FAO.org

الصفحة الأولى > دعم السياسات والحوكمة > الحوكمة
دعم السياسات والحوكمة
©FAO/Camilo Pareja

تُعرف الحوكمة على جميع المستويات بأنها العمليات التي تفصح من خلالها الجهات الفاعلة العامة والخاصة عن مصالحها، وتضع إطاراً لقضاياها وترتب أولوياتها، وتتخذ قراراتها وتنفذها وتتابع تطبيقها.

الحوكمة

تدفع الحوكمة عمل منظمة الأغذية والزراعة في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى، ولها أهمية محورية في تحقيق أهدافها الاستراتيجية

وتعمل المنظمة على المستوى العالمي لبناء المؤسسات والآليات التي ترسي الأعراف والمعايير والبيانات الدولية، وتعزز التعاون الدولي، وتدعم تمكين البيئة لاتخاذ إجراءات جمعية فعالة لحل المشاكل التي يتعذر حلها، أو تتدنى فاعلية التعامل معها، إذا ما تمت مواجهتها بالعمل على المستوى الوطني فحسب.

أما على المستوى القُطري، فإن منظور الحوكمة لا يقتصر على النظر في القضايا الفنية البحتة، وإنما يسلط الضوء على كيفية تفاعل الناس والمؤسسات والسلطة للتأثير على عملية صنع القرار السياسي. تساعد منظمة الأغذية والزراعة الحكومات على تحديد أهم التحديات التي تواجهها في مجال حوكمة الغذاء والزراعة، وتعزيز مدى شمولية سياساتها وبرامجها.لتخطي تلك التحديات بصورة فعالة، وذلك باستخدام تحليلات الاقتصاد السياسي والجهات المعنية.

العمل على عدة مستويات

تعمل منظمة الأغذية والزراعة على المستويات العالمية والإقليمية والوطنية من أجل تحقيق الترابط بين قضايا الحوكمة

الرسائل الأساسية

  • يتميز العمل في مجال الحوكمة بأنه يهدف لحل المشكلات، ويتغير من مجتمع للآخر، ويركز على مصالح الشعوب؛ فهو يسعى لتوضيح الجانب السياسي للمشاكل، وتحديد القضية الأساسية وإشراك جميع الجهات المعنية للتوصل لحلول عملية.
  • تعمل منظمة الأغذية والزراعة على جميع مستويات الحوكمة (المستوى الوطني والإقليمي والعالمي) لتحسين القدرات بغرض اتخاذ إجراءات جماعية فعالة وحل شتى المشكلات مثل القضاء على الجوع وسوء التغذية والفقر، والحد من التغير المناخي، وتمكين التحول إلى الزراعة المستدامة والاستخدام المستدام للموارد الطبيعية، وكفالة الرعاية الصحية والأمن الغذائي وأمن الأنظمة الزراعية، والمساهمة في إرساء السلام بتحقيق الأمن الغذائي.
  • لا تعني الحوكمة مجرد "ما تفعله الحكومات" بل ينبغي تعريفها تعريفاً دقيقاً يراعي أن العلاقات بين الدولة والمجتمع تتغير باستمرار بشكل يعزز التعاون والمنافسة في الوقت نفسه، وينجم عن هذا التفاعل سياسات وأدوار وترتيبات مؤسسية جديدة تشكل سلوكيات كافة الجهات الفاعلة ومصالحها.
  • تساعد تحليلات الحوكمة على فهم كيفية تفاعل الهياكل والمؤسسات وعلاقات القوة غير المتكافئة في التداول حول الأفكار والمصالح والتفضيلات، وذلك بغرض تشكيل المؤسسات والسياسات والبرامج، ووضع الحوافز أو إزالتها، وتهيئة النتائج السياسية المتعلقة بالغذاء والزراعة.

أدوات الحوكمة

المصادر المذكورة

شارك هذه الصفحة