حالة الغابات في العالم

تعزيز المنافع الاجتماعية-الاقتصادية من الغابات

تنشر حالة الغابات في العالم تقارير عن حالة الغابات وعن أحدث السياسات والتطورات المؤسسية والموضوعات الخاصة بقطاع الغابات. وفضلا عن ذلك تتيح حالة الغابات في العالم آخرالمعلومات المتعلقة بالسياسات الحرجية لتسهيل مناقشتها واتخاذ القرارات المتعلقة بغابات العالم. وتصدر حالة الغابات في العالم كل عامين باللغة العربية والصينية والإنجليزية والفرنسية والأسبانية والروسية.

حالة الغابات في العالم أحدث إصدار2020

الغابات والتنوّع البيولوجي والسكّان

إذ يشارف عقد الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي للفترة 2011-2020 على نهايته وفي حين تتهيأ البلدان لاعتماد إطار عالمي للتنوع البيولوجي لما بعد عام 2020، ينظر هذا الإصدار من تقرير حالة الغابات في العالم  في المساهمات التي تقدّمها الغابات والأشخاص الذين يستخدمونها ويقومون بإدارتها، فضلاً عن صون التنوع البيولوجي واستخدامه على نحو مستدام.

 وتغطي الغابات أكثر بقليل من 30 في المائة من مساحة اليابسة في العالم؛ ومع ذلك فهي توفر موئلاً للسواد الأعظم من النباتات البرية وأنواع الحيوانات المعروفة للعلم. لكن ولسوء الحظّ، لا تزال الغابات والتنوع البيولوجي فيها عرضة للتهديد جراء التدخلات الرامية إلى تحويل الأراضي إلى الزراعة أو مستويات الاستغلال غير المستدامة، بشكل غير قانوني في أغلبها.

ويُجري تقرير حالة الغابات فى العالم لعام 2020 تقييمًا للتقدم المحرز حتى تاريخه في سبيل بلوغ الغايات والأهداف المتصلة بالتنوع البيولوجي وينظر في فعالية السياسات والإجراءات والنهج المتبعة من حيث النتائج المحققة على صعيدي الصون والتنمية المستدامة على حد سواء. وتعطي مجموعة من دراسات الحالة أمثلة على ممارسات مبتكرة تجمع بين صون التنوع البيولوجي الحرجي واستخدامه المستدام من أجل التوصل إلى حلول متوازنة لكل من السكان وكوكبنا.

قصة تفاعلية |التقرير الرقمي حالة الأغذية والزراعة | حمّل التقرير |  نشرة إعلامية  | كتاب إلكتروني (نسخة المحمول) (طبعة إلكترونية)