FAO.org

الصفحة الأولى > جدول أعمال التنمية ما بعد سنة 2015 والأهداف الإنمائية للألفية > الأهداف الإنمائية للألفية
جدول أعمال التنمية ما بعد سنة 2015 والأهداف الإنمائية للألفية

الأهداف الإنمائية للألفية

تعمل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) يداً بيد مع البلدان الأعضاء فيها والمجتمع الدولي برمّته من أجل تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.
وترتكز هذه الأهداف الثمانية التي يوجد لكل منها غايات ومؤشرات محددة على إعلان الأمم المتحدة بشأن الألفية الذي وقع عليه زعماء العالم في سبتمبر/ أيلول 2000. حيث تلزم هذه الأهداف المجتمع الدولي بمحاربة الفقر والجوع والمرض والأمية والتدهور البيئي والتمييز ضد المرأة.

 

"إننا أوّل جيل بوسعه إنهاء الجوع، تلك اللعنة التي ابتلت بها البشرية منذ فجر الحضارة. فلنغتنم هذه الفرصة إذن..."

- 16 يونيو/حزيران 2013، روما-- أقرّ جوزيه غرازيانو دا سيلفا، المدير العام

والجوع والأمراض ومحو الأميّة وتدهور البيئة والتمييز ضد المرأة. وقد وضعت منظمة الأغذية والزراعة تصوراً لعالم خالٍ من الجوع ومن سوء التغذية لأجيال الحاضر والمستقبل، حيث تساهم الزراعة في الارتقاء بالمستوى المعيشي للجميع بصورة مستدامة من الناحية البيئية. وتشكل المنظمة مركزاً عالمياً للمعلومات والمعارف الخاصة بالأغذية والزراعة ومنتدى للحوار بشأن السياسات ولإبرام الاتفاقات بين الأمم، فضلاً عن دورها في الدعوة وتعبئة الموارد.

وانطلاقاً من المهمة الموكلة إليها ومن خبراتها، تساهم منظمة الأغذية والزراعة بشكل خاص في تحقيق الهدف الإنمائي الأول الذي يجمع بين الحد من الفقر والحد من الجوع. كما تساهم المنظمة إلى حد كبير في تحقيق الهدف السابع المتمثل في كفالة الاستدامة البيئية. وهي توجّه الموارد نحو تحقيق الهدف الثالث الذي يقضي بتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وفي الهدف الثامن بشأن إقامة شراكة عالمية من أجل التنمية. وعلاوة على ذلك، فإنّ لعمل المنظمة في مجال الحد من الجوع وسوء التغذية تأثيرات غير مباشرة هامة على الأهداف المتعلقة بالتعليم الأساسي (الهدف الثاني)، ووفيات الأطفال (الهدف الرابع)، والصحة النفاسية (الهدف الخامس)، ومكافحة الأمراض (الهدف السادس).