Sustainable Development Banner
People1 banner

People

المساواة بين الجنسين والتنمية

المشاركة

السكان

سبل العيش المستدامة

التقويم

الوصلات

المطبوعات

تعليقات؟

حقوق النشر

Environment
Institutions
Knowledge

SD home
About SD

2005 كتوبر/تشرين الأول

الإحصاءات الزراعية والمساواة بين الجنسين: الدروس المستفادة في أفريقيا

تبرز هذه الوثيقة الدروس المستفادة في أفريقيا فيما يتعلق بعملية دمج اهتمامات المساواة بين الجنسين ضمن الإحصاءات الرسمية الزراعية وتقدم توصيات حول كيفية تحسين عملية دمج هذه الاهتمامات ضمن أنظمة جمع البيانات الزراعية.

غالبا ما كانت تركز السياسات السابقة للتنمية الزراعية على زيادة الإنتاج بينما كانت تغفل أهمية الموارد البشرية بالإضافة إلى الجوانب الاجتماعية وجوانب الرخاء الخاصة بالتنمية الزراعية. وفي أواخر الثمانينيات، بدأ الوضع يتغير حيث توافر المزيد من الأدلة على أهمية رأس المال البشري في التنمية الزراعية المستدامة. وبالإضافة إلى ذلك، لاحظ مستخدمو ومنتجو الإحصائيات الزراعية أن تلك الإحصائيات الزراعية غالبا ما لا تعكس الأدوار والمسئوليات الفعلية للمرأة في الإنتاج الزراعي. وقد أدى ذلك إلى أول زيادة في حجم الطلب على إنتاج بيانات اجتماعية واقتصادية دقيقة وحديثة لا تميز بين الجنسين من خلال الإحصاءات السكانية الزراعية وعمليات المسح الخاصة بتخطيط وتنفيذ ورصد وتقييم سياسات وبرامج التنمية الزراعية التي تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة للقطاع الزراعي.

تطور إنتاج بيانات زراعية مفصلة حسب النوع على امتداد العقدين السابقين نتيجة لما يلي:

  • تزايد اهتمام الحكومات بشأن الافتقار إلى البيانات الزراعية المفصلة حسب النوع ورغبتها المتزايدة والتزامها المتنامي لتناول هذه المشكلة.
  • تزايد وعي مستخدمي ومنتجي الإحصائيات بفائدة تلك البيانات في وضع سياسات وتنظيم برامج زراعية فعالة.
  • تزايد الحاجة إلى تلك البيانات نتيجة للتغيرات السياسية ومن أجل التمكن من الاستجابة بفاعلية وبالصورة الملائمة إلى القضايا الناشئة التي تؤثر على الهيكل التنظيمي للقطاع الزراعي والقوى العاملة به.
  • الدعم الفني الذي يتم تقديمه في مجال المساواة بين الجنسين والإحصاء.

تم إدراك المفاهيم التالية ذات القيمة فيما يتعلق بدمج قضايا الاهتمام بالمساواة بين الجنسين ضمن الإحصاءات الزراعية من خلال دراسات الحالة التي أجريت في موزمبيق وناميبيا والسنغال ومن خلال المعلومات التي تم الحصول عليها من بوركينا فاسو والكاميرون وغينيا وليسوتو.

