صحيفة وقائع: البقول والتنوع البيولوجي

لقد أعدت منظمة الأغذية والزراعة سلسلة من صحائف الوقائع تشمل أهم رسائل السنة الدولية للبقول. وتتيح هذه الوثائق نظرة متعمقة إلى السبل التي يمكن بها للبقول أن تساعد في تحسين الصحة والتغذية والتنوع البيولوجي والأمن الغذائي والتكيف مع تغير المناخ.

يقصد بالتنوع البيولوجي الاختلاف القائم بين جميع أنواع الكائنات الحية في النظم الإيكولوجية المتعددة. ويشمل ذلك التنوعَ داخل الأنواع وفيما بينها وتنوع النظم الإيكولوجية. والتنوع البيولوجي أساسي لتحقيق الأمن الغذائي والتغذية. وتشكل آلاف الأنواع المترابطة شبكة حيوية من التنوع البيولوجي في نظمنا الإيكولوجية، فتقدم خدمات أساسية للإنتاج الغذاء العالمي.

التنوع الوراثي للبقول

تشير التقديرات إلى وجود مئات الأصناف من البقول، تشمل العديد من الأصناف المحلية التي لا تُصدَّر ولا تُزرع في جميع أنحاء العالم. ويشكل التنوع الوراثي لهذه المحاصيل عنصراً أساسياً لإدارة التربة والآفات في المزارع، ولا سيما لصغار المزارعين. ويمكن أن يختار المزارعون أيضاً من بين أصناف عديدة من البقول لانتقاء أقدرها على تحمل الجفاف أو الفيضانات أو غير ذلك من آثار تغير المناخ.

صحة التربة والتنوع البيولوجي

إن تمتع التربة بصحة جيدة دعامة الأمن الغذائي، وتساعد البقول على زيادة الكتلة الأحيائية الميكروبية في التربة وزيادة نشاطها، فتُحسّن التنوع البيولوجي في التربة. ومن السمات الهامة في البقول قدرتها على تثبيت النيتروجين بيولوجياً. فيمكن لهذه النباتات، التي تتعايش مع أنواع معيّنة من البكتيريا، وهي الريزوبيوم والبراديريزوبيوم، أن تُحوّل النيتروجين الجوي إلى مركبات النيتروجين التي يمكن أن تستخدمها النباتات، وتحسّن خصوبة التربة في الوقت نفسه.

التنوع البيولوجي في المزرعة

البقول عنصر حيوي في نظم المحاصيل المتعددة، ألا وهي المحاصيل البينية، وتناوب المحاصيل، والزراعة الحراجية. وتتسم نظم المحاصيل المتعددة هذه بشدة تنوع الأنواع مقارنة بنظم المحصول الواحد. وزيادة تنوع الأنواع في نظم المحاصيل المتعددة لا تؤدي فقط إلى زيادة الكفاءة في استخدام الموارد، ولا سيما الضوء والماء والمغذيات، بل تسهم أيضاً في زيادة المخرجات بفضل ارتفاع الغلال وقلة احتمال رداءة المحصول عموماً.

20/05/2016

شارك بهذه الصفحة