أمريكا الشمالية

الإنتا ٢٠٠٧
الساحة المحصودة
615878 هكتار
كمية الانتاج
25345305 طن
الغلة
41.2 طن/ هكتار
لمصدر: FAOSTAT
أكبر المنتجين عام ٢٠٠٧

١ الولايات المتحدة الأميرك
٢ كندا

يتركز إنتاج أمريكا الشمالية من البطاطا في بلدين هما الولايات المتحدة وكندا، اللتين تحتلان المرتبة الرابعة والثالثة عشرة، على التوالي، بين منتجي البطاطا في العالم (أقرب منافس لهما في الإقليم هو برمودا التي أنتجت نحو ١١٠٠ طن في عام ٢٠٠٧). كما حقق كلا البلدين، منذ التسعينات، زيادات ملموسة في الغلات، حيث تبلغ الغلة في المتوسط الآن نحو ٤٤ طنا في الولايات المتحدة.

١. الولايات المتحدة الأميركية

potato

الإنتا ٢٠٠٧
الساحة المحصودة
456906 هكتار
كمية الانتاج
20373267 طن
الغلة
44.6 طن/ هكتار
لمصدر: FAOSTAT

على الرغم من أن البطاطس كانت تزرع في أميركا الجنوبية لملايين السنين، كانت أول قطعة أرض تزرع بالبطاطس في أميركا الشمالية قد زرعت عام ١٧١٩ فحسب، وفي نيو هامبشير (كانت أول شرائح بطاطس مقلية تقدّم في البيت الأبيض قد قدمت خلال فترة رئاسة توماس جيفرسون بعد نحو ٨٠ عاماً).

وفي عام ٢٠٠٧، حصدت الولايات المتحدة نحو ٢٠.٣ مليون طن من البطاطا، ما جعلها رابع أكبر منتج في العالم. حيث يجري إنتاج بطاطا الولايات المتحدة في كل الولايات تقريباً، على الرغم من أن نصف المحصول التجاري يزرع في آيدَهو ومين وكاليفورنيا وواشنطن. كما يجري حصاد غالبية إمدادات البطاطا الطازجة التي تمتد على مدار العام في سبتمبر/ أيلول وأكتوبر/ تشرين الأول.

لا يستهلك سوى ثلث البطاطا الأمريكية طازجاً. حيث يجري تجهيز نحو ٦٠ في المائة من الغلة السنوية على شكل منتجات مجمدة (كالشرائح المقلية والقطع الإسفينية المجمدة) والرقائق المقلية والبطاطا التي أزيل الماء منها والنشا، بينما تجري اعادة استخدام ٦ في المائة "كأجزاء بطاطا للزراعة". ويتناول كل أمريكي ما يزيد على ٥٤ كغم من البطاطا كل عام. ولكن استهلاك البطاطا الطازجة انخفض من نحو ٢٢ كغم للشخص في عام ١٩٩٣ الى ١٦ كغم فحسب في عام ٢٠٠٦.

٢. كندا

potato, pomme de terre, patate

الإنتا ٢٠٠٧
الساحة المحصودة
158927 هكتار
كمية الانتاج
4970938 طن
الغلة
31.2 طن/ هكتار
لمصدر: FAOSTAT

زرعت البطاطا لأول مرة من جانب المستوطنين في نيو برونزويك الواقعة على ساحل المحيط الأطلسي من كندا في وقت مبكر منذ أواسط العقد الأول من القرن ١٧. أما الآن فتحتل كندا المرتبة ١٣ بين أكبر منتجي البطاطا في العالم، حيث بلغ محصولها سنة ٢٠٠٧ زهاء خمسة ملايين طن. وتقدم البطاطا ثلث إجمالي المبالغ النقدية المستلمة من جانب مزارعي الخضر، ما جعلها أهم محصول بستاني في كندا.

وقد توسع إنتاج كندا من البطاطا منذ تسعينات القرن ٢٠ بغية تلبية الطلب الدولي على منتجات البطاطا المجمدة. وقد شحنت كندا في عام ٢٠٠٦-٢٠٠٧ نحو ٩٧٠٠٠٠ طن من شرائح البطاطا المجمدة المقلية على الطريقة الفرنسية الى الأسواق الأجنبية، ما جعلها ثاني أكبر مصدّر لهذه الشرائح بعد هولندا. كما صدّرت خلال الفترة ذاتها ١٢٠٠٠٠ طن من "أجزاء البطاطا المعدة للزراعة" بلغت قيمتها ٣٨ مليون دولار ونحو ٤٧٠٠٠٠ طن من بطاطا المائدة بلغت قيمتها ١٤٠ مليون دولار.

تشكل البطاطا نحو ٣٦ في المائة من مجموع الخضر الطازجة والمجهزة التي تستهلك في كندا. غير أنه بالرغم من الشعبية الكبيرة للبطاطا انخفض الاستهلاك الاجمالي من ٧٦ كغم للشخص في عام ١٩٩٤ الى ٦٥ كغم في عام ٢٠٠٧.

المصادر: United States Potato Board؛ Agriculture and Agri-Food Canada