بوابة دعم السياسات والحوكمة
©Benedicte KurzenNOOR

الحصول على التمويل في الريف

نمت الأسواق الزراعية العالمية نمواً مطرداً طوال العشرين عاما الماضية، وقد أدت زيادة العرض والطلب في البلدان النامية إلى خلق العديد من فرص إقامة الأعمال التجارية الزراعية. ولكن هذه الفرص لم تستغل بسبب صعوبة الحصول على تمويل زراعي، والذي تقدمه بطبيعة الحال جهات غير رسمية.

تشجيع تنمية التحول الريفي من خلال تحسين فرص الحصول على التمويل الشامل

تساهم منظمة الأغذية والزراعة في مواجهة العقبات التي تحد من تطوير خدمات مالية تستفيد منها الأسر الصغيرة، بما فيها النساء والشباب، وتستفيد منها كذلك الأعمال الزراعية الصغيرة، وذلك بهدف زيادة الاستثمار وتقليل المخاطر ودعم فقراء المناطق الريفية.

كما تساعد المنظمة الحكومات في وضع سياسات وأطر تشريعية لنشر خدمات الاشتمال المالي في المناطق الريفية؛ والتشجع على الابتكار داخل القطاعات المالية حتى تصل تلك الخدمات إلى فقراء الريف، وتيسير تبادل المعرفة والتعاون بين البلدان.

وسعياً منها لتحقيق ذلك، تتعاون منظمة الأغذية والزراعة مع الحكومات والمنظمات المنتجة والأعمال التجارية الزراعية والمؤسسات المالية، بما فيها الجمعيات الإقليمية الأربعة للائتمان الريفي والزراعي، التي أسستها المنظمة في أواخر سبعينيات القرن العشرين.

رسائل السياسات الأساسية

  • للموارد المالية أهمية بالغة في دفع عجلة التنمية الريفية. لذا ينبغي أن تعالج السياسات العوائق التي تواجه جانبي العرض والطلب في الأسواق المالية الريفية، نظراً للوضع غير المرضي المتمثل في هيمنة مقدمي الخدمات المالية غير الرسميين على المناطق الريفية. وهناك فرص كبرى لتحسين مرونة المنتجات والخدمات المالية وتنوعها وسعرها والوعي بها من خلال المؤسسات المالية الرسمية. 
  • لا بد أن تقدم السياسات الرامية لزيادة فرص الحصول على التمويل الريفي والزراعي (الائتمان والمدخرات والمدفوعات والتأمين ومنتجات إدارة المخاطر الأخرى) الدعم المتبادل عبر الهيئات الحكومية المختلفة، وخاصةً وزارات المالية والزراعة والشئون الاجتماعية، إلى جانب المصارف المركزية والجهات المنظمة لسوق المال. كما يتعين عليها التفاعل مع المبادرات التي تضعها المؤسسات المالية وشركات الأعمال التجارية الزراعية الخاصة لتوسيع نطاق المشروعات العامة وزيادة فعاليتها من حيث التكلفة في الحد من العوائق التي تواجه الأسواق المالية الريفية.
  • ينبغي أن تعمل السياسات على تعزيز فرص حصول المرأة على الخدمات المالية، وأن تكون ملائمة من الناحية الثقافية، وتأخذ بعين الاعتبار كل من الظروف الاجتماعية والاقتصادية التي تشكل الحاجات المالية للمرأة، والعوائق التي تمنع المؤسسات المالية من دعم أعمالها.
  • ينبغي أن تعمل السياسات على تشجيع وتعزيز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والابتكارات في العمليات والمنتجات والشراكات والتي تسهم في تحسين تقديم المنتجات والخدمات المالية القائمة على الطلب والتي تتمحور حول العملاء، وتعمل على زيادة الوصول إلى طائفة واسعة من العملاء الريفيين، مع التركيز بشكل خاص على الشرائح المستبعدة تقليديًا بما في ذلك الأسر التي تعمل بالزراعة، والمشروعات الزراعية التجارية الصغيرة والمتوسطة والنساء والشباب والسكان الأصليين.
  • تؤدي زيادة الحصول على التمويل في الريف دوراً محورياً في تحقيق كثير من أهداف التنمية المستدامة المتفق عليها دولياً بحلول عام 2030، بل وقد نصت بعض الأهداف الفرعية على هذا الأمر (مثل الأهداف 1-4 و2-3 و5- أ و8-3 و8-10).

المصادر المذكورة

Share this page