الاستفادة من الإمكانات الكاملة للبقول

كيف تساهم البقول في الأمن الغذائي الأسري؟ ما هي التحديات التي تواجه المزارعين خلال الإنتاج؟ ما هو الدور الذي تلعبه البقول في التكيف مع تغير المناخ والتخفيف من آثاره؟

هذه ليست سوى بعض الأسئلة التي تناولها المشاركون خلال مناقشة عبر الإنترنت استضافها المنتدى العالمي بشأن الأمن الغذائي والتغذية في منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة.

المنتدى العالمي بشأن الأمن الغذائي والتغذية هو منصة على الإنترنت تستند إلى القناعة بأن قضايا الأمن الغذائي والتغذية تستفيد من المناقشات واستقطاب مجتمع كبير من الناس.

ويعكس المنتدى، الذي يضم أكثر من 000 10 عضوا، دور المنظمة كوسيط محايد للمعرفة من خلال إشراك الأكاديميين، والباحثين، والعاملين في مجال التنمية وغيرهم من أصحاب المصلحة في حوار للسياسات وتقاسم المعرفة.

خلال المناقشة التي استمرت أربعة أسابيع، تقاسم أشخاص من 32 بلدا الخبرة والمعرفة حول التحديات التي تواجه إنتاج واستهلاك البقول وكيفية معالجتها. وساهم هذا التبادل في جعل السنة الدولية للبقول 2016 شمولية حقا.

واتفق المشاركون بشدة على ضرورة تشجيع استهلاك البقول عن طريق وضع استراتيجية متعددة القطاعات تستجيب للاحتياجات المحلية وتأخذ بعين الاعتبار العادات الغذائية للمجموعات السكانية المختلفة. 

وينبغي تصميم النُهج الرامية إلى تشجيع الاستهلاك استنادا إلى العوامل التي تؤثر على سلوك المستهلك ويجب أن تركز على التوعية ونشر المعلومات عن الفوائد الصحية للبقول وطرق التحضير.

كان هناك إجماع واسع على ضرورة دعم إنتاج البقول، لأن الإنتاجية هي أقل بكثير من إمكاناتها، ولا سيما بسبب المنافسة القوية من إنتاج الحبوب الأكثر ربحية.

وينبغي معالجة تحديات الإنتاج مع التركيز على: 

- تقليص الفجوة الإنتاجية مع الحبوب.

- تطوير أصناف لا حيوية/حيوية عالية الغلة ومقاومة للإجهاد لتناسب الظروف المحلية - وخاصة في التربة غير الخصبة.

- تحسين خدمات الإرشاد والمساعدة التقنية للمزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة.

- تحفيز إضفاء الطابع التجاري على قطاع البقول من خلال الاستثمار في إضافة القيمة.

"أعضاء هذا المنتدى لا يعبرون عن آرائهم حول البقول وحسب، بل ويتقاسمون أيضا المواد المثيرة للاهتمام حول البقول في جميع أنحاء العالم. وسوف تساعدنا هذه المعلومات على شحذ تركيز النصف الثاني من السنة الدولية للبقول 2016. "

تيوداردو كاليس، منظمة الأغذية والزراعة 

"البقول أغذية ذكية – قيمة البقول وأهميتها في تنويع وتكميل الأغذية الأخرى لا تقدر حق قدرها. فهي حاسمة بالنسبة للمزارعين والمستهلكين."

ديفيد بيرغفينسون، المدير العام للمعهد الدولي لبحوث المحاصيل في المناطق الاستوائية شبه القاحلة

وأكد العديد من المداخلات تحديدا على الدور الهام الذي يمكن للبقول أن تلعبه في سياق تغير المناخ. فالبقول تعود بالفائدة على صحة التربة وتتصف بتنوع وراثي واسع، الأمر الذي يسمح بالتكيف مع الظروف المتغيرة المتنامية.

وذكر المشاركون عددا من الدراسات التي تسلط الضوء على آثار الجفاف على المحاصيل وكفاءة استخدام البقول للمياه. كما تقاسموا الأوراق البحثية عن مجموعة من أصناف البقول التي يمكنها أن تتكيف مع تغير المناخ، مثل الأصناف التي تحتمل إجهاد البرد والجفاف.

وسوف تغذي المساهمات الواردة المبادرات التي تنظم خلال السنة الدولية للبقول.

اقرأ ملخصا كاملا للمناقشة عبر الإنترنت هنا.

18/10/2016

شارك بهذه الصفحة