المزارعون الأسريون - إطعام العالم ورعاية الكوكب

تشمل الزراعة الأسرية كافة الأنشطة الزراعية التي ترتكز على الأسرة، وهي ترتبط بالعديد من مجالات التنمية الريفية. والزراعة الأسرية وسيلة لتنظيم الإنتاج في مجالات الزراعة والغابات وصيد الأسماك وقطاع تربية الأحياء المائية الذي تقوم بإدارته وتشغيله الأسرة ويعتمد بصورة رئيسية على العمالة الأسرية من جانب النساء والرجال معاً.

وتعدّ الزراعة الأسرية الشكل المهيمن من الزراعة في قطاع الانتاج الغذائي في البلدان النامية والبلدان المتقدمة على حدٍ سواء.

وعلى الصعيد القطري، ثمة عدد من العوامل التي تعتبر مفتاحاً لنجاح تنمية وتطوير الزراعة الأسرية مثل: الظروف الزراعية الإيكولوجية والخصائص التضاريسية، وبيئة السياسات، والوصول الى الأسواق، والوصول الى الأراضي والموارد الطبيعية الأخرى، والوصول الى التكنولوجيا والخدمات الإرشادية، والوصول الى الإئتمان، والأوضاع الديمغرافية والاقتصادية والاجتماعية الثقافية، الى جانب توفر التعليم المتخصص وغيرها.

هكذا يتبين أن الزراعة الأسرية تضطلع بدور اجتماعي واقتصادي وبيئي وثقافي هام.

روابط ذات الصلة: http://www.fao.org/family-farming-2014/ar;
تاريخ: 19/12/2014

شارك بهذه الصفحة