الأرز هو الحياة
  كل شيء عن الأرز
فرنساالأرز حول العالم

بدأ الإنتاج الناجح للأرز فى القرن الثامن عشر فى مقاطعة كاماراج وذلك بسبب قوة أشعة الشمس فيها. وحتى الثلاثينيات من هذا القرن، كان الهدف من إنتاج الأرز هو التحكم فى الملوحة التى هددت المقاطعة وكادت أن تؤدى إلى تصحيرها. وقد أصبحت أنواع أرز جابونيكا اليوم تزرع فى أراضى تعتمد على الرى من شهر إبريل-مايو حتى سبتمبر-أكتوبر فى مزارع كبيرة مميكنة إلى حد كبير.

ولا تعتبر فرنسا من كبار منتجى الأرز، حتى فى أوروبا، إلا أنها من المساهمين الرئيسيين فى الحفاظ على معدل إنتاج ثابت على المستوى العالمى. ومن خلال مركز التعاون الدولى للأبحاث الزراعية والتطوير (CIRAD) قامت فرنسا بتقديم الدعم لبرامج أرز محلية مختلفة فى أنحاء العالم.

ولا يكثر الفرنسيون من تناول الأرز (حوالى 7 كيلوجرام للفرد فى السنة). وعلى الرغم من هذا الاستهلاك المحدود، فإن فرنسا تستورد الأرز للوفاء بالطلب المحلى. وقد أصيب محصول الأرز فى مقاطعة كاماراج بالركود فى العشر سنوات الماضية.

وللاستفادة من المطبخ الفرنسى الثرى اتجه المزارعون لإنتاج أنواع متميزة من الأرز للأطباق الخاصة. ويعتبر طبق الأرز الملفوف بسمك التونة مثالاً على أحد أطباق كاماراج المتخصصة.


طبق الأرز الملفوف بسمك التونة
(يكفى لستة أشخاص)


المقادير:

- 300 جرام من أرز كاماراج طويل الحبة
- لحم سرطان البحر (كابوريا)
- 200 جرام من لحم سمك التونة المخلى والمقطع قطع صغيرة
- 4 لفائف أرز (مصنوعة من دقيق الأرز، قطرها حوالى 30 سم)
- 5 سم2 من الكريمة
- 8 ثمرات طماطم مقطعة شرائح
- ذرة من بهارات الخمس حبات، وورقة كارى
- جزرة، ا ثمرة كورجيت courgette طرية، 1 شمر
- 3 أعواد من الشرفيل chervil
- صوص مصنوع من الليمون، وملح، وفلفل مطحون، وزيت زيتون



طريقة التحضير:

يسلق الأرز فى ماء مملح مغلى لمدة ثمانى إلى عشر دقائق. يخلط الأرز مع لحم السرطان، والطماطم، والكريمة، وبضعة قطرات من صوص الليمون والبهارات. ترص قطع التونة وترش بالملح وتترك فى التتبيلة. تغمس لفائف الأرز فى الماء لمدة خمس دقائق، ثم ترفع من الماء على قطعة من القماش، ثم تقطع اللفائف إلى أربع قطع. توضع قطعة من التونة وثلاث ملاعق طعام من الأرز ثم تلف. تبشر الخضروات بمبشرة من الناحية الضيقة الخاصة بالخضروات، ثم يوضع عليها صوص الليمون ويضاف زيت الزيتون وقطرة من الليمون. توضع سلطة الخضروات فى منتصف الطبق، وترص لفائف الأرز حولها ويزين الطبق بأعواد الشرفيل chervil ويرش عليها بضع قطرات من صلصة الخل.