيد أماكن البيع بالتجزئة والمستهلكين بمقدار النصف، والحد من خسائر الأغذية في مراحل الإنتاج وسلاسل الإمداد، بما في ذلك خسائر ما بعد الحصاد، بحلول عام 2030".
وتسعى حاليًا منظمة الأغذية والزراعة وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة إلى قياس التقدم المحرز في سبيل إحراز المقصد 3 من الهدف 12 من أهداف التنمية المستدامة من خلال مؤشرين اثنين منفصلين هما مؤشر الفاقد من الأغذية بقيادة منظمة الأغذية الزراعة ومؤشر المهدر من الأغذية بقيادة برنامج الأمم المتحدة للبيئة.


وفي مايو/أيار 2015، في إطار رئاسة تركيا، سلّط وزراء الزراعة في بلدان مجموعة العشرين الضوء على نطاق الفاقد والمهدر من الأغذية باعتباره "مشكلة عالمية ذات بُعد اقتصادي وبيئي ومجتمعي هائل" وشجّعوا الأعضاء في مجموعة العشرين كافة على توطيد جهود التعاون التي يبذلونها للوقاية من الفاقد والمهدر من الأغذية والحد منهما. وفي سياق الاتساق بين السياسات، جرى تشجيع مجموعة العمل الإنمائية على مواصلة الجهود التي تبذلها في سبيل التوصل إلى إجراءات ملموسة في إطار خطة التنفيذ التي وضعتها لإطار الأمن الغذائي والتغذية. واستتبع توصية مجموعة العشرين بشأن الحد من الفاقد والمهدر من الأغذية اتفاق يقضي بإنشاء منصة فنية لقياس الفاقد والمهدر من الأغذية والحد منهما وهي منصة مشتركة بين منظمة الأغذية والزراعة والمعهد الدولي لبحوث سياسات الأغذية. وهذه المنصة الفنية التي أطلقت خلال شهر ديسمبر/كانون الأول 2015، تضمن تبادل المعلومات وعقد مناقشات معمّقة. وهي تستند إلى مبادرات منظمة الأغذية والزراعة القائمة وبرنامج منظمة منظومة الجماعة الاستشارية للبحوث الزراعية الدوليّة الخاص بالسياسات والمؤسسات والأسواق وتكمّلها وتشمل مبادرة لقياس الفاقد والمهدر من الأغذية والحد منهما.