صحيفة وقائع: الفوائد الصحية للبقول

لقد أعدت منظمة الأغذية والزراعة سلسلة من صحائف الوقائع تشمل أهم رسائل السنة الدولية للبقول. وتتيح هذه الوثائق نظرة متعمقة إلى السبل التي يمكن بها للبقول أن تساعد في تحسين الصحة والتغذية والتنوع البيولوجي والأمن الغذائي والتكيف مع تغير المناخ.

النظام الغذائي أحد العوامل الهامة التي تساهم في الصحة والمرض. وتواجه معظم البلدان مشاكل في مجال التغذية، تشمل نقص التغذية والمغذيات الدقيقة أو السمنة والأمراض المرتبطة بالنظام الغذائي (مثل داء السكري من النوع الثاني وأنواع معيّنة من السرطان)، أو مزيجاً من هذا وذاك. والبقول طعام غني بالمغذيات يمكن أن يساعد عند إدراجه في نظام غذائي صحي على مكافحة سوء التغذية في البلدان المتقدمة والبلدان النامية على السواء.

البقول تزخر بالمغذيات الصحية

للبقول قيمة غذائية كبيرة لا تكاد تصدق، فهي رغم حجمها الصغير تزخر بالبروتين – إذ تحتوي على ضعف البروتين الموجود في القمح وثلاثة أمثال البروتين الموجود في الأرز. والبقول غنية أيضاً بالكربوهيدرات المركبة والمغذيات الدقيقة والبروتين والفيتامينات باء، وهي عناصر حيوية من نظام غذائي صحي. ولما كانت البقول قليلة الدهون وغنية بالألياف فهي ممتازة لإدارة الكولسترول ولصحة الجهاز الهضمي وتنظيم مستويات الطاقة.

منشطات للجسم

تحتوي البقول على القليل من السعرات الحرارية (ما بين 260 و360 كيلو سعر في كل 100 غرام من البقول المجففة)، ولكنها غنية بالكربوهيدرات المركبة والألياف، ما يعني أنها تُهضم ببطء وتعطي شعوراً بالشبع. وتعزز البقول استهلاك الطاقة ببطء واطراد، ويساعد محتواها من الحديد على نقل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم، مما يقوي إنتاج الطاقة والأيض. ولا يمتص الجسم مجمل الألياف الموجودة في البقول، ولذلك فهي تزيد حجم البراز وتسهل العبور المعوي. وتسهم الألياف أيضاً في حجز السموم والكولسترول في الأمعاء بحيث يمكن إزالة هذه المواد من الجسم. ويحسّن ذلك صحة القلب ويخفض نسبة الكوليسترول في الدم.

مزاوجة مثالية

يحتوي بروتين البقول على نسبة كبيرة من الليزين وقليل من الأحماض الأمينية التي تتضمن الكبريت. أما بروتين الحبوب فيحتوي على نسبة قليلة من الليزين وكثير من الأحماض الأمينية التي تتضمن الكبريت. ويؤدي الجمع بينهما إلى زيادة نوعية البروتين - بروتين كامل. ويعني ذلك أن الجسم يحتاج إلى نسبة أقل من البروتين لتلبية احتياجاته منه، مما يحسّن التغذية، وخصوصاً في المجتمعات المنخفضة الدخل، حيث يكون توافر مصادر البروتين الأخرى مثل البروتين الحيواني محدوداً.

 

 

10/05/2016

شارك بهذه الصفحة