تحقيق أهداف السنة الدولية للبقول

طوال عام 2016، خطت منظمة الأغذية والزراعة خطوات هائلة في تحقيق أهداف السنة الدولية للبقول. وتشمل بعض الأمثلة الهامة على ذلك ما يلي:

تشجيع المناقشات حول البقول بواسطة منتدى على شبكة الإنترنت

زاد المنتدى العالمي المعني بالأمن الغذائي والتغذية (المنتدى)، وهو شبكة المنظمة على الانترنت الرائدة للحوار بشأن الأمن الغذائي والتغذية، وشعبة الإنتاج النباتي ووقاية النباتات في المنظمةمن إشراك أصحاب المصلحة بتنظيم اثنين من المناقشات عبر الإنترنت الميَسّرة وحلقتين دراسيتين شبكيتين. وشارك في هذه المناسبات جمهور عالمي من الممارسين في مجال الأمن الغذائي والتغذية وتقاسموا المعلومات حول استخدام البقول. وكان الهدف من هذه المناقشات استكشاف الابتكارات التي يمكن أن تعالج بعض التحديات التي لا تزال تعيق زيادة إنتاج البقول واستهلاكها. ويرد ملخص المناقشات والموجز هنا.

نشر تقرير عن دور البقول في الاقتصاد العالمي

أصدرت شعبة التجارة والأسواق التابعة للمنظمة، من خلال اتفاقية مع جمعية البحوث الاقتصادية والاجتماعية في نيودلهي، تقريراً عن الاقتصاد العالمي للبقول. ويتضمن هذا المنشور أحدث الأرقام وتحليلات أنماط الإنتاج، والمحاصيل، وسلاسل القيمة والأسعار وتجارة البقول. كما يضم التقرير فصلا عن البقول والتغذية وآخرَ عن التوقعات بشأن الاتجاهات المستقبلية. ويخلص التقرير إلى أن الفجوة الكبيرة بين العائدات المحتملة والفعلية، ولا سيما بالنسبة للمزارعين من أصحاب الحيازات الصغيرة، يمكن أن تملأ من خلال اعتماد الأصناف المحسنة والممارسات الزراعية الحديثة. وهذا يتطلب أحد المحاور الرئيسية في الإرشاد الزراعي، وتوافر الائتمان والاستثمار العام.

إنشاء قاعدة بيانات مكونات الأغذية

قامت شعبة نظم الأغذية والتغذية لدى المنظمة بإنشاء قاعدة بيانات عن مكونات الأغذيةتُسمّى يوبولسيس (uPulses 1.0). وتتضمن هذه القاعدة مجموعة البيانات التي توفر الموادّ التغذوية الكاملة لما مجموعه 16 نوعا من الحبوب، بحسب كل 100 غرام من الجزء الصالح للأكل على أساس الوزن الطازج. وتتكون قاعدة البيانات هذه من 177 بند غذائي: 61 بند منها عن البقول الخام و116 عن البقول المطبوخة. وهناك قاعدة بيانات ثانية، على أساس متوسط ​​القيم المعروضة في قاعدة uPulses، لكن مُعبّر عنها بكل 100 من الجزء الصالح للأكل من المادة الجافة، وسوف تنشر في وقت لاحق من هذه السنة. وتعدّ قاعدة البيانات uPulses جزءا من تراث السنة الدولية للبقول وستكون أداة لتشجيع استهلاك البقول وتقديم المشورة للدول الأعضاء في المشاريع والبرامج والسياسات الزراعية.

التقارير عن دور البقول في علف الحيوانات، وكيف يفيد ذلك الأمنَ الغذائي

أصدرت شعبة الإنتاج الحيواني وصحة الحيوان وشعبة الإنتاج النباتي ووقاية النباتات في المنظمة بمشاركة المجلس الوطني الهندي لتنمية منتجات الألبان وثيقة بآخر ما استجدّ عن "البقول ومشتقاتها كعلف للحيوانات". وتسلط هذه الوثيقة الضوء على دور التغذية والبقول ومشتقاتها للحيوانات الأليفة التي توفر الحليب واللحوم والبيض. ويتضمّن هذا المنشور أيضا مختلف المشتقات: مثل المخلّفات النباتية (الأجزاء المتبقية من النبات بعد حصاد حبوب البقول)، والقشور وغيرها من المنتجات التي يتم الحصول عليها أثناء معالجة الحبوب للاستهلاك البشري. وتعدّ هذه المنتجات مصادر قيّمة للبروتين والطاقة. وهي لا تنافس الغذاء البشري وهي تساهم في خفض مستويات المحاصيل الصالحة للأكل في تغذية الحيوانات (على سبيل المثال، الحبوب والمحاصيل الجذرية).

07/02/2017

شارك بهذه الصفحة