سوق البقول

في إطار الأنشطة الترويجية للسنة الدولية للبقول 2016، استضافت الفاو سوق البقول في حديقة مقرها الرئيسي من 30 أيار/مايو -3 حزيران/يونيو.

وهدف السوق إلى تسليط الضوء على التنوع البيولوجي الغني فضلا عن الفوائد الغذائية والتغذوية للبقول في إطار العام الدولي، وإظهار مشاركة المزارعين والمنتجين المحليين بعرض منتجاتهم من البقول. وكانوا يمثلون مجموعة واسعة من المشاريع الزراعية العائلية، وأعضاء من منظمة المزارعين العالمية ".

وتحت شعار السنة الدولية للبقول "بذور مغذية من أجل مستقبل مستدام"، السوق- الذي استمر أسبوعا - سلط الضوء على الدور الذي يمكن أن تقوم به البقول في ضمان الأمن الغذائي والتغذوي في سياقات القضاء على الجوع وخطة عمل 2030 للتنمية المستدامة.

وشملت المنتجات مجموعة مختارة من المنتجات القائمة على البقول من أصناف متنوعة ومجففة من الفاصوليا والبازلاء والعدس ودقيق البقوليات وغيرها من المشتقات المعالجة. ومن بين هذه الأنواع، من المهم أن نذكر محاصيل الحبوب المحلية مثل الفاصولياء الوردية (وتعرف بـ  Fagiolo rosa) واللوبياء من بحيرة تراسيمينو (وتعرف بـ  Fagiolina del Trasimeno)، والعدس (ويعرف بـ  Lenticchia di Santo Stefano di Sessanio)  وأصناف أخرى تقليدية من وسط ايطاليا والتي تم الحفاظ على استخدامها لقرون من قبل صغار المزارعين المحليين.

وسلط المزارعون الضوء بفخر على مميزات خاصة لبقولهم: "هذه الأصناف لا تحتاج للغمر في الماء قبل الطهي بفضل تكوين التربة البركانية في المنطقة، الأمر الذي يجعل قشرتها رقيقة وأكثر قابلية للهضم".

وقدم خبراء المنظمة لمحة عامة للزوارعن الأصول والتجارة والقيم الغذائية للأصناف الرئيسية من البقوليات.

الحمص والعدس نما ويؤكلان من قبل الحضارات القديمة التي ازدهرت في الهلال الخصيب. واليوم، يتم إنتاج أكثرية الحمص في الهند، في حين أن العدس ينتج في كندا. ويشتهرا بمحتواهما العالي من الألياف الغذائية والحديد على التوالي.

اللوبياء نشأت في أفريقيا الجنوبية، وبفضل خصائصها لا تزال عنصرا أساسيا في النظم الزراعية البينية التقليدية في أفريقيا بالصحراء الكبرى. ونيجيريا هي أكبر منتج لها بأكثر من 2 مليون طن. فقط نسبة قليلة من اللوبياء تدخل التجارة الدولية. واللوبياء لا بد من إعدادها وطهيها بشكل صحيح بسبب تركيزها العالي من مضادات المغذيات.

الفاصولياء نشأت في أمريكا الوسطى والجنوبية وكانت الغذاء الرئيسي لكثير من الشعوب الأمريكية الأصلية. والفاصولياء الخام تحتوي على حوالي 20-25٪ من البروتين. وعندما تُمزج مع الحبوب توفر البروتين "الكامل".

وقدم سوق البقول المكان الأمثل للتبادل التلقائي للأفكار والمعلومات بين المنظمة والمزارعين المحليين عن البقول. وإمكانية الاتصال المباشر بين الموظفين - بما في ذلك الخبراء التقنيين- والمزارعين الأسريين أو ذوي النطاقات الصغيرة، قيّنة للغاية لكلا الطرفين في إطار هذا العام الدولي.

10/06/2016

شارك بهذه الصفحة