الأرز هو الحياة
  كل شيء عن الأرز
النوع في أنظمة زراعة الأرزنحن والأرز

غالبا ما يكتسب النساء والرجال خبرات مختلفة في أنظمة زراعة الأرز. وتلعب النساء والمزارعون ذوو الحيازات الصغيرة دورا كبيرا في إنتاج الأرز وأنشطة ما بعد الحصاد ولكنهم ما غالبا ما لا يحصلن على مزايا اجتماعية واقتصادية مناسبة عند القيام بتطوير زراعة الأرز على مستوى الحقل.

فعلى سبيل المثال، فإن إدخال أنواع الأرز ذات المحصول العالي في آسيا أثناء الثورة الخضراء ساهم في زيادة الحاجة إلى الدخل النقدي في الأسر الريفية لتغطية تكلفة بذور الأرز المحسنة والمدخلات الأخرى مما نتج عنها "النزوح إلى الحضر" حيث هاجر الرجال إلى المدن للحصول على الدخل النقدي. وبذلك ازدادت الحاجة إلى عمالة النساء للقيام بأعمال الزراعة مما زاد من عبء العمل الملقي بالفعل على المرأة. وبهدف دعم إنتاجية أنظمة الإنتاج المرتكزة على الأرز وبخاصة للمزارعين ذوى الحيازات الصغيرة، فإنه من الضروري عمل تقييم متأني لدور العمالة والنوع.

وتشير الدراسات إلى أن النساء غالبا ما يواجهن قيوداً أكثر من الرجال فيما يتعلق بالحصول على الموارد والخدمات الإنتاجية الهامة. فهن يواجهن صعوبات أكبر عند محاولة الحصول على قروض ومدخلات للزراعة وتسهيلات للتسويق وخدمات الإرشاد والمعلومات. وعلاوة على ذلك، فإن أعضاء الأسر ذات الحيازات الزراعية الصغيرة وبخاصة النساء والأطفال وكبار السن والأشخاص المصابين بأمراض مثل مرض نقص المناعة المكتسبة يكون لهم احتياجات مختلفة للحصول على معلومات. فهم غالبا ما يستخدمون ممارسات للزراعة تساعدهم في الحصول على فوائد ومزايا لسبل المعيشة: فهم يختارون أنواع المحصول التي تزيد من العائد على العمالة النادرة بدلا من التركيز على زيادة العائد لكل وحدة من الأرض.

ويمكن أن تعطى القوانين القومية حقوقا متساوية للرجل والمرأة في الأرض ولكن ليست تلك هي الحقيقة دائما في الواقع. وقد لوحظ عدة مرات (على سبيل المثال في جامبيا) أن إدخال أساليب جديدة لزراعة الأرز وخاصة الري قد أثر تأثيرا سلبيا على حقوق المرأة في استخدام حقول أرز محددة. وعندما ينتج عن التكنولوجيا الحديثة زيادة في الدخل يقوم الرجال بالسيطرة على حقول المرأة للاستفادة من الإيرادات الاقتصادية المتزايدة.

ولايمكن تحقيق إنجازات كبيرة وحقيقية في مجال تخفيف الفقر وتحسين مستوى المعيشة إذا تم إهمال الإناث. ولهذا السبب هناك حاجة إلى زيادة الوعي بعمل المرأة في حقول الأرز وزيادة مماثلة في فرص المرأة في الحصول على معلومات حول أساليب تطوير إنتاج المحصول. وأخيرا هناك حاجة ضرورية لسياسات عادلة للأرض والموارد على المستوى القومي مع ضمان تنفيذها كي نضمن حصول المرأة على مزايا تحسين الأنظمة المرتكزة على الأرز.