الأرز هو الحياة
  موارد إعلامية

تصريحات صحفية


أنظر أيضاً في
الأمم المتحدة تعلن 2004 سنةً دولية للأرز
المؤتمر الدولي للأرز يبدأ أعماله في روما
الأرز غذاء أساسي لنصف شعوب العالم ولابد من نُظم مكثفة لزراعته رغم تعرض الأراضي والموارد المائية للمخاطر

روما 12 فبراير / شباط 2004 ، قالت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) اليوم بمناسبة بدء أعمال المؤتمر الدولي للأرزالذي تستضيفه في مقرها الرئيسي بروما، أن تكثيف انتاج الأرز بطريقة مستدامة اقتصاديا وبيئياً أمر ضروري لتحقيق الأمن الغذائي، وخاصة في آسيا وأفريقيا.

وتسعى المنظمة في هذا المؤتمر الذي ينعقد يومي 12 و13 فبراير الجاري تحت شعار "الأرز في الأسواق العالمية ونُظم الإنتاج المستدامة "، الى تعبئة المجتمع الدولي لمواجهة ما يتعرض اليه قطاع الأرز العالمي من مسائل أشد الحاحا في مجالي الانتاج والتسويق.

ويأتي انعقاد المؤتمر في نطاق حملة العمل والتوعية للسنة الدولية للأرز 2004 ، التي كانت قد أعلنتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر/ كانون الأول 2002 . وتنظر المنظمة بصفتها الوكالة التي تشرف على تنفيذ متطلبات السنة الدولية للأرز الى أن هذه السنة تمثل الواسطة لتحقيق أول هدف من الأهداف الثمانية للأمم المتحدة في الألفية الجدية والتي تدعو الى خفض نسبة الفقر والجوع بمقدار 50 في المائة بحلول عام 2015.

وكما هو معروف فان الأرز هو الغذاء الأساسي لما يزيدعلى نصف شعوب العالم ، حيث تتوقع المنظمة أن يزداد حجم الطلب على هذا المحصول بحلول عام 2030 بنسبة38 في المائة مقارنة في الفترة المحصورة بين عامي 1997 و 1999 . ولغرض تلبية الطلبات في المستقبل من الضروري استحداث طرق وتكنولوجيات انتاجية جديدة ، سيما وان الأراضي والموارد المائية باتت مهددة بالمخاطر.

ومايزال أكثر من 50 في المائة من بين الثمانمائة والأربعين مليون انسان الذين يعانون الجوع المزمن، يعيشون في مناطق تعتمد على انتاج الأرز كمادة غذائية أو كمورد لتوليد الدخل وايجاد فرصة للعمل. وبما أن هذا المحصول لا يحتوي على جميع العناصر اللازمة لتكوين نظام تغذوي متوازن ، فان الهدف من احدى الجوانب الرئيسية للسنة الدولية للأرز هو حث منتجي الارزعلى تكثيف نظام انتاج الأرز واستغلال قدراتهم استغلالا تاما لتربية الأسماك والمواشي . واستنادا الى المنظمة، فان نُظم انتاج الأرز المكثفة ستسهم في تحسين مستوى معيشة المجتمعات التي تعتمد على الأرز وتغذيتها، في نفس الوقت الذي تدعم فيه التنوع البيولوجي فضلا عن تشجيعها للادارة المستدامة للموارد الطبيعية.

ويشكل المزارعون في الريف 80 في المائة من مجموع منتجي محصول الأرز كافة ، بينما يعتمد أكثر من ملياري شخص في البلدان النامية على النظم التي تستند الى هذا المحصول في نشاطاتهم الاقتصادية. وحسب مصادر سكرتارية السنة الدولية للأرز، فان الانتاج بات منحصراً بيد الفقراء بشكل عام بسبب عدم توفر القدرات لتوجيه سياسات اقتصادية لتكثيف الزراعة بما ينفع مستهلكي الأرز ويقلل من الدعم للبحوث العامة للأرز. ففي السنوات القليلة الماضية واجهت البلدان أيضا مشكلة هبوط الأسعار، الأمر الذي أدى الى زيادة المنافسة على الأسواق وخلق بيئة متغيرة للسياسات.

هذا وسيبحث المؤتمر الدولي للأرز التحديات التي أوجدتها السياسات والتركيبات الاقتصادية الجديدة ، حيث سيجري القاء الضوء على الجهود المبذولة حاليا على الصعيدين القطري والدولي للتغلب على العقبات الرئيسية في الانتاج . كما سيبحث المؤتمر المجالات المتاحة لتحقيق زيادة في الكفاءة والديمومة في نطاق النظام القائم على الأرز. وسيناقش المؤتمر مسائل تتعلق بالامكانيات العلمية والتقانيات الجديدة ، بما في ذلك التقنية البيولوجية ، لتحسين الكفاءة في انتاج الأرز، كما سيركز المؤتمرعلى ضرورة المحافظة على طائفة واسعة من الموارد الوراثية التي تحتويها النظم القائمة على الأرز وحمايتها .

وفي رأي الدكتورة لويزا فريسكو، التي تشغل منصب المدير العام المساعد مسؤولة قطاع الزراعة في المنظمة" أن النظم القائمة على الأرز تؤمن المدخل الذي يمكن من خلاله أن تُفهَم بصورة واضحة العلاقات المترابطة مابين قضايا الزراعة ولأمن الغذائي والتخفيف من حدة الفقر والتنمية المستدامة " .

وفي معرض الحديث عن استراتيجية السنة الدولية للأرز التي تعد الاداة المحفزة لتحريك البرامج القطرية في كل انحاء العالم ، أكدت الدكتورة فريسكو أن نجاح السنة الدولية للأرز يتوقف على التعاون العالمي والمُلكية الدولية ، سيما وأن " مضامين عملية تنمية الأرز تؤثر بصورة مباشرة في جهات واسعة النطاق بدءً بالمزارعين في الريف والفقراء في المدن وانتهاءً بمجتمع العلماء وصانعي القرارات الدوليين بما يجعل من السنة الدولية للارز فرصة نادرة امام المجتمع العالمي للعمل سوياً باتجاه تحقيق أهداف الألفية الجديدة وأهداف مؤتمر القمة العالمية للأغذية . وهذه الحملة تشكل فرصة أمامنا للوفاء بالوفاء التي قطعناها لمليارات الشعوب ان "الأرز هو الحياة ".

وتسعى حملة عام 2004 الى تحقيق المزيد من الدعم للتنمية المستدامة لنظم الانتاج التي تعتمد على الارز من اجل المضي قدماً الى مابعد عام 2004 ، حيث سيتم تنظيم مسابقات علمية وفوتغرافية ، كما أُعدت خطط لعقد عدد من المؤتمرات الاقليمية والدولية في أرجاء العالم.


ملاحظة :
لمزيد من المعلومات يرجى توجيه جميع الاستفسارات الى السيد صلاح البزاز ، مسؤول مكتب العلاقات الاعلامية العربية في المنظمة ،00390657056328 ، salah.albazzaz@fao.org