Sustainable Development Banner
People1 banner

People

المساواة بين الجنسين والتنمية

المشاركة

السكان

سبل العيش المستدامة

التقويم

الوصلات

المطبوعات

تعليقات؟

حقوق النشر

Environment
Institutions
Knowledge

SD home
About SD

ديسمبر 2004

الإعلان عن نشرة جديدة.

دعم القدرة المؤسسية للتخفيف من تأثير فيروس نقص المناعة الطبيعية/ متلازمة نقص المناعة المكتسبة على القطاع الزراعي – تدخلات التخفيف المحتملة


يظل الفقر يمثل مشكلة متوطنة في زامبيا. ووفقا لدراسة رصد الظروف المحلية خلال عام 1998، وجد أن 73 % من السكان يعيشون في ظل الفقر. ورغم انتشار الفقر منذ فترة طويلة في زامبيا، إلا أنه من الواضح أن الأمراض – بما في ذلك فيروس نقص المناعة الطبيعية/ متلازمة نقص المناعة المكتسبة – قد أدت إلى تفاقم حدة هذا الفقر من خلال المساهمة في انخفاض الإنتاجية الزراعية وانعدام الأمن الغذائي لدى الأسرة. ويعاني 16 % من تعداد سكان زامبيا في الآونة الحالية في الفئة العمرية من 15 إلى 49 عام من متلازمة نقص المناعة المكتسبة.

وتؤدي آثار وباء فيروس نقص المناعة الطبيعية/ متلازمة نقص المناعة المكتسبة المستدامة وطويلة الأجل إلى تدهور الأمن الغذائي تدريجيا والإضرار بسبل العيش الريفية وزيادة حدة الفقر. وقد قام برنامج الدعم المتكامل للتنمية المستدامة والأمن الغذائي التابع لمنظمة الأغذية والزراعة (البرامج المتكاملة) وهو برنامج مشترك بين المصالح يضم إحدى عشر إدارة من إدارة منظمة الأغذية والزراعة باستكشاف الصلات بين فيروس نقص المناعة الطبيعية/ متلازمة نقص المناعة المكتسبة والأمن الغذائي وسبل العيش الريفية والفقر المتزايد من خلال دراسات أساسية في زامبيا وأوغندا ونامبيا. وتنسب الدراسة الأساسية التي أجرتها منظمة الأغذية والزراعة في الإقليم الجنوبي الانخفاض الحاد في الإنتاج الزراعي (انخفاض مساحة الأراضي المنزرعة وقلة استخدام المدخلات الزراعية) وسوء حالة التغذية بين الأسر المعرضة لنقص الأغذية – الأسر التي تتضمن مرضى بأمراض مزمنة والأسر التي تعولها الأرامل وتلك التي تتبنى الأيتام – إلى فيروس نقص المناعة الطبيعية/ متلازمة نقص المناعة المكتسبة.

وتقر وزارة الزراعة والتعاونيات أن فيروس نقص المناعة الطبيعية/ متلازمة نقص المناعة المكتسبة يقوض بدرجة كبيرة من الجهود التي تبذلها في سبيل تنمية قطاع زراعي مستدام وقابل للنمو. ووفقا لبرنامج الاستثمار في قطاع الزراعة، تم تخصيص ميزانية خاصة لأنشطة مكافحة فيروس نقص المناعة الطبيعية/ متلازمة نقص المناعة المكتسبة. وقد قامت وزارة الزراعة والتعاونيات بتدريب الأفراد المحوريين المعنيين بمكافحة فيروس نقص المناعة الطبيعية/ متلازمة نقص المناعة المكتسبة على سبل المكافحة وتقديم المشورة على المستوى القطري وفي مكتب المنسق الزراعي الإقليمي ومكتب المنسق الزراعي الفرعي وتزويدهم بالواقي الذكري. ويعد فيروس نقص المناعة الطبيعية/ متلازمة نقص المناعة المكتسبة في الوقت الحالي قضية صحية ويفتقر فريق العمل الفني بوزارة الزراعة والتعاونيات إلى الدراية الكافية باستراتيجيات التخفيف التي يمكن استحداثها حيث يتم التركيز على المكافحة وتقديم المشورة.

ومن ثم، فإن هناك حاجة قوية إلى زيادة وعي صانعي السياسة الزراعية وكبار العاملين بوزارة الزراعة والتعاونيات بفيروس نقص المناعة الطبيعية/ متلازمة نقص المناعة المكتسبة وعلاقته بالأمن الغذائي والاستجابات المحتملة التي سوف تخفف من حدة آثار فيروس نقص المناعة الطبيعية/ متلازمة نقص المناعة المكتسبة على القطاع الزراعي. وبناء على ذلك، فقد طلبت حكومة زامبيا من خلال وزارة الزراعة والتعاونيات الحصول على المساعدة من برنامج التعاون الفني التابع لمنظمة الأغذية والزراعة في مجال زيادة الوعي وبناء قدرة كبار أفراد فريق العمل بوزارة الزراعة من أجل مواجهة المخاوف الناجمة عن فيروس نقص المناعة الطبيعية/ متلازمة نقص المناعة المكتسبة وتخفيف الآثار السلبية هذا اللفيروس على الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي للأسرة. ونظرا للطبيعة الشاملة للفيروس ، فمن المهم أن يتم تحديد التدخلات المحتملة التي تعد ضمن نطاق عمل ومهام وزارة الزراعة والتعاونيات. ومن ثم، سوف تحدد هذه الوثيقة الإطار المتكامل للتخفيف من حدة تلك الآثار السلبية الذي سوف يوجه أسلوب عمل وزارة الزراعة والتعاونيات في المستقبل.

(متوفر بالانجليزية)

أنقر هنا للإطلاع على الوثيقة كاملة

لمزيد من المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع، برجاء انظر



SD Homepage Back to Top FAO Homepage