فعاليات الترويج لزراعة الكينوا خلال مؤتمر المنظمة – الخلاصة والنتائج

في إطار احتفالات منظمة الأغذية والزراعة بالسنة الدولية للكينوا 2013، إستضافت المنظمة، أثناء مؤتمرها الثامنة والثلاثين (17 يونيو/حزيران – 21 يوليو/تموز 2013)، وهو الإجتماع الذي يعقده الجهاز الرياسي الرئيسي للمنظمة كل عامين، سلسلةً من الفعاليات الرامية لتشجيع زراعة الكينوا، وذلك بالاشتراك مع منظمتيْ "Altromercato" و "SlowFood" الإيطاليتين. وقد شمل المشاركون في هذه  الفعاليات المندوبين الدائمين لدى المنظمة والعاملين لديها، الى جانب أصحاب المصلحة في القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني.

وقد تم على مدار الأسبوع عرض ومناقشة مسألة تنمية زراعة الكينوا من جوانبها المختلفة، كما وتبع ذلك يومياً فعاليةٌ لتذوّق منتجات غذائية جرى تحضيرها من الكينوا. وشملت الموضوعات التي بحثها المشاركون الأثر الاقتصادي والاجتماعي لإنتاج الكينوا، وخواص الكينوا التغذوية الممتازة وقيمتها الثقافية ومساهمتها في التنوع الحيوي، واستخدامها كمكوِّنٍ متعدد الإستعمالات في مجال الطبخ. كما تم التشديد بصورة خاصة على قدرة الكينوا الهائلة على التكيف مع الظروف المناخية القاسية وغير المواتية، وتأثيرها الإيجابي على مستوى الحياة لدى المزارعين المحليين.         

وبرزت نتيجة لهذه النقاشات الهادفة بعض نواحي القلق بشأن تنمية انتاج الكينوا أيضاً. ومن بين هذه النواحي انخفاض استهلاك الكينوا في البلدان المنتجة الرئيسية لها بفعل الارتفاع الكبير والمفاجئ لأسعارها هناك، إضافة الى المسائل المتصلة بتعرية التربة وانجرافها كنتيجة لتوسيع مساحات الأراضي المزروعة بها وكذلك نشوء النزاعات بشأن الأراضي.

وحيث أننا نتطلع الى ما بعد السنة الدولية للكينوا 2013، فان من الأهمية بمكان الحفاظ على مساهمة الكينوا في التنوع الحيوي وفي مجال الإستدامة، وذلك على الصعد القطرية والعالمية. كما ينبغي زيادة الإستثمار في الصناعات الزراعية من أجل تشجيع تحويل الكينوا الى منتجات مختلفة تجعلها متاحة وجاهزة للاستخدام في مناطق المدن. وأخيراً، ومع ازدياد شهرة الكينوا وأهميتها، نطمح لأن تصبح "سفيراً" للمحاصيل المهملة أو التي لا تلقى ما تستحقه من التقدير.

يذكر أنه مذ تم تنظيم هذه الفعالية الجانبية، تلقينا طلبات للحصول على مزيد من المعلومات بشأن كيفية زراعة الكينوا بصورة ناجحة من عدد من البلدان الأعضاء. للحصول على المعلومات التفصيلية بهذا الخصوص إتصلوا بنا على: quinoa@fao.org.

 

نتقدم بالشكر الى Vittorio Leproux من منظمة Altromercato    

الحقوق محفوظة ©FAO/Ada Perello