الحق في الغذاء

Despite the substantial progress made in reducing hunger and malnutrition in the last decades, malnutrition in all its forms currently affects one in three people worlwide. Almost 690 million people suffer from hunger, 3 billion cannot afford a healthy diet and 1.9 billion adults are overweight. Since the outbreal of the COVID-19 pandemic, vulnerabilities and inequalities have increased particularly for women in rural areas, children and indigenous peoples. The

The realization of the right to adequate food is not charity promise. It is a human right of every person everywhere to be fulfilled through appropriate actions by governments and non-state actors.

A long way

Over the years, important advances on the right to food have been made at various levels. Globally, the starting point was the Universal Declaration of Human Rights in 1948,, which developed into legally binding agreements such as the International Covenant on Economic, Social and Cutural Rights (ICESCR). Additional legal guarantees have been afforded to specific groups, such as the Convention on the Elimination of all forms of Discrimination Against Women (CEDAW) or the Convention on the RIghts of the Child (CRC).

In 2004, FAO Member Nations adopted by conensus the Voluntary guidelines to support the progressive realization of the right to adequate food in the context of national food security (Right to Food Guidelines), which provide guidance on ways to implemnet the right to adequate food. The Right to Food Guidelines are a Committe of World Food Security (CFS)-endorsed policy documents).

كيف يرتبط الحق بالغذاء بعمل منظمة الأغذية والزراعة في دعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة

يعزز العمل المتعلق بالحق في الغذاء نهجاً شاملا يسهم في القضاء على الجوع وانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية والتأثير عليها (الهدف الثاني). وعلى وجه التحديد، يعزز الحق في الغذاء البيئة المواتية نحو الحد من الجوع وسوء التغذية بشكل أسرع:

تصميم السياسة بشكل أفضل: تركز الحكومات على الأفراد الأكثر ضعفاً، وتشدد على مشاركة الجهات المعنية المتعددة والعمليات التي تتسم بالشفافية وتساهم في تحقيق الحق في الغذاء الكافي. ويتم دعم البلدان لتوفير الحماية القانونية للحق في الغذاء الكافي من خلال الأحكام الدستورية، والتشريعات واللوائح الوطنية، وتعزيز أطر سياساتها وبرامجها لتحقيق ذلك.

زيادة الاستثمارات: تتحسن فعالية وكفاءة النفقات العامة على الغذاء والأمن الغذائي بفضل زيادة قدرات ممثلي الحكومة والبرلمانيين والمجتمع المدني وتمكنهم من تحليل الموازنة وتتبع النفقات.

تحسين الحوكمة: تعزيز الحوار مع الجهات المعنية وتحسين آليات التنسيق معهم. يستطيع أفراد المجتمع المدني الذين لديهم وعي بحقوقهم تحميل مسئولي الحكومة مسئولية تحسين تصميم وتنفيذ إجراءات الغذاء والأمن الغذائي.

الدعم القائم على الأدلة: يتم إجراء عمليات تقييم دورية لمعايير حقوق الإنسان ومبادئها وسياساتها وبرامجها وقوانينها بغرض تحسين أثرها على الأشخاص الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية ومعالجة الأسباب الكامنة وراء الجوع.

الحق في الغذاء في منظمة الأغذية والزراعة

يعمل الفريق المعني بالحق في الغذاء التابع لمنظمة الأغذية والزراعة على إعمال حق الإنسان في الغذاء الكافي من خلال المبادئ التوجيهية المتعلقة بالحق في الغذاء. لذا يضع الفريق الأساليب والأدوات اللازمة لمساعدة الجهات المعنية في إعمال الحق في الغذاء ويقوم بإثرائها وتثقيفها لزيادة وعي وفهم أصحاب الحقوق والمسئولين والمجتمع المدني وجمهور العامة بشأن الحق في الغذاء، كما يدعم التنفيذ الوطني المبدئي للحق في الغذاء ومبادئه التوجيهية.

ويعمل الفريق بالتعاون الوثيق مع مكتب الشئون القانونية لمنظمة الأغذية والزراعة لمساعدة الدول الأعضاء في المنظمة على وضع تشريعات تسهم في الحد من الجوع والقضاء على الفقر. كما يعمل مع شعبة الشراكات والدعوة وتنمية القدرات المسئولة عن تصميم الأدوات والمنهجيات والرؤية طويلة الأجل التي ستتيح للمنظمة المشاركة بشكل استباقي في الشراكات والدعوة إلى رسالتها وتطوير القدرات في جميع المجالات التي تشملها الأهداف الاستراتيجية للمنظمة. ويعد إعمال الحق في الغذاء الكافي هدفا شاملا للخطوط التوجيهية الطوعية بشأن الحوكمة الرشيدة لحيازة الأراضي ومصايد الأسماك والغابات في سياق الأمن الغذائي الوطني، التي تم إقرارها في 2004، والخطوط التوجيهية الطوعية لضمان استدامة مصايد الأسماك الصغيرة الحجم في سياق الأمن الغذائي والقضاء على الفقر

United Nations Food Systems Summit 2021

With only 10 years to go, the world is not on track to achieve the SDGs. As food systems touch every aspect of human existence, their transforming is the strongest opportunity to change course and build back better from COVID19.

The UN Food Systems Summit will be convened in September-Octover 2021 by the UN Secretary-General António Guterres. The Food Systems Pre-Summit will be in Rome, from July 19 to July 21.

The Summit will pay particular attention to delivering five objectives (Action Tracks). FAO is the UN anchoring agency for the first one: ensuring access to safe and nutritious food for all. Together with many other stakeholders, the ORganization provides technical assistance as well as a link into the broader expertise of the entire UN system, and oversees support for the Summit follow -up activities. 

شارك بهذه الصفحة