مفهوم السنة الدولية للبطاطس


بيان المهمة: تتمثل مهمة السنة الدولية للبطاطس في زيادة التوعية على أهمية البطاطس كغذاء في البلدان النامية، وتشجيع البحوث والتنمية في مجال النظم المرتكزة على البطاطس كوسيلة للمساهمة في تحقيق أهداف الأمم المتحدة الإنمائية للألفية.


السنة الدولية للبطاطس ٢٠٠٨: التحديات والفرص

تهدف السنة الدولية إلى إعلاء شأن البطاطس كمحصول وسلعة غذائيين هامين عالمياً، وذلك بالتشديد على خاصياتها البيولوجية والتغذوية، ومن ثم التشجيع على إنتاجها ومعالجتها واستهلاكها وتسويقها والاتجار بها. ويعدّ الاحتفال بالسنة الدولية للبطاطس ٢٠٠٨ فرصةً لتقديم مساهمة قيّمة وفعالة في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية:

الأمن الغذائي - تحسين الوصول إلى غذاء سليم ومغذٍ

على الرغم من الزيادة الكبيرة في الإنتاج العالمي من الغذاء خلال نصف القرن الماضي، فإن أفراداً ومجتمعات محلية كثيرة - خصوصاً في مناطق الريف - لا يملكون الوسائل المادية أو المالية للوصول إلى الغذاء طول العام. حيث يوقع نقص التغذية الأشخاص المعرضين في دوّامة اعتلال الصحة التي كثيراً ما تنتهي بالموت. ومن خلال إعاقة الوصول إلى المصادر التقليدية للتغذية، يخلق فيروس المناعة البشرية/ متلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) والنزاعات الاجتماعية والسياسية مجموعات كبيرة من الأفراد المعرضين للخطر. وعلاوة على ذلك، تواجه بلدان نامية كثيرة "عبئاً مزدوجاً" لسوء التغذية: استفحال نقص التغذية، إلى جانب الزيادة السريعة في السمنة المفرطة نتيجة للوجبات غير الصحية المتصلة بالتمدين. ويمكن للبطاطس (والبطاطس الحلوة) الغنية بالعناصر المغذية أن تسهم في تحسين الوجبات، وبذلك تخفيض معدلات الوفاة الناجمة عن سوء التغذية. وإضافةً إلى تحسين الأمن الغذائي، سيؤدي هذا العمل حتماً إلى تحسين صحة السكان المستهدفين، وبوجه خاص النساء والأطفال.

ويمكن للسنة الدولية للبطاطس أن تركز انتباه العالم على الحاجة إلى تزويد المعرضين بحلولٍ من شأنها تقليل المعوقات وخلق الفرص وتحسين الإنتاجية والحد من المخاطر في النظم الزراعية التي يعتمدون عليها.

التخفيف من وطأة الفقر

لقد وقعت أسر زراعية كثيرة في "شرَك الفقر" حيث تتضافر خيارات سبل العيش المحدودة لإبقاء تلك الأسر فقيرة. وغالباً ما تحتاج هذه السبل إلى إعادة صياغة بسيطة أو جذرية كي توفر دخلاً مستقراً يمكّن الأسرة من الإفلات من براثن الفقر - والبقاء خارجها. كما أن الأسواق المحلية التي كانت آمنةً يوماً من المنافسة الخارجية أصبحت تواجه الآن اختراقاً متصاعداً من جانب مجموعة واسعة من المزوّدين نتيجةً للعولمة والتمديُن. وقد أصبحت الأسر الزراعية صغيرة النطاق تواجه تحديات تعلّم الابتكار وكيفية التعامل مع الأسواق، وكيفية زيادة قدرتها على المنافسة. ولكي تستطيع هذه الأسر أن تنافس في الأسواق الإقليمية والعالمية، فإنها تحتاج إلى تكنولوجيات تزيد الغلال وتوفر في المدخلات، كي تساعد على سد الفجوة المستفحلة بين الغلة والتكاليف.

ويمكن للسنة الدولية للبطاطس أن تركز انتباه العالم على الحاجة للتخفيف من وطأة الفقر من خلال زيادة دخل المزارعين وربطهم بالأسواق.

الاستخدام المستدام للتنوع الحيوي

تحتاج النظم الزراعية المرتكزة على البطاطس، كي تتغلب على التحديات المركبة لآفات وأمراض النباتات وانخفاض الغلال وتدهور الموارد الطبيعية والجفاف وتغير المناخ، إلى إمدادٍ متواصل بأصناف جديدة ومحسنة. ما يتطلب الوصول إلى الموارد الوراثية التي يحتويها التنوع الحيوي الكامل للبطاطس، الذي يتعين صونه وإتاحته في ذات الوقت للباحثين والمربّين بصورة مسؤولة ومنصفة.

ويمكن للسنة الدولية للبطاطس أن تركز انتباه العالم على مجموعة الأعمال اللازمة لحماية تنوع البطاطس وصونه واستخدامه.

التكثيف المستدام للنظم الزراعية المرتكزة على البطاطس

إن غالبية المزارع في العالم يقل حجمها عن ٢ هكتار. وفي أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وفي أجزاء كثيرة من آسيا، ما زالت المزارع تتقلص باستمرار وقد تواصل تقلّصها لعدة أجيال قادمة. ونتيجة لهذا التقلص، تتحول أسر زراعية كثيرة عن محاصيل الحبوب والبقوليات إلى محاصيل الجذور والدرنات لتلبية أهدافها في الحفاظ على بقائها ودخلها. كما أن المزارع التي تتناقص مساحتها تجري إدارتها بصورة مكثفة أكثر فأكثر، ما يقود إلى انجراف التربة واختلالاتٍ إيكولوجية من شأنها أن تشجع ظهور وانتشار الآفات والأمراض.

ويمكن للسنة الدولية للبطاطس أن تركز انتباه العالم على ضرورة إيجاد حلولٍ لتكثيف النظم الزراعية على نحو مستدام من شأنها أن توقف أو تعكس مسار فقدان الموارد الطبيعية.

الأهداف الإنمائية للألفية التي يمكن للسنة الدولية للبطاطس أن تسهم في تحقيقها


الهدف ١: القضاء على الفقر المدقع والجوع
  • الغاية ١: تخفيض نسبة السكان الذين يقل دخلهم اليومي عن دولار واحد
  • الغاية ٢: تخفيض نسبة السكان الذين يعانون من الجوع إلى النصف

الهدف ٤: تخفيض معدل وفيات الأطفال
  • الغاية ٥: تخفيض معدل وفيات الأطفال دون سن الخامسة بمقدار الثلثين

الهدف ٥: تحسين الصحة النفاسية
  • الغاية ٦: تخفيض معدل الوفيات النفاسية بمقدار ثلاثة أرباع

الهدف ٧: كفالة الاستدامة البيئية
  • الغاية ٩: إدماج مبادئ التنمية المستدامة في السياسات والبرامج القطرية وانحسار فقدان الموارد البيئية
  • الغاية ١١: تحقيق تحسين كبير بحلول عام ٢٠٢٠ لمعيشة ما لا يقل عن ١٠٠ مليون من سكان الأحياء الفقيرة

الهدف ٨: إقامة شراكة عالمية من أجل التنمية
  • الغاية ١٢: المضي في إقامة نظام تجاري ومالي يتسم بالانفتاح والتقيد بالقواعد والقابلية للتنبؤ به وعدم التمييز يشمل التزاما بالحكم الرشيد، والتنمية، وتخفيف وطأة الفقر - على الصعيد الوطني والصعيد العالمي