FAO.org

الصفحة الأولى > دعم السياسات والحوكمة > رؤية السياسة
دعم السياسات والحوكمة
©FAO/Giuseppe Carotenuto

تتمتع منظمة الأغذية والزراعة بنقاط قوة مميزة، وبصفتها إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة، فإنها تلتزم بالاضطلاع بدور طموح ومتكامل في تمكين الدول الأعضاء بها، وشركائها من التعاون والعمل سوياً من أجل التغلب على أكبر التحديات التي يواجهها المجتمع الدولي اليوم. 

دور وعمل منظمة الأغذية والزراعة في مجال السياسة والحوكمة

تجمع منظمة الأغذية والزراعة من خلال إطارها الاستراتيجي بين أشكال المعرفة والكفاءات المتنوعة المتاحة لها من أجل مواجهة التحديات المعقدة والمتشابكة التي تربط الغذاء والزراعة بجوهر خطة التنمية المستدامة لعام 2030:

  • القضاء على الجوع وسوء التغذية والفقر
  • تحويل النظم الغذائية وجعلها شاملة ومغذية ومستدامة ومتكيفة مع تغير المناخ، وزيادة قدرتها على التصدي للمخاطر وتخفيف حدتها.
  • دعم التحول العالمي نحو إتاحة الحفاظ على الموارد الطبيعية لكوكبنا وتجديدها، والاستخدام المستدام لها من أجل التنمية.
  • إتاحة قدرة الغذاء والزراعة على المساهمة بجرأة في احتواء والحد من تراكم غازات الدفيئة التي تتسبب في الاحتباس الحراري العالمي، مع إتاحة التكيف مع التغير المناخي الذي يحدث بالفعل، والتعامل بمرونة معه، ووضع نهاية للأزمات الممتدة الطويلة، وبناء مجتمعات شاملة تعيش في سلام من خلال معالجة جذور الصراع، والمواقف الطارئة الخاصة بالغذاء بسبب انعدام الأمن المرتبط بحوكمة حيازة الأرض وموارد المياه.

أهداف التنمية المستدامة والتغير التحويلي

تم تعديل الرؤية الاستراتيجية لمنظمة الأغذية والزراعة لتتوافق مع الرؤية التحولية وطموحات خطة عام 2030،. تم إدراج 53 مؤشر من مؤشرات أهداف التنمية المستدامة بشكل كامل في مصفوفة نتائج المنظمة. يتشارك البرنامج الاستراتيجي لمنظمة الأغذية والزراعة مع أهداف التنمية المستدامة في إدراك ضرورة القيام بتغيرات كبيرة في السياسات العامة والبرامج وأنماط الاستثمار والإنتاج والاستهلاك من أجل وضع العالم على طريق جديد نحو التنمية المستدامة. وأخيراً تلتزم المنظمة برؤية تدعم الالتزام الشامل الذي تتبناه أهداف التنمية المستدامة "بعدم التخلي عن أحد". 

ضمان وإتاحة الملكية الحكومية

تواجه جميع وكالات وصناديق وبرامج الأمم المتحدة تحدياً يتمثل في التكيف مع أهداف خطة عام 2030. لذا فإنهم مدعوون بوجه خاص لمساعدة الحكومات في وضع الرؤية السياسية الطموحة اللازمة لتحقيق تطلعات أهداف التنمية المستدامة، وإتاحة الأمور العامة التي تواقفت عليها الحكومات (المعايير، والمبادئ التوجيهية، والبيانات، وإطار المتابعة والمساءلة، وكذلك البنية التحتية العامة) والتي تمثل إطاراً يتيح العمل الجماعي المستهدف والذي يحظى بتنسيق جيد. 

الشراكة

تسعى خطة عام 2030، وكذا البرنامج الاستراتيجي لمنظمة الأغذية والزراعة نحو اتخاذ إجراء فعّال، وتعبئة الموارد، بما في ذلك التمويل والاستثمار والوصول إلى التكنولوجيا ودخول الأسواق وتحسين القدرة الإنتاجية، فضلا عن زيادة فعالية الحوكمة. من أجل تحقيق ذلك تلتزم المنظمة وغيرها من الهيئات التابعة للأمم المتحدة بالعمل معاً، ومع شركاء آخرين بشكل أكثر فعالية وكفاءة. 

الإطار الاستراتيجي لمنظمة الأغذية والزراعة

توضح بوابة السياسات كيف تعزز منظمة الأغذية والزراعة قدرتها على دعم الحكومات والشركاء وأصحاب المصلحة في مختلف أنحاء العالم في كافة جوانب هذه السياسة العاجلة، وإطار عمل الحوكمة. وتشارك المنظمة الحكومات وشركائها من خلال دورة سياسات كاملة، وتقدم أدلة لتوجيه العمل القائم على السياسات، وتدعم الحوار السياسي الشامل، وتجمع الموارد الفنية والسياسية والمالية اللازمة للعمل وتوفر القدرة على التنفيذ والمتابعة والتقييم. 


الرسائل الأساسية

  • تدعو خطة التنمية المستدامة لعام 2030، والإطار الاستراتيجي لمنظمة الأغذية الزراعية الدول الأعضاء والمواطنين والقطاع الخاص والحركات الاجتماعية والمنظمات الخيرية والمنظمات الدولية والخبراء وأصحاب النوايا الطيبة، في كل مكان إلى التعاون سوياً من أجل تنفيذ الرؤية التحولية لأهداف التنمية المستدامة سعياً وراء بناء عالم شامل مستدام يتسم بتكافؤ الفرص والمرونة وصديق للبيئة.
  • يلعب كلا من الغذاء والزراعة دوراً حاسماً وحيوياً في تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030، خاصة فيما يتعلق بالقضاء على الجوع والفقر وتحويل النظم الغذائية التي تربط بين جميع البشر على سطح الأرض، والحفاظ على النظام البيئي العالمي، وكذلك على الموارد الطبيعية ومكافحة التغير المناخي وآثاره وبناء مجتمعات شاملة عادلة تعيش في سلام.
  • تتولى الحكومات زمام الأمور، لكنها تحتاج إلى دعم فعاّل من كافة الأطراف في المجتمع، ومن مختلف أنحاء العالم. وتضطلع وكالات الأمم المتحدة، مثل منظمة الأغذية والزراعة، بمسئولية خاصة تتعلق بتوفير المعرفة والقواعد والمعايير والدعم والبيانات التي تتيح اتخاذ إجراء جماعي ناجح وقابل للمساءلة.
  • تركز سياسات منظمة الأغذية والزراعة على دعم جهود الدول الأعضاء في تحديد الأهداف المحلية ووضع وتنفيذ ومراقبة السياسات والبرامج والاستثمارات والشراكات وتبادل المعلومات والخبرات مع الآخرين من خلال دعم عمليات الإبلاغ الشاملة.
  • الدور السياسي الأساسي لمنظمة الأغذية والزراعة هو المساعدة في رصد التحديات الأساسية، وتسهيل وضع حلول استنادًا إلى تحليل قائم على الأدلة، وحوار سياسي عام شامل على جميع المستويات. تشجع منظمة الأغذية والزراعة الابتكار، والعمل العام المتسق، وتساعد في تحسين فعالية اتخاذ القرار السياسي، وتنفيذه، ومراقبته. كذلك تساعد المنظمة الدول في جمع وتقييم تجارب الدول الأخرى من خلال توفير تقارير ذات معايير موحدة تسمح بالمقارنة والتعلم والمساءلة المتبادلة.

شارك هذه الصفحة