FAO.org

الصفحة الأولى > توفير الأغذية: المبادرة العالمية بشأن الحد من الفاقد والمهدر من الأغذية > الأنباء ووسائط الإعلام > الأنباء > News Details
توفير الأغذية: المبادرة العالمية بشأن الحد من الفاقد والمهدر من الأغذية

منظمة الفاو تثني على مبادرة بنك الإمارات للطعام

10 Jan 2017

 

أثنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) على قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس وزراء الإمارات العربية المتحدة حاكم دبي، وضع جهود مكافحة الجوع وهدر الأغذية ضمن طابع مؤسسي من خلال إطلاق مبادرة "بنك الإمارات للطعام".

وتعليقاً على إطلاق هذه المبادرة قال نبيل جانجي، ممثل الفاو في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنسق المنظمة بالنيابة لدى المكتب الإقليمي الفرعي لدول مجلس التعاون الخليجي واليمن، إن المبادرة "تعكس روح العطاء الحقيقية التي لطالما تميزت بها مجتمعات الإمارات العربية المتحدة ورؤية مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان"

وأضاف: "إن إطلاق مبادرة بنك الإمارات للطعام كأول مبادرة في عام الخير هذا، هو تأكيد على الإرادة السياسية في محاربة الجوع وهدر الغذاء على المستوى المؤسسي. وهذا بالتأكيد سيقود الجهود الإقليمية في إدارة قضية فقد الأغذية وهدرها."

كما وأثنى السيد جانجي على مبادرة الشيخ محمد في تحويل مدينة دبي لتكون أول مدينة في المنطقة، وربما في العالم، تتخلص نهائياً من هدر الغذاء. وأكد جانجي على جاهزية واستعداد منظمة الفاو على مواصلة العمل يداً بيد مع حكومة دولة الإمارات والجهات المعنية لضمان نجاح هذه المبادرة ضمن استراتيجية تنويع الغذاء بصورة مستدامة.

وترحب منظمة الفاو بمبادرة "دبي خالية من نفايات الطعام" وتتطلع إلى ضم أفضل الممارسات المتعلقة بهذه المبادرة التي تتبناها دولة الإمارات للتخلص من هدر الطعام، وإدراجها ضمن "المنصة التقنية لقياس والحد من فقد الأغذية وهدرها" العالمية. (http://www.fao.org/platform-food-loss-waste/food-waste/food-waste-reduction/country-level-guidance/en/)

وتشارك في بنك الإمارات للطعام الجديد العديد من الجهات المعنية بهدف جمع الفائض من الطعام من الفنادق ومحلات السوبر ماركت والمطاعم والمزارع. كما سيتم تخزين الطعام الصالح وتوضيبه لتوزيعه لاحقاً أو يتم تدوير بقايا الأطعمة غير الصالحة للاستهلاك واستخدامها في مجالات أخرى ومنها على سبيل المثال لا الحصر الأعلاف الحيوانية والأسمدة.

 

 

وتقدر كمية فقد الأغذية وهدرها في منطقة  الشرق الأدنى وشمال افريقيا بما يصل إلى 250 كغ للفرد الواحد وما يزيد عن 60 مليار دولار أمريكي سنوياً، ومن الضروري جداً الحد من فقدان الأغذية وهدرها للحصول على أنظمة غذائية مستدامة وتحقيق الأمن الغذائي في المنطقة. (http://www.fao.org/neareast/perspectives/food-waste/en/)

وخلال الجلسة 32 لمؤتمر منظمة الفاو الإقليمي لمنطقة الشرق الأدنى والتي عقدت عام 2014، أقرت الدول الأعضاء خطة لتقليل فقد الأغذية وهدرها في المنطقة بنسبة 50 بالمائة خلال العشر سنوات القادمة. ومن الضروري جداً إطلاق مبادرات كمبادرة "دبي خالية من نفايات الأطعمة" لضمان ترجمة هذا الالتزام إلى واقع ملموس.

Share this page