الأرز هو الحياة
  كل شيء عن الأرز
الأرز والتنوع البيولوجي الزراعينحن والأرز

يوفر التنوع البيولوجي الزراعي فى الأنظمة المرتكزة على الأرز فرصاً كبيرة لتحسين مستوى التغذية فى المجتمعات الريفية وزيادة دخل المزارعين من خلال تنويع المحاصيل وحماية ثروة الموارد الوراثية للأجيال القادمة.

وهناك احتمالات كبيرة لتنوع مصادر الغذاء فى الأنظمة الإيكولوجية المرتكزة على الأرز نظراً لأن الأرض الرطبة لحقول الأرز تعتبر موطن أنواع كثيرة من الأحياء الأرضية والمائية بسبب وجود الماء العذب باستمرار.

ومنذ آلاف السنين كان سكان الريف يعتمدون بصفة أساسية على التنوع البيولوجى القائم فى الأنظمة الإيكولوجية المرتكزة على الأرز، وكانوا فى عديد من الأحيان يقومون بتدعيم هذا التنوع البيولوجى بالنباتات المزروعة وتربية الحيوانات وتربية الأحياء المائية لتأمين الغذاء اليومى وضمان الدخل، ويستخدم السكان المحليين الأسماك والضفادع والحلزونات والحشرات والأحياء المائية الأخرى كمصدر أساسى للبروتين الحيوانى والأحماض الدهنية الضرورية، ويمكن للأحياء المائية الموجودة فى حقول الأرز أن تكون مكونات طبيعية للتنوع البيولوجى تعيش فى هذه الحقول أو يمكن العمل على إدخالها مثل أنواع البلطى والباربل والشبوط. وتعتبر المصايد السمكية هامة وبصفة خاصة للفقراء الذين لا يمتلكون أرضا، ويمكن أن يحصلوا على دخل متواضع من تسويق الأحياء المائية الطازجة أو المعالجة أو المنتجات العطرية.

وهناك أنواع متعددة من الماشية التى تعتمد على الأنظمة المرتكزة على إنتاج الأرز، حيث يتغذى البط على الأسماك الصغيرة والأحياء المائية الأخرى والأعشاب الموجودة فى حقول الأرز بينما يرعى الجاموس والأبقار والأغنام والماعز على قش الأرز الذي يعتبر مصدر الغذاء الرئيسي فى المناطق المنتجة للأرز. وتستخدم نخالة الأرز وهى إحدى المنتجات الثانوية لطحن الأرز بالإضافة إلى الحبوب الزائدة ذات الجودة المنخفضة كطعام تكميلي للماشية. ويستخدم المزارعون هذه الماشية فى احتياجات النقل وإعداد الأرض: فعلى سبيل المثال يمكن إعادة استخدام مخلفات الحيوانات وتحويلها إلى سماد عضوي.

وتحتوى حقول الأرز على مجموعة كبيرة من المفترسات الطبيعية مما يؤدى إلى السيطرة على الحشرات والآفات الضارة وبالتالى تقليل الحاجة إلى استخدام المبيدات الحشرية، وبالمثل فإن الأسماك تتغذى على الحشائش وتساعد فى السيطرة عليها، وهناك أنواع أخرى من النباتات لها علاقة تكافلية مع الأرز، على سبيل المثال يمكن استخدام الأزولا وهو نبات مائي لضبط النيتروجين وزراعته فى حقول الأرز لزيادة محتواها من النيتروجين وتقليل الحشائش وتسهيل التكامل بين الأسماك والماشية. كما يستخدم المزارعون مختلف أنواع النباتات كغذاء ودواء للأسماك والماشية. وحتى يمكننا تحقيق أفضل استغلال لإمكانيات الأنظمة المرتكزة على الأرز فإنه يمكن تبنى إجراءات وخطوات لإدارة الأرض والموارد المائية التى يعتمد عليها الأرز.