  • توجد حاجة إضافية جوهرية إلى زيادة حجم الطلب على البيانات الزراعية المفصلة حسب نوع الجنس إذا ما تم تعميم اهتمامات المساواة بين الجنسين بصورة فعالة ضمن الإحصاءات الزراعية وعمليات المسح الزراعية. ومن الناحية المثالية، يتم الحصول على هذا الطلب من خلال مستخدمي البيانات عن طريق التعاون والتفاعل بين المستخدم والمنتج. وينبغي في ذات الوقت توعية منتجي البيانات بأنه يمكن تحقيق عمليتي جمع وتحليل البيانات المفصلة حسب النوع من خلال المنهجيات الإحصائية شائعة الاستخدام وبدون أي عمليات أو تكاليف إضافية.
  • يرتبط إنتاج البيانات الزراعية المفصلة حسب النوع ارتباطا إيجابيا بما إذا كان قد تم دمج الاهتمامات الخاصة بالمساواة بين الجنسين ضمن تخطيط وتصميم الإحصاءات الزراعية. ولا يؤدي دمج الاهتمامات الخاصة بالمساواة بين الجنسين ضمن نطاق وأهداف الإحصاءات إلى تبرير جمع البيانات الزراعية المفصلة حسب النوع فحسب، بل إلى تبرير جميع الإجراءات الأخرى المتعلقة بإنتاج وتحليل تلك البيانات أيضا.
  • قد تخفق الإحصاءات الزراعية في إبراز التفاعلات والتباينات وأوجه عدم المساواة بين الجنسين في القطاع الزراعي في الوقت الحالي نظرا للتحيز القائم على المساواة بين الجنسين الناتج عن أسلوب استخدام تلك المفاهيم والتعاريف. وقد تطلب ذلك تعديلا في عدد من المفاهيم والتعريفات المستخدمة مثل مفهوم كبير الأسرة والمسئول عن حيازة الأراضي و/أو استحداث مفاهيم جديدة مثل الحيازة من الباطن والحائز من الباطن. وفي بعض الحالات، يمكن الحد من التحيزات القائمة على المساواة بين الجنسين من خلال إبراز المخاطر المحتملة خلال جلسات التدريب واستشعار الاستجابات حول أهمية عمل وأصول كل من الرجل والمرأة وإجراء لقاءات مع العديد من أفراد الأسرة، وليس كبير الأسرة وحده، من أجل جمع البيانات حول وحدات الإنتاج الزراعي الصغيرة.
  • هناك حاجة إلى دعم قدرات خبراء الإحصاء من أجل إنتاج بيانات زراعية مفصلة حسب النوع. ويعد إنتاج إحصائيات قائمة على المساواة بين الجنسين بمثابة مجالا فعالا يتم به تطوير خيارات جديدة لجمع البيانات الخاصة بالمساواة بين الجنسين وتحديد الاحتياجات والمطالب الجديدة. ويحتاج خبراء الإحصاء إلى فهم واستيعاب مفاهيم المساواة بين الجنسين وأدوات التحليل الخاصة بالمساواة بين الجنسين والمتعلقة بجمع البيانات ومعالجتها وتحليلها ونشرها بصورة جيدة، إذا كانوا سوف يتكيفون مع تلك التعديلات. وبالإضافة إلى ذلك، يحتاج هؤلاء الخبراء إلى القدرة على التشكك في البيانات القائمة على الفصل بين الجنسين والتي يقومون بجمعها من أجل إنتاج معلومات ذات مغزى لأغراض التخطيط. وينبغي أن تتناول برامج التدريب وكتيبات التعليمات هذه القضايا.
  • أصبحت أدوار ومسئوليات المزارعين من الرجال والنساء في القطاع الزراعي أكثر وضوحا نتيجة لتزايد عمليات جمع وتحليل البيانات القائمة على الفصل بين الجنسين وخاصة حينما يتم استعراضها على المستوى شبه القطري . وبالإضافة إلى ذلك، فقد ساعدت هذه البيانات صانعي السياسة والمخططين على تصميم برامج وصياغة سياسات ملائمة لهؤلاء المشاركين بصورة أكثر فاعلية في أنشطة الزراعة. وقد ازداد حجم الطلب على البيانات الوطنية الفرعية إلى حد كبير خلال العقد الماضي نتيجة للتغيرات السياسية مثل لامركزية صنع القرار وتزايد مشاركة الأطراف الرئيسية في عمليات التخطيط وصنع القرار.
  • يعتمد تحليل وعرض البيانات الزراعية القائمة على الفصل بين الجنسين إلى حد كبير على مدى وضع اهتمامات المساواة بين الجنسين في الاعتبار في مرحلتي تخطيط وتصميم الإحصاء السكاني. ويعتمد أيضا على قدرات منتجي البيانات على تحليل البيانات من خلال منظور المساواة بين الجنسين وما إذا كان هناك طلب واضح على تحليل البيانات التي يتم جمعها فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين. ويمكن أيضا الحصول على كميات كبيرة من البيانات القائمة على الفصل بين الجنسين من خلال إعادة جدولة الإحصائيات الزراعية المتوفرة من خلال الإحصاءات الزراعية السابقة التي لم يتم تحليلها بعد نظرا للافتقار إلى القدرة البشرية و/أو المالية في وقت جمع البيانات.
  • يحتاج منتجو الإحصاءات إلى البحث عن سبل مختلفة لنشر البيانات الزراعية القائمة على الفصل بين الجنسين. وقد ساعد استخدام الأدوات والأساليب الحديثة لنشر البيانات مثل الإنترنت والاسطوانات الممغنطة على تطوير توافر البيانات الإحصائية للمستخدمين الذين يستطيعون التعامل مع الكمبيوتر ولديهم الفرصة لاستخدامه والدخول على الانترنت.
  • ويجب تقوية قدرات مستخدمي البيانات لكي تسمح لهم بالاستخدام الأفضل للبيانات الزراعية القائمة على الفصل بين الجنسين. كما يحتاج مستخدمو الإحصاءات إلى التدريب على الاستخدام السليم للبيانات الزراعية القائمة على الفصل بين الجنسين لأغراض التخطيط والتصميم والرصد والتقييم. ويحتاجون أيضا إلى الحصول على فكرة واضحة حول الشروط الأساسية لإنتاج الإحصاءات من أجل تمكينهم من صياغة الطلبات الملائمة وتقديم ردود الفعل حول كيفية استخدام الإحصاءات في أعمالهم ومدى ملائمة البيانات التي تم جمعها. وسوف يؤدي تزايد استخدام البيانات الزراعية القائمة على الفصل بين الجنسين إلى المساهمة في إنتاج تلك البيانات بصورة أكبر.

تزايد إصدار واستخدام البيانات الزراعية القائمة على الفصل بين الجنسين إلى حد كبير خلال العقدين الماضيين. ومع ذلك، لا تزال التحديات قائمة حيث تستمر الحكومات وشركاء التنمية والمنظمات الدولية في تحديد سبل تنسيق استخدام التعاريف والمفاهيم وتناول القضايا المعقدة حول المساواة بين الجنسين ودعم قدرات مستخدمي ومنتجي البيانات من أجل تناول قضايا المساواة بين الجنسين وتحسين التعاون بين المستخدم والمنتج وتوفير المبالغ المالية من أجل الإنتاج وتحليل وعرض البيانات الوطنية الفرعية.

(متوفر بالانجليزية)

أنقر هنا للإطلاع على الوثيقة كاملة (PDF, 718K)

 



SD Homepage Back to Top FAO Homepage